رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

أمين "البحوث الإسلامية": الشريعة دعت لتحمّل المسئولية تجاه ذوي الاحتياجات الخاصة

الأربعاء 30/ديسمبر/2020 - 04:32 م
الأمين العام لمجمع
الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عيّاد
محمد الغريب - علي موسى
طباعة
شارك الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عيّاد في فعاليات المؤتمر الثاني للمؤسسة العلمية للعلوم التربوية والتكنولوجية والتربية الخاصة، والذي عقد افتراضيًا بعنوان: "التكنولوجيا الرقمية كمدخل استراتيجي لتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة". 
وقال الأمين العام خلال كلمته التي ألقاها، إن الإسلام اهتم بذوي الاحتياجات الخاصة اهتمامًا كبيرًا، حيث ورد في القرآن الكريم ذكر لعدد كثير من صوَر الإعاقة الشائعة في الناس، كما تناول صلى الله عليه وسلم شأن هذه الفئة في الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة، كما اهتمت أحكام الشريعة الإسلامية بالضعفاء، وذوي الاحتياجات الخاصة اهتمامًا عظيمًا يرقى إلى أعظم درجات الاهتمام وأسماها، حيث حثّت النصوص الشرعية أبناء المجتمع على وجوب رعايتهم، والوقوف بجانبهم ليحيوا حياة كريمة. 
وأضاف عياد أن صور الاهتمام تمثلت في تكريم الإسلام لهم ومواساتهم، وتعامل النبي صلى الله عليه وسلم مع ذوي الاحتياجات الخاصة، والقيام برعايتهم والاستجابة لهم، كما حرصت الشريعة الإسلامية على إتاحة الفرصة لذوي الاحتياجات الخاصة للقيام بدورهم في المجتمع، والدعوة إلى مشاركتهم في المجتمع، والنهي عن تقليل من شأنهم أو احتقارهم أو فعل ما يضرهم. 
أوضح الأمين العام أن الشريعة الإسلامية دعت كل أفراد المجتمع لتحمّل المسئولية المجتمعية تجاههم، كما قامت بتخفيف بعض الواجبات عنهم، ولم تفرق الشريعة الإسلامية في الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة بين المسلمين وغيرهم بل ساوت بين الجميع، والشواهد على ذلك كثيرة، حيث اعتنى خلفاء المسلمين بذوي الاحتياجات الخاصة سواء من المسلمين أم غيرهم، وأعانوهم، وحفظوا لهم حقوقهم. 
وختم عياد كلمته بالتأكيد على عناية الدين الإسلامي أشد العناية بذوي الاحتياجات الخاصة ووضعهم في مكانتهم اللائقة، وأتاح الفرصة لهم ليقوموا بدورهم في نشاطات الحياة والمشاركة في فعالياتها اليومية بكل ميادينها، وأن يندمجوا في مجتمعاتهم كبقية الأفراد والمواطنين.
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟