رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

بابا الفاتيكان: مارادونا كان شاعرا في الملعب

السبت 02/يناير/2021 - 02:42 م
البوابة نيوز
طباعة
أكد البابا فرانسيس بابا الفاتيكان، أن أسطورة كرة القدم الأرجنتينية الراحل، دييجو أرماندو مارادونا كان شاعرًا في الملعب ولكنه أيضًا كان رجلًا هشًا للغاية.
وقال البابا فرانسيس في مقابلة مع صحيفة "لا جازيتا ديلو سبورت" الإيطالية اليوم السبت بمقر إقامة الحبر الأعظم في كازا سانتا مارتا: التقيت مع دييجو مارادونا في حفل من أجل السلام عام 2014، أتذكر بكل سرور كل ما فعله من أجل (Scholas Occurrentes)، المؤسسة التي تعتني بالأشخاص الأكثر احتياجًا في جميع أنحاء العالم.
وأضاف أن مارادونا كان شاعرًا في الملعب، وبطلًا عظيمًا وأسعد الملايين في الأرجنتين كما في نابولي وكان أيضا رجلا هشا للغاية.
وتذكر "بابا الفاتيكان"، المعروف بعشقه لكرة القدم أنه عندما كان طفلًا كان يلعب كرة القدم باستخدام "كرة من القماش" في ساحة بالقرب من منزله، لكنه أقر بأنه لم يكن لاعبًا جيدًا وكان ينتهى به الأمر دائمًا باللعب كحارس مرمى، وهو أمر أكد أنه تعلم منه الكثير عن الحياة حيث أبرز أن "حارس المرمى يجب أن يكون مستعدًا للتصدي للمخاطر التي قد تأتي من أي مكان.
وأقر البابا فرانسيس بأنه يتابع الأخبار الرياضية باهتمام وخاصة قصص الأشخاص الذين يحاولون جعل العالم أفضل قليلًا مما هو عليه.
وودعت كرة القدم الأسطورة مارادونا يوم 25 نوفمبر الماضي بعد خضوعه لجراحة في المخ.
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟