رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

مؤتمر الإعلام الرقمي.. تعرف على دور تداول المعلومات في استقرار الأمن

السبت 28/نوفمبر/2020 - 01:09 م
البوابة نيوز
عزة الراوي
طباعة
قال العميد يحيي الزنط، بالإدارة العامة لمباحث تكنولوجيا المعلومات بوزارة الداخلية، ان انتقال المعلومة وهي عصب الإعلام هي ايضا عصب الامن لانها تساهم في ازالة الغموض من الوقائع والاستعداد لبناء مواجهة الجرائم، والمساهمة في صياغة سياسات متخذي القرار لان الامن والإعلام لا يمكن فصلهما عن بعضهما البعض.
وأوضح أنه منذ ظهور الكمبيوتروالانترنت كانت نشأة مخابراتية لتوفير فكر أمني جديد يتوافق مع الجيل الجديد والذي يسهل استقطابه وتجنيده من قبل مستهدفي الامة.
واكد الزنط خلال مشاركته اليوم في مؤتم الإعلام الرقمى الامن الذي تنظمه جامعة 6 أكتوبر، ان من يملك المعلومة يحكم العالم، ونا بالك بمن يملك المعلومات وينلك توظيف واستخدام هذه المعلومات،فهنا فعليا يعيد صياغة العالم، وبالتالي اتخاذ القرار وهنا اصبحت الخروب معلوماتية وثقافية ليس لها ضوابط اخلاقية أو احتماعية أو ثقافية.
مؤكدا ان العلتقة الوطيدة بين الإعلام والامن وطيدة لان الاثنين اصبحا يعتمدا على امن الوسائل وامن الاهداف استباقيا بالاستعداد لها، وبقوة القانون.
لافتا إلى ان النسق التكنولوجي هو الأكثر تاثيرا في كافة النساقات، واصبح ليس هناك مجال لا تطرقه التكنولوجيا، خاصة بعد سهولة استخدام التكنولوجيا وسهولةالحصول عليها.
مشيرا إلى ان، من يحتكر المعلومة يحكم العالم وهنا اصبح يملك قوة الضغط على العالم وهنا يصبح هدم الدولة وسيادة الدولة وسياساتها بالتكنولوجيا والتي اصبحت حرب وجود كيفما وصفها الرئيس السيسي، وعلينا مواجهة الاستخدام غير الامن للإعلام الرقمي، ومدي مصداقية المعلومة وهنا يجب الاهتمام بالبعد الأمني لمحرر الخبر لقوة تاثيره على استقرار المجتمع تحكم الالات في البشر ليصبح الإنسان عبد للآلة.
و نحن نعمل على حماية الشباب والإنسان المصري من ان يصبح فريسة للإرهاب واستغلال عقله في حروب الجيل الخامس واعلاء فكرة سيادة الدولة وتةفير بيئة آمنة للاستثمار والحفاظ على المواطن وحقوقه وعدم التلاعب به لان كل ما يجرم في عالم الواقع يجرم في العالم الافتراضي، وهنا دور وزارة الداخلية في تنمية دور التكنولوجيا في حماية المواطن والدولة ومكافحة الجرائم المعلوماتية في كافة أجهزة وزارة الداخلية المصرية.
و تدريب الضباط واستحداث مادة امن المعلومات في مناهج طلبة كلية الشرطة.
مؤمظا ان الإعلام بالنسب للامن يمثل 85% من الحصول على المعلومات وهنا حاءت اهمية فتح قنوات التواصل المباشر مع المواطن من خلال الإعلام.
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟