رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

مجلس الأمن يناقش الأزمة في إقليم تيجراي الإثيوبي.. اليوم

الثلاثاء 24/نوفمبر/2020 - 09:58 ص
البوابة نيوز
ناصر ذوالفقار
طباعة
أعلن مجلس الأمن الدولي، أنه سيعقد اليوم الثلاثاء، بطلب من ثلاث دول هي تونس وجنوب أفريقيا و"سان فنسان وغرينادين" أول اجتماع له حول النزاع الدائر في منطقة تيجراي الانفصالية الإثيوبية، بحسب ما أفادت مصادر دبلوماسية، مساء الاثنين.
وقالت المصادر إن المجلس سيلتئم في اجتماع مغلق سيعقده عبر الفيديو، من دون أن يتّضح في الحال ما إذا كان سيصدر في ختامه بيان رئاسي أم لا، وفقا لما أوردته فضائية "العربية".
وتسببت الحرب في إقليم تيجراي، في نزوح أكثر من 30 ألف إثيوبي إلى السودان، هربا من القتل والدمار الذي حل بالإقليم، بعد شروع الجيش الإثيوبي في شن عمليات عسكرية ضد سلطات "التيجراي" بدءا من الرابع من نوفمبر الجاري، بقرار من رئيس الوزراء آبي أحمد الحاصل قبل عام على جائزة نوبل للسلام.
ووجهت عدد من المنظمات الإغاثية الدولية، نداءات متكررة لطرفي النزاع بالعودة إلى الهدوء لتأمين وصول المساعدات إلى المدنيين في الإقليم الواقع في شمال إثيوبيا، والقريب من الحدود السودانية الإريترية.
وتدافع الرجال والنساء والأطفال، إلى ولاية القضارف السودانية، المحاذية لإقليم تيجراي، وأكدت وسائل إعلام إثيوبية أن الوضع يزداد سوءا مع استمرار القتال، وقلة المساعدات المقدمة للاجئين، في الوقت الذي حذرت فيه عدد من الهيئات الإغاثية الدولية من صعوبة الوضع.
ونزح كثير من الإثيوبيين، من إقليم تيجراي بعدة طرق، فقد سار البعض لساعات وساعات، فيما سبح البعض الآخر في النهر، حاملين ما استطاعوا من منازلهم التي تركوها خاوية على عروشها.
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟