رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

اتجاه مصري لتصنيع أجهزة التنفس الصناعي بأسلوب علمي.. وأطباء: خطوة مهمة ولابد أن تتم وفقًا للمعايير العالمية لتصنيعها.. ويناشدون القطاع الخاص بمشاركة الدولة في التصنيع

الأربعاء 13/يناير/2021 - 04:11 م
البوابة نيوز
خلود ماهر
طباعة
كشف الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، دعم الأكاديمية للبحوث التي يتم إجراؤها حول إنتاج جهاز تنفس صناعي على نطاق تجاري بعد الحصول على الترخيص اللازم، والعمل على تنفيذه حاليًا، وذلك في إطار برنامج تحت عنوان "طبق فكرتك" الذي أطلقتها الأكاديمية لمعاونة الدولة في مواجهة جائحة فيروس "كورونا".


اتجاه مصري لتصنيع
وقال الدكتور محمود صقر، إن الأكاديمية تعتبر جزء من منظومة لها خطة تنفيذية لرؤية مصر 2030، وأهميتها القصوى لتعميق التصنيع المحلي ودعم الابتكار والمبتكرين، مؤكدًا أن البحث العلمي عندما يرى بيئة جيدة ودعم من الدولة يكون أداؤه أفضل، خاصةً في ضوء اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بالبحث العلمي خلال السنوات الماضية، لافتًا إلى أنه خلال فترة كورونا قامت الأكاديمية بإنتاج نوعا من المعطرات والمعقمات للأسطح، والتي ساعدت في تطهير أكثر من 80 مؤسسة، حيث إن تلك المعقمات أنتجت بكميات كبيرة طبقا لمعايير الصحة العالمية.

يُذكر أن الحكومة قد عقدت الأسبوع الماضي، اجتماعًا بهدف تنسيق الجهود لتأمين احتياجات المستشفيات من الأكسجين الطبي، مؤكدًا أن الظرف الاستثنائي المتعلق بأزمة فيروس "كورونا" يفرض علينا مسئولية مُضاعفة الإنتاج من الأكسجين الطبي؛ لتلبية الاحتياجات التي كانت تكفي بالظروف العادية، ولكن أصبحت تستنزف بصورة أسرع في الوقت الراهن، مضيفًا أنه يجب العمل على مضاعفة الإنتاج وتأمين الإجراءات اللوجستية بداية من الإنتاج وحتى التأكد من وصوله إلى المستشفيات وتوفير الأكسجين لأي مستشفى عام أو خاص.

وخلال شهر أبريل الماضي، فتحت شركة "ميدوترونيك" العالمية، نافذة أمل للدول لمواجهة أمراض الجهاز التنفسي، الناتجة عن تفشي فيروس كورونا المستجد، بإسقاط حقوق الملكية الفكرية عن تصميماتها لأجهزة التنفس الصناعي وإتاحتها للشركات لتصنيعها في بلادها، وهو الخيط الذي التقطه عدد من الأطراف في مصر، مما يساهم في إمكانية تصنيع أجهزة التنفس الصناعي في مصر، وهذا ما ناقشته "البوابة نيوز" مع عدد من الأطباء.


اتجاه مصري لتصنيع
حول ماهية إنتاج جهاز تنفس صناعي، علق الدكتور محمد عز العرب، أستاذ الباطنة بالمعهد القومي للكبد والأمراض المعدية، والمستشار العلمي للمركز المصري للحق في الدواء، على هذه الخطوة، مؤكدًا أنه اتجاه محمود وهام جدًا من قبل المؤسسات العلمية في الدولة، فإن الدول الرأسمالية الكبرى عانت بشكل كبير بعد تفشي فيروس "كورونا" المستجد عالميًا، والذي نتج عنه نقص حاد في أجهزة التنفس الصناعي، نتيجة تزايد الحالات المصابة التي تحتاج إلى هذه الأجهزة داخل المستشفيات، لافتًا إلى أن مصر واجهت أزمة أيضًا، إلا أن الدولة تعاملت بمنتهى الجدية والحزم، والعمل على توفير اللازم من الأكسجين داخل المستشفيات والعناية المركزة.
ويتابع عز العرب، في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز"، أن أجهزة التنفس الصناعي أجهزة إنقاذ حياة، لا بد من توفيرها وهذا أمر ضروري، فضلًا عن تطوير البحث العلمي في احتياجات المجتمع وربطه به، وخاصةً المجتمع الصحي، وتصنيع هذه الأجهزة بالحصول على موافقة من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، وأن تستوفى هذه الأجهزة الكود الخاص بها والاعتماد العالمي.


اتجاه مصري لتصنيع
ويرى الدكتور طه عبد الحميد، أستاذ الصدر والحساسية بكلية الطب جامعة الأزهر، أن تصنيع وإنتاج أجهزة التنفس الصناعي ضروري جدًا، ولابد من تصنيعه وفقًا للشروط والمواصفات العالمية المعروفة، حيث يمكن الاستفادة من تصميمات الشركات العالمية في هذا المجال، مطالبًا بمشاركة القطاع الخاص في دعم هذا التوجه نحو التصنيع لأجهزة التنفس الصناعي، خاصةً بعد تفشي جائحة فيروس "كورونا" المستجد التي أثرت بشكل كبير على الجهاز التنفسي للإنسان، وأصبح بحاجة إلى أجهزة التنفس بشكل دائم طوال فترة إصابته، وذلك للحالات الحرجة.

ويضيف عبد الحميد، في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز"، أنه خلال الفترة الأخيرة إن الحالات المصابة بفيروس "كوفيد 19" قد تحتاج إلى الأكسجين، والذي قد يتم توفيره لهم في المنازل، دون الحاجة إلى المستشفيات والعناية المركزة، وذلك للحالات المتوسطة والبسيطة من المصابين بالفيروس، موضحًا أنه لا يمكن تصنيع هذه الأجهزة دون مشاركة القطاع الخاص في هذه الصناعة، وذلك لعدم تحميل الدولة أي أعباء إضافية في الملف الصحي.
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟