رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

شعراوي: مشروع مسار العائلة المقدسة رسالة للعالم بأن مصر وطن للجميع

الإثنين 04/يناير/2021 - 08:19 م
وزير التنمية المحلية
وزير التنمية المحلية
أمجد عامر
طباعة
قال اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، إن تطوير مسار العائلة المقدسة شاملأ للمنطقة المحيطة بكنيسة السيدة العذراء مريم والشهيد أبانوب لتحقيق جمال الرؤية البصرية للمسار، حيث تم طلاء واجهات المبانى المطله على المسار وتوحيد اليفط وواجهات المحلات بالإضافة إلى رصف الطريق كاملا بطبقة من الانترلوك بطول 250م وعرض 11م وأيضا تجميل الميدان الرئيسي وتجديد كنيسة السيدة العذراء مريم والشهيد أبانوب وتجديد واجهات مسجد البدراوى.
وأوضح اللواء محمود شعراوى، أن أعمال تطوير مسار العائلة المقدسة في سمنود نفذته شركة الإنتاج الحربى للمشروعات بالتعاون والتنسيق مع المحافظة التى قامت بتهيئة شارع سعد زغلول وميدان المنتزة وجهاز التنسيق الحضارى ووزارة السياحة وكلية الهندسة بجامعة طنطا، لافتًا إلى أن مشروع إحياء مسار العائلة المقدسة هو أحد أهم المشروعات القومية التي تشرف عليها الوزارة بالتعاون والتنسيق مع وزارة السياحة والآثار وعدد من الجهات المعنية وعلى رأسها مجلس الوزراء والمحافظات.
وقال الوزير خلال كلمته التي القاها في احتفالية بمناسبة افتتاح نقطة المسار العائلة المقدسة بسمنود ان مشروع إحياء مسار العائلة المقدسة في مصر، ترعاه الدولة المصرية ممثلة في القيادة السياسية ورئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، وبمباركة ودعم من قداسة البابا تواضرس الثاني، وهو ماسهم في الخروج بمشروع التطوير في أفضل صورة ممكنة تليق بجلال الذكري وبقيمة هذا المشروع من النواحي الدينية والتراثية والثقافية والسياحية.
وأضاف شعراوي ان تطوير نقطة مشروع مسار العائلة في هذه البقعة المباركة عند كنيسة العذراء والشهيد ابنوب بمدينة سمنود، والمناطق المحيطة بها، تعتبر واحدة من خمسة وعشرون نقطة تم بالفعل الانتهاء من تأهيلها بنفس الفاعلية والكفاءة بطول مسار الرحلة والتي جابت ربوع مصر المباركة، لافتا إلى قيامه بالتعاون مع الدكتور خالد العناني -وزير السياحة والآثار بتكليف وتأسيس لجنة فنية رفيعة المستوى ودعمها بكل ماتحتاجة من دعم، حيث عملت خلال الاشهر الماضية لإتمام عملية تأهيل المسار في كافة نقاطه بالمحافظات الثمانية للمشروع.
وتقدم بخالص الشكر والتقدير لمحافظ الغربية ولفريق عملة المتميز والذي اخرج عملية التأهيل على هذا النحو، معربًا عن أمله في ان تستكمل المحافظة جهودها المشكورة التي بدأتها لإدماج المجتمع المحلي في محيط نقطة المسار للاستفادة والتكامل من خلال أنشطة اقتصادية تعود عليهم بالنفع وتسهم في جذب المزيد من الزائرين وحمايتهم، ووزارتي التنمية المحلية والسياحة والاثار على استعداد كامل لدعم هذا التوجه بما لديها من معارف وخبرات واليات تمويل تخدم مبادرات من هذا النوع.
كما وجه شعراوي الشكر للمحافظين الثمانية والقائمين على تطوير نقاط المسار في تلك النقاط، هذا الجهد الذي تم استكماله بالتعاون والتنسيق مع وزارة السياحة والآثار ليخرج للعالم مشروعًا متكاملًا يعكس ثقة القيادة وإرادة الشعب ومستقبل هذا الوطن المستند على هذه الروح الوطنية المتكاملة المخلصة التي تستهدف وطنًا واحد يعيش في قلوبنا جميعًا.
وقال ان هذا المشروع يؤكد من جديد للعالم ان مصر وطن واحد للجميع وان مشروعاتنا القومية تصب لخدمة كل أبنائها وان مسار العائلة المقدسة كان وسيظل دلالة على مكانة هذا الوطن ومنزلته الجليلة كحاضنة للتراث العالمي والتاريخ والثقافة، مماساهم في تشكيل وجدان الإنسانية ودعم من صورتها عبر التاريخ وعلي المستوى العالمي.
وأوضح شعراوي ان هذا المشروع سيكون لة مكانة سياحية ودينية تعلي من القيم النبيلة، وتنمي التراث وتدعم المجتمع المحلي، وتضيف لرصيد مصر الحضاري الكثير. وما كان هذا ليتحقق الا بوعي قيادة سياسية واعية ومساندة من دولة الدكتور رئيس مجلس الوزراء، والتعاون بين وزارتي التنمية المحلية والسياحة والاثار ومن جانب السادة المحافظين، لان هذا العمل المشترك ما كان له ان يحقق أهدافه اليوم بدون تضافر تلك الجهود.
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟