رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

نهائي القرن.. قصة الأميرة الأفريقية الأولى للأهلي من معقل "الأشانتي"

الأحد 22/نوفمبر/2020 - 03:25 م
البوابة نيوز
أنس مصباح
طباعة
توج الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي بثمانية ألقاب دوري أبطال أفريقيا وضعته على عرش القارة السمراء كأكثر الفرق تتويجا بأهم كئوس أنديتها. 
ولكن يبقى اللقب الأول الذي تحقق عام 1982 من معقل قبيلة الأشانتي بالفوز على العملاق الغاني كوتوكو واحد من أغلى الألقاب. 
ففي هذا العام قاد الراحل محمود الجوهري المدير الفني التاريخي للأهلي الفريق للنهائي بعد أن تسبب اغتيال الرئيس السادات في انسحابه عام 1981 من نصف النهائي. 
وفي القاهرة فاز الأهلي بثلاثية تاريخية سجلها محمود الخطيب النجم الأسطوري للأهلي والرئيس الحالي قبل أن يخرج إيابا لمواجهة كوتوكو في كوماسي حيث قبيلة الأشانتي. 
ومازال نجوم الجيل الذهبي للأهلي يتذكرون جيدا الأجواء الرهيبة التي شهدها اللقاء وأعمال السحر التي لجأ لها المنافس والمضايقات التي تعرضوا لها قبل وأثناء اللقاء. 
الوضع ازداد صعوبة على الأهلي بعد تسجيل كوتوكو هدفا أشعل الملعب ولكن رجولة لاعبي بطل مصر مكنتهم من الثبات. 
وفي الشوط الثاني سجل الخطيب هدف التعادل الذي كان بمثابة المنقذ حيث أنهى اللقاء وأجهز على ما تبقى من أمل لأصحاب الأرض. 
ومازال مشهد مصطفى يونس كابتن الأهلي وقتها في أذهان المتابعين وهو يحمل أول كأس قاري في تاريخ الأهلي وثاني لقب لمصر بعد الإسماعيلي. 
ويلعب الأهلي مع الزمالك يوم الجمعة المقبل في نهائي تاريخي لدوري أبطال أفريقيا.
"
برأيك.. من سيفوز بدوري أبطال أفريقيا؟

برأيك.. من سيفوز بدوري أبطال أفريقيا؟