رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

«التعليم العالى»: انتظام الدراسة وانطلاق امتحانات الفصل الدراسى الأول فى موعدها

الجمعة 27/نوفمبر/2020 - 10:10 م
البوابة نيوز
أميرة عزت
طباعة
أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي دكتور خالد عبد الغفار، الالتزام بانتظام الدراسة وأعمال الامتحانات والإجراءات الاحترازية ومعاقبة المخالفين، ووجه رؤساء الجامعات في اجتماعه معهم عبر الفيديو كونفراس الأسبوع الماضي بضرورة أهمية انتظام الدراسة والاستعداد لامتحانات منتصف الفصل الدراسي الأول وفق منظومة التعليم الهجين التي أقرها المجلس الأعلى للجامعات مع استمرار تنفيذ الإجراءات الاحترازية والوقائية بجميع الجامعات وفق الإجراءات التي أقرها المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، وقد خلا الاجتماع من ذكر أى شيء يتعلق بانتخابات اتحاد الطلاب، والتي لم يتم حسم مسيرها حتى الآن وقد قرب انتهاء الفصل الدراسي الأول.
فكان المجلس الأعلى للجامعات،  قد أعلن نهاية الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي ٢٠٢٠-٢٠٢١، يوم الخميس الموافق ٢١-١-٢٠٢١، وتبدأ بعدها امتحانات الفصل الدراسي الأول بجميع كليات ومعاهد الجامعات، يوم السبت ٢٣-١-٢٠٢١، وتستمر الامتحانات حتى يوم الخميس ٤-٢-٢٠٢١، وتضمنت الخريطة الزمنية للعام الدراسي ٢٠٢٠-٢٠٢١، موعد بدء إجازة نصف العام الدراسي بتاريخ ٦/٢/٢٠٢١ حتى ١٨/٢/٢٠٢١، ثم تستأنف الدراسة بالفصل الدراسي الثاني بتاريخ ٢٠/٢/٢٠٢١، لتنتهي في ١٠/٦/٢٠٢١.
ومن جانبها بدأت الجامعات بتعزيز البنية التحتية الإلكترونية، فقد عقدت جامعة القاهرة امتحانات الميدتيرم عبر منصات الجامعة الإلكترونية، حيث أكد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، على إجراء امتحانات الميدتيرم سواء ورقيًا أو إلكترونيًا من خلال منصة الجامعة التعليمية الذكية Blackboard التي تُعد من أقوى أنظمة التعليم الذكي في العالم، لافتًا إلى أنه بنهاية هذا الأسبوع تكتمل عمليات التدريب على منصة الامتحانات التي بدأتها الجامعة مبكرًا للطلاب وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة على استخدام المنصة.
ووجه الدكتور محمد الخشت، بضرورة تفعيل منظومة الامتحانات أونلاين وتعميمها بجميع الكليات خلال الفترة المقبلة، ورفع مستوى الاعتماد على التعليم عن بُعد من خلال منصة الجامعة الذكية. 
وأعلن الدكتور محمد عثمان الخشت، عن إطلاق مسابقة "التميز في التعليم عن بُعد" لتشجيع عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة على استخدام المنصة التعليمية الذكية للجامعة Smart CU، وتطوير المحتوى التعليمي وتوظيف التكنولوجيا الحديثة والإمكانيات التي تتيحها المنصة في التفاعل مع الطلاب، وذلك في إطار رؤية جامعة القاهرة للتحول إلى جامعة ذكية من الجيل الثالث وتطبيق آليات التحول الرقمي في تطوير العملية التعليمية والبحثية.
وأوضح الخشت، أن المسابقة مفتوحة لكل كليات جامعة القاهرة ومعاهدها، وأن تقييم الأداء على المنصة سيتم من خلال لجنة متخصصة، مشيرًا إلى أنه توجد عدة شروط ومعايير موضوعية للمسابقة من بينها؛ تكامل عناصر صفحات المحتوى التعليمي المتاحة في منصة Blackboard الخاصة بالمقررات الدراسية لأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة، واستخدام منظومة الامتحانات المعتمدة على منصة الجامعة Assessment Gourmet، واستخدام نظام Blackboard Collaborate في إجراء الاجتماعات والمؤتمرات والمحاضرات التفاعلية، واستخدام قنوات متنوعة للتواصل مع الطلاب مثل لوحة النقاش والمنتديات والرسائل والتنويهات والتعليقات، وإثراء المحتوى التعليمي وتنوعه من ملفات نصية وتسجيلات سمعية ومقاطع فيديو وروابط لمواقع على الإنترنت، بالإضافة إلى حجم الملفات الخاصة بالمادة العلمية التي تم تحميلها على المنصة وإتاحتها للطلاب، وعدد ساعات التواصل الفعلية مع الطلاب في كل مادة من المواد، وحداثة المحتوى التعليمي المتاح ووجود سياسة واضحة للتحديث.
وأضاف، أن جوائز المسابقة تبلغ قيمتها مليونا و١٣٠ ألف جنيه بالإضافة إلى شهادات تقدير ودروع، حيث تحصل أفضل ٣ كليات على مبلغ (٤٥٠ ألف جنيه)، موزعة كالآتي: المركز الأول (٢٠٠ ألف جنيه)، والمركز الثاني (١٥٠ ألف جنيه)، والمركز الثالث (١٠٠ ألف جنيه)، وتحصل أفضل ٣ أقسام علمية على (٣٠٠ ألف جنيه) موزعة كالآتي: المركز الأول (١٥٠ ألف جنيه)، والمركز الثاني (١٠٠ ألف جنيه)، والمركز الثالث (٥٠ ألف جنيه)، ويحصل أفضل ١٠ أعضاء هيئة تدريس على (٢٠٠ ألف جنيه)، وأفضل عشرة طلاب على (١٠٠ ألف جنيه)، كما تحصل أفضل وحدة IT على مستوى كليات الجامعة على (٨٠ ألف جنيه).
وأكد الدكتور محمد الخشت، على أن جامعة القاهرة تملك الإرادة الكاملة من أجل التغيير والتقدم للأفضل، موجهًا الكليات للتفاعل مع المنصة التعليمية الذكية للجامعة والانتقال لعصر التعليم المدمج والهجين.
وأشار إلى أن منصة جامعة القاهرة التعليمية الذكية Smart CU تضم مجموعة من الأنظمة المتكاملة من أهمها نظام Blackboard ونظام التقييم الشامل Assessment Gourmet الذي يتيح لأعضاء هيئة التدريس إنشاء أنواع مختلفة من الاختبارات سواء الإلكترونية أو الورقية وبأكثر من لغة، وإنشاء وتصحيح جميع أنواع الأسئلة، كما تتيح مراقبة الاختبارات وعرض تقارير تحليلية مفصلة عن النتائج والدرجات وجودة الاختبارات والأسئلة. بروتوكول تعاون بين مركز الابتكار وريادة الأعمال بجامعة عين شمس وشركة فايبر مصر للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (بنية كابيتال) وأكدت جامعة عين شمس انتظام الدراسة بكلياتها وعدم توقفها، وقامت مؤخرًا بتوقيع بروتوكول تعاون بين مركز الابتكار وريادة الأعمال بجامعة عين شمس وشركة فايبر مصر للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات(بنية كابيتال ).
يهدف الاتفاق إلى إقامة حاضنة ومسرعة أعمال لاحتضان المبتكرين ورواد الأعمال والشركات الناشئة والتي تستخدم التكنولوجيات الجديدة والبازغة في مجال التحول الرقمي وتكنولوجيا التطبيقات التعليمية والذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا تطبيقات الصحة، وما قد يستجد من مجالات أخرى يتم الاتفاق عليها لاحقًا، على أن يقدم مركز الابتكار بجامعة عين شمس خدمات دعم الابتكار والتطبيقات التكنولوجية وخطط دعم وتطوير التكنولوجيات الحديثة المتعلقة بنشاط شركة بنية كابيتال أو تطلعاتها المستقبلية التوسعية بالإضافة إلى دعم ريادة الأعمال الداخلية والخارجية على حد سواء. وسيقوم الطرفان بتقييم التكنولوجيات والنتائج والاقتراحات والمشاريع التطويرية من حيث جاهزيتها للتسويق وإمكانية تطويرها كمشاريع تفيد شركة بنية كابيتال وفقًا لخطط الشركة في التوسع والاستثمار. ويقوم الطرفان باختيار ما يرونه قابل للتحويل لمشروع متكامل بجودة تسمح بتسويقه في الأسواق المصرية أو العالمية. ويتفق الطرفان على خطوات وتكاليف تطوير كل مشروع قبل البدء في تنفيذه وذلك لمراعاة طبيعة كل مشروع واحتياجاته.
وتعتبر شركة فايبر مصر للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (بنية كابيتال) هي شركة متخصصة في مجال أعمال البنية التحتية التكنولوجية ودعم التحول الرقمي والتوصيف والتحليل والتصميم للبرمجيات وقواعد البيانات والتطبيقات بمختلف أنواعها، وأعمال إنتاج وتطوير البرامج والتطبيقات وإنشاء قواعد البيانات ونظم المعلومات الإلكترونية وتشغليها والتدريب عليها، إنتاج المحتوى الإلكتروني بصورة مختلفة من صوت وصورة وبيانات، وإدخال البيانات على الحاسب وبالوسائل الإلكترونية، وأعمال التوصيف والتصميم لنظم الحاسبات بمختلف أنواعها، وإنتاج وتطوير النظم المدمجة وتشغيلها والتدريب عليها، أعمال التوصيف والتصميم لشبكات نقل وتداول البيانات، إنشاء وإدارة مراكز التدريب لإعداد الباحثين ومراكز نقل تكنولوجيا المعلومات، إنشاء وإدارة مراكز الاستشارات والدراسات المتخصصة في مجالات المعلومات والاتصالات وتطويرها، إقام وتشغيل وصيانة شبكات نقل الصوت والصورة والمعلومات المكتوبة وتقديم خدمات القيمة المضافة وخدمات الإنترنت بعد الحصول على ترخيص من الجهات، حيث إن لدي مركز الابتكار بجامعة عين شمس حاضنة أعمال بالاشتراك مع جامعة الإسكندرية وأكاديمية البحث العلمي ووزارة التخطيط في نفس المجال.
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟