رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

تحول لمقر أوبئة وعشوائية.. أهالي العاشر يستغيثون بوزير العدل لإنقاذ الشهر العقاري

الإثنين 30/نوفمبر/2020 - 06:38 م
الأهالي يستغيثون
الأهالي يستغيثون بوزير العدل
طلال مهدى - سمير ابراهيم
طباعة
«الحقنا يا معالي الوزير.. حياتنا بتدمر».. هكذا استغاث المئات من أهالي العاشر من رمضان المترددين على مقر الشهر العقاري الجديد بوزير العدل المستشار عمر مروان والدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية؛ بعد تدهور حال المقر وتحوله إلى مرتع للأمراض والأوبئة، فضلًا عن انتشار المناظر العشوائية والباعة الجائلين بمحيط المكان.
يقول الدكتور أحمد عبدالحميد، أحد أهالي المنطقة القريبة من الشهر العقاري الجديد، إن العشوائية هي السمة الغالبة على المكان بعد أشهر قليلة من افتتاحه، مضيفًا، أن من يرى حال المقر حاليًا لا يمكن له أن يتخيل أن هذا المكان لم يمر على افتتاحه سوى بضعة أشهر قليلة.
وأوضح عبدالحميد، في حديثه لـ"البوابة نيوز"، أن أغلب المترددين على المكان يتذمرون من المعاملة السيئة واضطرارهم للحضور قبل موعد بدء العمل الرسمي لحجز أدوار لهم، وإذ لم يفعلوا ذلك يضيع وقتهم هباء.
من جانبه، شدد ماجد محمد، أحد أهالي المنطقة، إن الوضع في المكان لا يمكن السكوت عنه، لافتًا إلى أن الطوابير تمتد بمحيط المكان إلى الطريق العام، فضلًا عن غياب أية إجراءات وقائية، فضلًا عن عدم الالتزام بارتداء الكمامات كما هو الحال بمختلف الجهات الحكومية.
في سياق متصل، طالب أحمد ماهر، أحد المترددين على المقر الجديد للشهر العقاري، بتدخل وزير العدل المستشار عمر مروان، للتحقيق في الأمر ومحاسبة المسئولين عن ذلك، منوهًا بأن انتشار الباعة الجائلين وعدم ارتداء المواطنين للكمامات يرجع لإهمال المسئولين وعدم التنبيه عليهم أو القيام بواجباتهم على أكمل وجه.
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟