رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

مفاوضات سد النهضة.. اجتماع ثلاثي برعاية الاتحاد الأفريقي لحل الخلافات.. وإثيوبيا تستبق وتعلن انتهاء 78% من المشروع

الأحد 03/يناير/2021 - 02:18 م
البوابة نيوز
محمود الشورى
طباعة
تستأنف اليوم الأحد مفاوضات سد النهضة الإثيوبي، عبر اجتماع ثلاثي يضم وزراء الخارجية والري في كل من مصر والسودان وإثيوبيا، وذلك برئاسة بانا دورا وزيرة التعاون الدولي في جنوب أفريقيا. 
ومن خلال ذلك الاجتماع يتطلع الاتحاد الأفريقي إلى التوصل لتوافق حول النقاط الخلافية العالقة وتقريب وجهات النظر سعيا للوصل لاتفاق لملء وتشغيل سد النهضة.
إثيوبيا تستبق نتائج الاجتماع
من جانبها استبقت إثيوبيا نتيجة الاجتماع الثلاثي الخاص بمفاوضات سد النهضة اليوم، وأعلنت أن نسبة البناء في السد بلغت 78٪، في وقت يحاول فيه الاتحاد الأفريقي إنها أزمة المفاوضات المتواصة منذ عقد من الزمن.
وفي تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، قال وزير الري والمياه الإثيوبي سليشي بقلي، إن "الاجتماع الذي دعا إليه وزير العلاقات الدولية والتعاون بجنوب أفريقيا والرئيس الحالي لمكتب الاتحاد الأفريقي، سيضم 6 وزراء مسؤولين عن الشئون الخارجية والمياه في الدول الثلاث، ومن المتوقع أن يحضر المراقبون والخبراء المكلفون بالاتحاد الأفريقي".
وفي وقت سابق أعلنت كل من مصر والسودان وإثيوبيا، المشاركة في مفاوضات سد النهضة اليوم، وذلك بحضور وزراء الخارجية والري من الدول الثلاث.
يأتي ذلك بعد توقف المفاوضات لشهر كامل، بسبب اعتراض السودان على طريقة التفاوض والمطالبة بتغييرها، بجانب إعطاء خبراء الاتحاد الأفريقي دورا أكبر في المفاوضات بين الدول الثلاث.
وذكرت وكالة الأنباء السودانية "سونا" ان مسؤولين من جنوب أفريقيا التي تتولى حاليا رئاسة الاتحاد الأفريقي سيشاركون في جولة المحادثات الجديدة.
ونقلت الوكالة الرسمية عن مصدر مسئول لم تسمه أن "الاجتماع سيناقش مقترح تفعيل المفاوضات بإعطاء دور أكبر للاتحاد الأفريقي عبر خبرائه للوصول لاتفاق قانوني ملزم بشأن سد النهضة حسب طلبه".
السودان حريص على التوصل إلى اتفاق
وفي وقت سابق، اكدت السودان حرصها على التوصل إلى اتفاق بشأن سد النهضة الإثيوبي، لما له من تأثيرات على البلاد، وذلك خلال ندوة بدار المهندس في الخرطوم، بحضور وزير الري السوداني، ياسر عباس.
وقال كبير مفاوضي السودان في مفاوضات سد النهضة، صالح حمد حامد، إن السودان أحرص على توقيع اتفاقية بشأن سد النهضة، لأنه هناك تأثير كبير على البلاد من قيام سد النهضة.
وأضاف "إذا أردنا حلا لمفاوضات سد النهضة، يجب أن يعطى الاتحاد الأفريقي دفعة للمفاوضات عن طريق تفعيل دور الخبراء".
وأوضح أن "دور الخبراء مهم ويجب أن يكون أكبر من خلال تقديم مقترحات تدرج في التفاوض وكذلك اقتراح صياغة للتفاوض بين الدول الثلاث".

الاتحاد الأوروبي يدعم الجهود
من جانبه، أعرب الاتحاد الأوروبي عن دعمه جهود دولة جنوب أفريقيا لإيجاد حل لأزمة مفاوضات سد النهضة، داعيا الأطراف المتنازعة إلى أهمية العودة مجددا إلى المفاوضات.
وقال ممثل السياسة الخارجية والأمنية للاتحاد، جوزيب بوريل، إن الاتفاق بشأن ملء سد النهضة الإثيوبي بأيدي الدول الثلاث: إثيوبيا والسودان ومصر. مشددا على أن "الوقت حان للعمل لا تأجيج التوترات".
بوريل أضاف أن الاتحاد يدعم بالكامل جهود جنوب أفريقيا، الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، لحمل الأطراف الثلاثة على التوصل إلى حل بالتفاوض.
وأشار بوريل إلى أن "الاتحاد الأوروبي يتطلع إلى استئناف وشيك واختتام ناجح لمحادثات سد النهضة".
وأجرت الدول الثلاث جولات عدة من المحادثات منذ أن شرعت إثيوبيا في تنفيذ المشروع في عام 2011، لكنها فشلت حتى الآن في التوصل إلى اتفاق بشأن ملء وتشغيل الخزان الضخم خلف سد النهضة الكهرمائي الذي يبلغ طوله 145 مترا.
وانتهت آخر جولة مفاوضات عقدت عن طريق الفيديو في أوائل نوفمبر، بدون إحراز أي تقدم.
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟