رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

وحيد حامد.. تجربة سينمائية خاصة

السبت 02/يناير/2021 - 06:04 م
السيناريست الكبير
السيناريست الكبير الراحل وحيد حامد
ريهام وجدى
طباعة
قدم السيناريست الكبير الراحل وحيد حامد، للسينما والدراما، إرثًا فنيًا متميزًا، تمكن من خلال الحوار بين شخصيات أعماله، وصف الشارع المصري ومشاعره بشكل دقيق، فشعروا بالقرب منه، وتعلقوا بشخصياته التى نسجها منهم، وعلقت جمله الحوارية المدهشة ببراعة التعبير في الأذهان.
في فيلمه «الراقصة والسياسي»؛ قال على لسان الراقصة سونيا، الفنانة نبيلة عبيد: «إيه حكاية رقاصة.. رقاصة.. ما إحنا الاتنين زي بعض يا عبدالحميد.. كل واحد فينا بيرقص بطريقته.. أنا بهز وسطي وأنت بتلعب لسانك».
فيلم «الراقصة والسياسي»، أنتج سنة 1990، بطولة نبيلة عبيد، وصلاح قابيل، وفاروق فلوكس، ومن إخراج سمير سيف.
ومن الجمل الشهيرة التى قالها الفنان أحمد زكى، في فيلم «اضحك الصورة تطلع حلوة»، لوحيد حامد: «‏العقد ما بيعملش الحقيقة، العقد بيثبتها بس.. كلمة أنا بحبك عقد، اللمسة عقد، النظرة عقد، الوعد بالجواز ده أكبر عقد.. الكلمة.. الكلمة عقد.. الكلمة يا اخوانّا هي العقد».
فيلم «اضحك الصورة تطلع حلوة»، أنتج عام ١٩٩٨، من إخراج شريف عرفة، وهو درامي يحكي عن مصور الفوتوغرفيا سيد غريب «أحمد زكى» الذى يهاجر من بلدته إلى القاهرة، بحثا عن مكان قريب من كلية طب قصر العينى، التى التحقت بها ابنته تهاني «منى زكى»، وفى الجامعة تصطدم تهانى الابنة بالمجتمع الارستقراطى، وتنشأ علاقة حب بينها وبين ابن رجل الأعمال طارق عز الدين «كريم عبدالعزيز»، ويتوالى الصراع.
وقالت شخصية فتحى نوفل، في فيلم «طيور الظلام»: «القانون زى ما بيخدم الحق بيخدم الباطل.. وإحنا ناس الباطل بتاعنا لازم يكون قانونى».
فيلم طيور الظلام، من إخراج شريف عرفة، قصة وسيناريو وحوار وإنتاج وحيد حامد، سنة 1995، بطولة عادل إمام، يسرا، جميل راتب، أحمد راتب، رياض الخولى، عزت أبوعوف.
وقالت شخصية سلوى شاهين، في فيلم «كشف المستور»: «أنا خدمت البلد خدمات كتير جدًا، كان المفروض آخد عليها نياشين.. لكن زى ما حضرتك عارف كنا بنشتغل من غير رُتَب.. المعارك والبطولات بتاعتنا كانت على السراير والملايات الناعمة، والبناء الحسن بتاع الولايا راح وما حدش حس بيه».
فيلم كشف المستور، من إنتاج 1994، وتأليف الكاتب وحيد حامد، وإخراج عاطف الطيب، بطولة نبيلة عبيد، وفاروق الفيشاوى.
وفى فيلم «الإنسان يعيش مرة واحدة»؛ قال بكرى حارس المدرسة: «الدنيا يا ولدي ليها وشين.. أبيض وأسود.. لما تبقى بيضا قدامك افتكر الأسود عشان تسلك، ولما تبقى سوده افتكر الأبيض عشان تقدر تعيش لبكرة».
فيلم «الإنسان يعيش مرة واحدة»، أنتج عام 1981، من بطولة عادل إمام، ويسرا، وعلى الشريف زين العشماوى، ومن إخراج سيمون صالح.
جملة «احنا في زمن المسخ»، التى قالها الفنان عادل إمام، في فيلم «عمارة يعقوبيان».
فيلم «عمارة يعقوبيان»، صدر سنة 2006، من إخراج مروان حامد، وهو مبنى من رواية علاء الأسوانى، عمارة يعقوبيان، جاء اسمه من اسم عمارة في شارع طلعت حرب، بناها المليونير هاغوب يعقوبيان، عميد الجالية الأرمنية في ثلاثينيات القرن العشرين، وهو من إنتاج عماد الدين أديب، وبطولة مجموعة من عمالقة السينما المصرية، وهم: عادل إمام، ونور الشريف، وأحمد بدير، وهند صبرى، وأحمد راتب، وخالد الصاوى، ومحمد إمام، وسمية الخشاب، ويسرا، وخالد صالح، وباسم سمرة وإسعاد يونس بالإضافة إلى طلعت زكريا ومحمد إمام.
ومن أهم أعمال الراحل وحيد حامد، الأفلام: «غريب في بيتى»، «معالى الوزير»، «البرىء»، «الراقصة والسياسى»، «آخر الرجال المحترمين»، «اضحك الصورة تطلع حلوة»، «دم الغزال»، «احكى يا شهرزاد»، «أوان الورد» و«بدون ذكر أسماء».
وشكل كاتب السيناريو الراحل ثنائيًا سينمائيًا مع النجم عادل إمام، استطاع من خلاله إبراز الوجه الآخر للممثل المشهور بأدواره الكوميدية.
بدأ تعاون حامد مع عادل إمام، بمسلسل «أحلام الفتى الطائر»، عام 1978، واستمر ليشمل عشرة أفلام أبرزها: «الهلفوت»، «اللعب مع الكبار»، «الغول»، «الإرهاب والكباب»، «المنسي»، «النوم في العسل»، «طيور الظلام»، وكان آخرها فيلم «عمارة يعقوبيان»، الذى صدر عام 2006 وأخرجه مروان نجل وحيد حامد.
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟