الإثنين 02 أغسطس 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

البوابة سبورت

شهادة تفوق للجنة الجنايني


نجحت اللجنة المؤقتة بالاتحاد المصرى لكره القدم برئاسة عمرو الجناينى في تحقيق العديد من الإيجابيات خلال الفترة الماضية رغم كل السلبيات وعلى رأسها تعديل اللائحة في ظل انتشار فيروس كورونا في شتى انحاء العالم كانتشار النار في الهشيم.
اللجنة نجحت في إنهاء الموسم الماضي رغم الصعوبات.
كما استعد الاتحاد للموسم الجديد في ظل تهديدات كورونا بعد مفاضلة بين منح البطوله للفريق صاحب أعلى رصيد من النقاط أو إقامة مباريات فاصلو لتحديد البطل أو إجراء قرعة وهو الأمر الذى كان مثارا للجدل وفتح الباب للعديد من التكهنات وهو ما تم تداركه من قبل مسئولي الجبلايه بعد ان تم اقرار بند يحدد فيه هذا الأمر بوضوح وهو أنه في حال إلغاء النشاط قبل انتهاء الدور الاول فانه يعتبر الموسم الكروى وكأنه لم يكن أما في حال إلغاء النشاط في الدور الثانى فان الاتحاد في هذه الحاله سوف يلجا لمبدأ الجدارة الرياضية بحيث يتم ترتيب البطل ومن يليه طبقا لمكانهم في الجدول. 
ثانيا وأنه لأول مرة منذ عقود كبيرة يتم اكتشاف العديد من المواهب لإدارة شئون اللعبه في مصر بعد أن كانت الأمور مقتصرة على أسماء بعينها كما تم اختيار لجنه من الحكماء المتميزين لاعداد بنود اللائحه للعرض على الفيفا من المستشار جمال عويس رئيس نادى الواسطى وعلى سليم رئيس نادى بنى سويف وأحمد جوهر رئيس نادى المريخ وطارق السيد رئيس النادى الأولمبي ومن ضمن أبرز البنود التي ستذهب إلى لجنة صياغة التعديلات: رفض المادة رقم 12 في اللائحة الجديدة والخاص بعدد أعضاء الجمعية العمومية والتي كان قد تم تخفيضها إلى 96 عضوا فقط. 
وكانت الجمعية العمومية لاتحاد الكرة قد رفضت أيضا البند الذي ينص على عدم ترشح أي عضو قضى 8 سنوات في مجلس إدارة اتحاد الكرة، لفترة جديدة، بأثر رجعي. 
وفى الحقيقة فإن هذه اللجنة قد أخذت المساحة اللازمة للتعديل واستجاب اتحاد الكره لهم في بادرة طيبه في الوقت الذى استهان فيه الاتحاد السابق بتلك الخبرات وقام بتهميشها تماما.
اللجنة ياسادة تعمل بشكل جيد للغاية ويتبقى فقط انتخابات رابطة الأندية التى سيكون عليها عبء كبير في المرحلة المقبلة تجاه أنديه القسم الثانى وللحديث بقيه ان كان في العمر بقية.