رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

عاشت خائنة وماتت منتحرة.. زوجة تلقي بنفسها من الطابق السابع

الثلاثاء 01/ديسمبر/2020 - 07:31 م
البوابة نيوز
كتب- عمر عزوز
طباعة
الانتحار خير وسيلة للهروب بعد اكتشاف الخيانة، كلمات تحمل في تفاصيلها واقعة شهدتها منطقة المرج الغربية عندما أقدمت ربة منزل على الانتحار من الطابق السابع من أحد العقارات، بعد أن ضبطها متلبسة برفقة عشيقها داخل حجرة نومه.
الزوجة اللعوب غرقت في الخيانة، بعد انشغال الزوج في الإنفاق على المنزل والسعي من أجل توفير متطلبات المنزل اليومية، لم ترعَ تلك السيدة التي أغواها شيطانها حق زوجها والحفاظ على شرفها ومنزلها، بل غدرت بزوجها وباعت شرفها وعرضت لحمها الرخيص من أجل إرضاء شهواتها.
يقول "عمر. م" صاحب عقار، إنه تفاجأ بهرولة بعض الأشخاص تجاه العقار الذي شهد الواقعة، وكان أحدهم يردد بأن إحدى السيدات سقطت من البلكونة، وعندما توجهنا وجدناها فتاة في العقد الثالث من عمرها، وسرعان ما نزل زوجها من أعلى العقار ممسكا بأحد الأشخاص ويقوم بالاعتداء عليه بالضرب والسب، وكان في حالة هستيريا، حتى علمنا أنه وجد العشيق برفقة زوجته، وعلى الفور حضر رجال المباحث وألقوا القبض عليهم. 
وأضاف الشاهد، أن الزوج يعيش برفقة زوجته وأولاده منذ سنوات في المنطقة وكان يتردد على لسان البعض من أهالي المنطقة، بأسلوب الزوجة ومعاملتها السيئة مع البعض وسوء سلوكها، وتردد بعض الأشخاص من حين لآخر على العقار المشار إليه، وأن المتهم يعمل بأحد المحال التجارية بالمنطقة وتعرف على الضحية منذ فترة، حتى بدأت العلاقة المشبوهة بينهما.
وقال أهالي المنطقة، إن الزوجة لديها طفلتين، أكبرهما في المرحلة الابتدائية، وأن الزوج اعتاد العودة متأخرًا لانشغاله في العمل، إلا أنه يوم الواقعة، عاد الزوج مبكرا نظرا لمروره بحالة إعياء وفور دخوله مسكنه تفاجأ بالعشيق بين أحضان زوجته، واعتدى عليه بالضرب، ولم تجد تلك الزوجة مهربا تفر إليه إلا أن تلقي بنفسها من الطابق السابع.
أمرت نيابة شرق القاهرة، بإخلاء سبيل متهم بقتل زوجته، بعد ثبوت انتحارها خوفا من الفضائح وحبس العشيق "سائق توتوك "٤ أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامه بالزنا لوجود علاقة غير شرعية تجمعها بالمجني عليها ربة منزل بمنطقة المرج. 
واستمعت إلى أقوال زوج المجني عليها والآخر لوجود علاقة غير مشروعة بينه وبين المجني عليها.
وطلبت النيابة الصحيفة الجنائية للمتهمين وسرعة التحريات التكميلية واستدعاء مجري التحريات لسماع أقواله في الواقعة واستمعت النيابة العامة إلى اثنين من شهود العيان وصرحت بدفن الجثة عقب الانتهاء من التشريح.
واستمعت النيابة إلى سائق توك توك الذي أنكر أي علاقة غير شرعية بالمجني عليها.
وأكدت التحريات الأولية وجود علاقة بين المجني عليها وسائق التوكتوك 
واستمعت إلى أم المجني عليها مطالبة بحق ابنتها من زوجها، قائلة: "حتى لو بنتي غلطانة طلقها مش تموتها"، وأكد المتهم الاول في أقواله أمام وكيل النائب العام أنه أثناء دخوله المنزل وجد زوجته مع المتهم الثاني في وضع مخل فقام بضرب العشيق وفرت الزوجة بإلقاء نفسها من أعلى العقار خوفا من الفضيحة وأكد الزوج في أقواله انه لم يستوعب ما حدث إلا أثناء وجوده داخل قسم الشرطة.
وتابع زوج المجني عليهت في أقواله: "أنا متزوج من المجني عليها منذ أكثر من خمس سنوات وكنت أعمل ليل ونهار عشان طلبات البيت ولم أتخيل يوما ان من اخترتها زوجة وأما لأولادي تكون خائنة وان نهاية قصة حب تكون مقتولة والفستان الأبيض تكون نهايته عباية سوداء وبدلًا من دخولها من الباب تنزل انتحار من البلكونة وان مكان الزوجية ينقلب إلى مكان الحادث المؤلم".
وتلقت أجهزة الأمن بالقاهرة إخطارا من مأمور قسم شرطة المرج، بورود بلاغ من إدارة شرطة النجدة بسقوط سيدة من علو بأحد العقارات بنطاق القسم.
تحريات المباحث توصلت إلى أنها ألقت بنفسها من الشقة سكنها بعد ضبطها في وضع مخل داخل الشقة، رفقة عشيقها "سائق توك توك" ما أسفر عن مصرعها متأثرة بإصابتها.
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟