رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
عاجل

أنصار ترامب يخططون لحفل موازٍ لتنصيب بايدن

الإثنين 21/ديسمبر/2020 - 08:49 م
البوابة نيوز
طباعة
يخطط أنصار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، إقامة حفل "تنصيب لولاية ثانية" له عبر الإنترنت في يوم تنصيب جو بايدن.
يخطط أنصار دونالد ترامب، الذين ما زالوا يؤمنون بمزاعم الرئيس المنتهية ولايته بتزوير الانتخابات، لإقامة حفل "تنصيب لولاية ثانية" له عبر الإنترنت في يوم تنصيب جو بايدن.
من المفترض أن يُعقد الحدث الذي أطلق عليه "حفل التنصيب الرئاسي الثاني لدونالد جي ترامب" على فيسبوك في 20 يناير.
وأبدى أكثر من 325 ألف شخص رغبة في حضور الحدث، بينهم يقول أكثر من 60 ألف أكدوا رغبتهم في مشاهدة الحدث.
من بين الداعين إلى عقد الحدث إيفي كوكالاري، والتي كانت عضوا في حملة ترامب في انتخابات 2020 الرئاسية.
وتغص صفحة الحفل بالتعليقات التي تدعم مزاعم الرئيس بوقوع عملية تزوير أثناء الانتخابات وروابط لمقالات لمواقع إخبارية محافظة تحتوي على معلومات تم فضح زيفها في وقت سابق.
وحاول موقع "فيسبوك" رفع الحرج عنه بوضع إشعار على الصفحة يقول: "جو بايدن هو الرئيس المنتخب. وسيتم تنصيبه كرئيس للولايات المتحدة رقم 46 في 20 يناير/ كانون الأول 2021".
حتى الآن لم يصدر تأكيد من فريق ترامب بشأن تأييده لهذا الحفل أو أنه يخطط للمشاركة فيه.
لكن التكهنات تشير إلى خطط ترامب للإعلان عن ترشحه لانتخابات 2024، حيث بدأ فريقه الاستعدادات لكن دون إعلان رسمي حيث يواصل ترامب وموظفوه التأكيد على أن الرئيس يمكن أن يحصل على فترة ولاية ثانية.
في السياق ذاته، كشف جبريال صوما، عضو المجلس الاستشاري للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النقاب عن أن ترامب لن يحضر حفل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن.
وأكد صوما في تصريحات لـ"العين الإخبارية"، عبر الهاتف من واشنطن، أنه في حال بقاء نتيجة الانتخابات الرئاسية حاليا كما هي، فإن ترامب لن يحضر حفل التنصيب، فهو يعتقد أنه الفائز في الانتخابات الرئاسية، ويتمسك بذلك.
ورأى "صوما" أن "الرئيس ترامب ومؤيديه لن يعترفوا علنا بنتائج الانتخابات"، مشيرا إلى أن هناك 3 رؤساء في تاريخ الولايات المتحدة، لم يحضروا حفل تنصيب الرئيس المنتخب، فمنهم من غادر البيت الأبيض قبل حفل التنصيب بساعات، وآخر غادر قبل ليلة من الحفل.
"
هل تؤيد شعار "اتفرج وبعدين احكم" على دراما رمضان هذا العام؟

هل تؤيد شعار "اتفرج وبعدين احكم" على دراما رمضان هذا العام؟