رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

إضاءة أهرامات الجيزة تزامنا مع حملة القضاء على العنف ضد المرأة

الخميس 26/نوفمبر/2020 - 10:29 ص
البوابة نيوز
طباعة
أضاء المجلس القومي للمرأة بالشراكة مع مكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر، أهرامات الجيزة وأبو الهول باللون البرتقالي في يوم 25 نوفمبر لينضموا بذلك إلى المجتمع الدولي في إطلاق حملة ال 16 يوما من النشاط للقضاء على العنف ضد المرأة.
تبدأ حملة الـ 16 يوم كل عام في 25 نوفمبر وهو اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة وتستمر حتى اليوم الدولي لحقوق الإنسان الموافق 10 ديسمبر.
وتندرج دعوة لوّن العالم برتقاليًا وإضاءة الأهرامات وأبو الهول ضمن حملة "اتحدوا" للأمين العام للأمم المتحدة والتي من خلالها يرمز اللون البرتقالي إلى مستقبل خالٍ من جميع أشكال العنف ضد النساء والفتيات في جميع أنحاء العالم.
خلال ال 16 يوما من النشاط تضاء المباني والمعالم الأثرية الشهيرة في جميع أنحاء العالم باللون البرتقالي كدعوة للعمل في العالم أجمع لزيادة الوعي وحشد الجهود مع إرسال رسالة إلى العالم بأسره مفادها أن العنف ضد النساء والفتيات غير مقبول.
وقالت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة" يمثل العنف ضد المرأة انتهاكًا جسيمًا لحقوق الإنسان، ويسبب العديد من الآثار غير الإيجابية على المرأة سواء الجسدية أو النفسية، مما يمنعها من المشاركة الفعالة في المجتمع، كما انه عامل قوي وذو تأثير كبير على كافة المستويات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية سواء محليا أو عالميا، الأمر الذي يستلزم تكاتف الجميع وحشد الجهود لمواجهة هذه المشكلة والتصدي لها والتعريف بآثارها وتداعياتها على المرأة وجميع أفراد الأسرة والمجتمع والوطن بأكمله".
واكدت كريستين عرب، ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر، أنه شهد عام 2020 تصارع العالم مع تأثير جائحة لم يسبق لها مثيل. قبل الجائحة وأثنائها لا يزال العنف ضد النساء والفتيات يمثل ظاهرة عالمية ليس لها عواقب سلبية على النساء فحسب، بل أيضًا على أسرهن ومجتمعاتهن وبلادهن، ولكن يمكن التغلب على العنف ضد النساء والفتيات من خلال جهودنا واستثماراتنا وأصواتنا المشتركة".
يذكر أن طوال فترة 16 يوما من النشاط للقضاء على العنف ضد المرأة، ينظم المجلس القومي للمرأة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر بالتعاون مع العديد من شركاء التنمية عددًا من الأنشطة على المنصات الافتراضية بالإضافة إلى الأنشطة الميدانية وذلك مع مراعاة الإجراءات الاحترازية الخاصة ب كوفيد 19.
وتهدف تلك الأنشطة إلى الجمع بين مختلف الجهات لتعزيز تغيير الثقافات السلبية من أجل القضاء على جميع أشكال العنف.
"
برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟

برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟