رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

في ذكرى توليه الحكم بدبي.. مسئولون إمارتيون: محمد بن راشد قائد استثنائي

الأحد 03/يناير/2021 - 05:56 م
البوابة نيوز
رامي الحضري
طباعة
أكد مسئولون إمارتيون أن ذكري تولي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي مقاليد الحكم في إمارة دبي تأتي في وقت حققته فيه الإمارات نقلة كبيرة في مختلف المجالات.
وأضافوا في بيانات اليوم أن الذكري الـ15 التي تحل يوم 4 يناير، تمثل موعدًا مع دروس في الإنسانية والقيادة والتفوّق على الذات، كما أن محمد بن راشد قائد استثنائي استطاع برؤيته الحكيمة الوصول بدولة الإمارات إلى مكانة عالمية رائدة في كل المجالات.

في ذكرى توليه الحكم
قال يونس آل ناصر، مساعد مدير عام دبي الذكية المدير التنفيذي لمؤسسة بيانات دبي: "الرابع من يناير مناسبة نستذكر فيها إنجازات تنبع من شخصية القائد المرتبطة به، وهذه المرة تحل الذكرى في ظروف استثنائية يمرّ بها العالم بسبب جائحة كوفيد-19، ولكن في دبي وبفضل حكمة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الذي جعل إمارة دبي سابقة لزمن المدن ومستعدة لأي تحديات مثل تلك التي رافقت الجائحة، وبينما لاتزال كثير من مدن العالم تحاول التعافي فقد دخلنا نحن العام الجديد محملين بإنجازات عديدة لم تثنينا عنها كورونا ومنها في مجال عملنا اختبار فعالية مسيرة التحول الرقمي التي جعلت دبي نابضة بالحياة حتى في لحظات الإغلاق".
وأضاف: "تحل المناسبة وأنا على الصعيد الشخصي وعلى الصعيد المؤسسي أرى فيها منطلقًا لمزيد من الإنجازات والبناء على تحقق في عهد الشيخ محمد بن راشد وهو أقل ما يمكن عمله كعرفان بالجميل، وهذا العام المناسبة تأتي ونحن على أعتاب بوابة خمسين عامًا مقبلة ليست كغيرها، فهي احتفال بخمسين عامًا من تألق دولتنا ودبي واحدة من جواهرها السبعة وسنحرِص أن نُضيف لتألّق دبي والإمارات بتحقيق رؤية القيادة كل لحظة، وأتقدم من الشيخ محمد بن راشد بأطيب التهاني والتبريك بهذه المناسبة".

في ذكرى توليه الحكم
ومن جهته قال الدكتور على بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، إن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، قائد استثنائي استطاع برؤيته الحكيمة طوال الـ 15 عامًا الماضية من توليه رئاسة الحكومة الاتحادية في الإمارات من الوصول بالدولة إلى مكانة عالمية رائدة في كل المجالات.
وأضاف: "يمتلك الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، فكرًا سباقًا ورؤية بعيدة المدى مكنت من الوصول بأداء حكومة الإمارات إلى مستويات غير مسبوقة من التطور والتنسيق والنجاح على كافة الصعد، وهو ما جعل من حكومة الإمارات نموذج عالمي للعمل بروح الفريق الواحد، ونتاجًا لذلك تصدرت الإمارات العديد من المؤشرات التنافسية العالمية في مختلف المجالات، وأصبحت الإمارات واحدة من أسرع الاقتصادات نموًا في العالم ومركزًا عالميًا جاذبًا للاستثمارات".
وتابع: "إن حكومة الإمارات عملت على تعزيز الثقة في اقتصاد الدولة، وهو ما جعلها أرضًا خصبة لإقامة المزيد من المشاريع العالمية الرائدة في مختلف القطاعات الحيوية، وهو ما عزز أيضًا من مكانة الدولة على خريطة التجارة العالمية. وتحت قيادته، تسير حكومة الإمارات بمباركة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، لتحقيق المزيد من الأهداف الإستراتيجية من أجل خلق مستقبل أفضل للأجيال القادمة وتحقيق التنمية المستدامة على كافة الصعد ونحن بدورنا في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية نسير خلف قيادتنا عاقدين العزم على العمل بإصرار لتحسين وتطوير العمل الحكومي وتقديم الحلول لمختلف التحديات مساهمة منَا في تحقيق المزيد من النجاح وتعزيز مكانة الإمارات وسط دول العالم المتقدم".

في ذكرى توليه الحكم
ومن جهته قال الدكتور على بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، إن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، قائد استثنائي استطاع برؤيته الحكيمة طوال الـ 15 عامًا الماضية من توليه رئاسة الحكومة الاتحادية في الإمارات من الوصول بالدولة إلى مكانة عالمية رائدة في كل المجالات.
وأضاف: "يمتلك الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، فكرًا سباقًا ورؤية بعيدة المدى مكنت من الوصول بأداء حكومة الإمارات إلى مستويات غير مسبوقة من التطور والتنسيق والنجاح على كافة الصعد، وهو ما جعل من حكومة الإمارات نموذج عالمي للعمل بروح الفريق الواحد، ونتاجًا لذلك تصدرت الإمارات العديد من المؤشرات التنافسية العالمية في مختلف المجالات، وأصبحت الإمارات واحدة من أسرع الاقتصادات نموًا في العالم ومركزًا عالميًا جاذبًا للاستثمارات".
وتابع: "إن حكومة الإمارات عملت على تعزيز الثقة في اقتصاد الدولة، وهو ما جعلها أرضًا خصبة لإقامة المزيد من المشاريع العالمية الرائدة في مختلف القطاعات الحيوية، وهو ما عزز أيضًا من مكانة الدولة على خريطة التجارة العالمية. وتحت قيادته، تسير حكومة الإمارات بمباركة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، لتحقيق المزيد من الأهداف الإستراتيجية من أجل خلق مستقبل أفضل للأجيال القادمة وتحقيق التنمية المستدامة على كافة الصعد ونحن بدورنا في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية نسير خلف قيادتنا عاقدين العزم على العمل بإصرار لتحسين وتطوير العمل الحكومي وتقديم الحلول لمختلف التحديات مساهمة منَا في تحقيق المزيد من النجاح وتعزيز مكانة الإمارات وسط دول العالم المتقدم".

في ذكرى توليه الحكم
ومن جانبه قال وسام لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية: "ذكرى تولي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لمقاليد الحكم في دبي هي موعدٌ مع دروس في الإنسانية والقيادة والتفوّق على الذات وأتقدم الشيخ محمد بن راشد بالتهنئة والتبريكات، فلهذا التاريخ 4 يناير قصة كتبها بحروف من تحدٍّ للمألوف ولما اعتاد عليه الناس في أي مكان بالعالم وابتكار نموذج في القيادة لم تتضمنه كُتب أعرق معاهد الإدارة الدولية وهو نموذج محمد بن راشد في جعل العمل الحكومي محوره الإنسان وسعادته، ومنهج أن المستقبل لا ينتظر أحدًا، ولذلك عندما وصل المستقبل محمّلًا بمفاجآت الجائحة كفنّا على أهبة الاستعداد".
وأضاف: "يناير شهر محمّل بالخطط والأمنيات للإنسان حول العالم ودائما ما يرتبط برغبة الأفراد تطوير ذاتهم والارتقاء بمعيشتهم، وهو للدول والحكومات انطلاقة لصفحة جديدة من الأداء وفي دبي يُصبح تحقيق الأمنيات في متناول يد كل مجتهد لأنه لدى الجميع مثالٌ يحتذى يتجسد بشخص الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ورؤيته التي أعطت للصحراء بُعدًا آخر وغيّرت معناها لتكون منبت الإنجاز مع المحافظة على الأصالة واستحداث نُسخة جديدة أكثر تألقًا كل عام لأننا تحت قيادة صاحب السمو نصنع التاريخ كلٌّ في مجاله لحظة بلحظة".
"
هل تتراجع نسب الطلاق بتعديلات قانون الاحوال الشخصية ؟

هل تتراجع نسب الطلاق بتعديلات قانون الاحوال الشخصية ؟
اغلاق | Close