الخميس 28 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

آراء حرة

في عشق الأماكن

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
إن تعلقنا الشاعرى ببعض الأماكن يجعل منها أمرا مهما جدا كى نحيا بطريقة تسعدنا. فأنت ولدت مثلا في بيت ما.. وظللت على نحو أو آخر معلق الروح والوجدان بهذا البيت. حتى أنك لو لاحظت تصرفاتك ستجد أنك تربط الكثير من الأمور واللحظات والأفكار بهذا المكان بشكل فريد تماما عما سواك.
حاولت إحدى المدرسات في بريطانيا أن تكتشف كيف ينظر طلابها للمكان الذى يرتبطون به. طلبت منهم أن يرسموا مكانا يفضلونه أكثر مما سواه. ولم يستطع معظم الطلاب أن يرسموا هذا المكان بشكل يرتاحون له في نفس الحصة الدراسية، فأتاحت لهم فرصة تسليم اللوحة في الأسبوع المقبل. وبالفعل أحضر الطلاب لوحاتهم على أوراق سكيتش في الأسبوع التالى. لاحظت أن معظم الطلبة رسموا أجزاء من غرفهم في أماكن مختلفة. والأغلبية اختارت رسم شاطئ البحر. أما الأجزاء التى اختاروها من غرفهم فكانت دمى امتلكوها لفترات طويلة في معظم الأحوال. وكأنهم قرروا أخذ جزء من مكان يفضلونه في نزهة يحبونها.

يمكن تفسير الأمر بذات البساطة التى قام الطلبة برسم اللوحات بها. فأنت تأخذ معك المكان الذى تحب فعلا في كل مكان. وتشعر بأن من حقه أن يتنزه معك وأن يأكل معك ويشرب معك بل وأن يقع في الحب معك. فحين تقع في حب أحدهم ترغب في أن تصحبه للمكان الذى يعبر عنك وقد تخبره أنك تشعر باكتمالك هنا. وربما تريه صورا لك في هذا المكان أو تهديه بعض الأشياء التى تنتمى له. المكان يحتويك ويظل يحتويك. ويظل له ولاء لك حتى تحتويه أنت وتحمل له الولاء.

ووجد النقاد سبيلهم لتحليل الأعمال الأدبية من خلال الأماكن. ويظن عدد من هؤلاء النقاد أن الأدباء غالبا ما يميلون لوصف الأماكن التى نشؤوا فيها، ثم يعملون على ترتيب المشاعر وتخيل الأشخاص فيها، باعتبار أن شخصية الإنسان تتشكل في سنوات حياته الأولى وبالتالى تمتلك الأماكن قوة أكبر لتشكيل حياة الإنسان بارتباطها بتلك السنوات. حتى أننا حين نحلم فإننا غالبا ما نرى أحلامنا في بيت العائلة القديم الذى ولدنا فيه. وأحلامنا هى ترجمة بسيطة وفورية وقوية لما يدور في عقولنا دون رتوش أو تكلف.

كل الأماكن تستحق أن يحبها آخرون. لأن ارتباطنا بالعالم أمر جميل. حين نرتبط بالأشياء نرعاها ونحافظ عليها. فالله الذى خلق الكون أعطاه المنطق الذى ترعى أجزاؤه بعضها بعضا من خلاله، وكذلك القدرة على تنفيذ هذا المنطق. علينا أن نرعى ما نحب وألا نجرحه أو نعرضه لأى تشويه أو تدمير. فلنحافظ على كل الأماكن جميلة ونظيفة وهادئة حتى نجد داخلنا دائما صورة جميلة ونظيفة وهادئة للحياة. نظف غرفتك وبيتك وشارعك وجمله وأحبه وحافظ على هدوئه تكن أنت جميلا سعيدا.