رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

نتفليكس تداعب الأوسكار بـ"ترسانة" أفلام

الإثنين 30/نوفمبر/2020 - 03:46 ص
البوابة نيوز
هيثم مفيد
طباعة
على ما يبدو أن "نتفليكس" باتت قريبة من تحقيق رقما قياسيا خلال حفل جوائز الأوسكار العام المقبل، إذ تجري التوقعات أن عملاق البث الرقمي في طريقه لمنح أعلى عدد ترشيحات جوائز في فئة أفضل فيلم أكثر من أي استوديو في تاريخ هوليوود. وهو رقم قياسي تحتفظ به استديوهات "Metro-Goldwyn-Mayer"، التي سجلت خمس مرات في حفل توزيع جوائز الأوسكار التاسع في عام 1937. 
وقد يعزز عدد ترشيحات جوائز الأفلام فرص نتفليكس في اقتناص أولي جوائزها في فئة أفضل فيلم، بعدما فشل "The Irishman" لمارتن سكورسيزي و"Roma" للمخرج ألفونسو كوارون، في تحقيق اللقب الأول.
وتزخر ترسانة عملاق البث هذا العام بمجموعة من العناوين المميزة، يأتي في مقدمتها فيلم ديفيد فينشر "Mank" و" The Trial of the Chicago 7" لآرون سوركين. كلاهما تلقى تقييمات قوية من النقاد ويفخر بالعديد من العناصر التي عادة ما تشكل مصدر اهتمام لأعضاء الأكاديمية. حيث يعمل شريط فينشر بشكل جيد في فئات مثل التصوير السينمائي والصوت. مع "Chicago 7"، ستساعد فروع المونتاج والكتابة والتمثيل في تعزيز فرصه.
"Mank" هو فيلم سيرة ذاتية باللونين الأبيض والأسود يدور حول السيرة الذاتية للكاتب والسيناريست الأمريكي هيرمان مانكيوز، مؤلف الفيلم الكلاسيكي الشهير "Citizen Kane" إنتاج 1941، ويستند إلى سيناريو والد مخرج الفيلم جاك فينشر، الذي صاغه قبل وفاته عام 2003. ويستند فيلم سوركين إلى قصة حقيقية، يتناول العمل محاكمة سبعة اشخاص مختلفين اتهمتهم الحكومة الفيدرالية بالتآمر في عامي 1969 و1970، خلال انتفاضة في المؤتمر الوطني الديمقراطي بشيكاغو.
ومن المتوقع أن يكون المرشح الآخر للأوسكار فيلم "Ma Rainey’s Black Bottom" المقرر طرحه في 18 ديسمبر، وهو آخر أفلام الراحل تشادويك بوسمان، والذي يُتوقع أن يكون مرشحًا رئيسيًا لجائزة الأوسكار. استنادًا إلى مسرحية أوجست ويلسون، تلعب فايولا ديفيس دور مغنية البلوز الشهيرة ما ريني، مع مشاركة بوسمان على عازف البوق لفرقتها.
وتخرج دراما جورج كلوني بعد نهاية العالم المروعة "The Midnight Sky" يوم 23 ديسمبر، ويشارك في بطولته كايل تشاندلر، فيليستي جونز، ديفيد أويلو. وفي أحداث ما بعد دمار العالم، يحاول عالم وحيد يُدعى أوجستين التواصل مع مركبة ممتلئة برواد الفضاء بقيادة سولي، من أجل تحذيرها من العودة للأرض بسبب كارثة عالمية غامضة.
ويبدو فيلم "Da 5 Bloods" للمخرج سبايك لي، الذي صدر في شهر يونيو الماضي، وكأنه وسيلة قوية للحصول على أول ترشيح للنجم ديلروي ليندو، وربما يحصل على ترشيح ممثل مساعد لبوسيمان، الذي يشارك في البطولة. 
وأشار موقع "فارايتي"، أن فيلما "The Life Ahead" لصوفيا لورين و"The White Tiger" بطولة بريانكا تشوبرا جوناس، لن يقتحموا على الأرجح سباق أفضل فيلم. الشيء نفسه ينطبق على شريط تشارلي كوفمان " I’m Thinking of Ending Things"، وفسر الموقع في تقريره السبب بأنه بغض النظر عن مدى روعتهم فإن الأكاديمية لا تختار غالبًا الأفلام التي تعتمد القصص الذهنية المعقدة.
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟