رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

الإحصاء: انخفاض معدل البطالة إلى 7.3٪

الأحد 15/نوفمبر/2020 - 12:18 م
البوابة نيوز
ايمان محمد
طباعة

كشف بحث القوى العاملة للربع الثالث (يوليو - سبتمبر) لعام 2020، الصادر عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، اليوم، عن معدل البطالة 7،3٪ من إجمالي قـــوة العمـــل مقابل 9،6٪ في الربع الثاني من عام 2020بانخفاض قدره 2،3 ٪، وبانخفاض قدره 0،5٪ عن الربع المماثل من العام السابق.

ويرجع هذا الانخفاض إلى عوده الأنشطة اليومية المعتادة لطبيعتها وذلك بعد التخفيف التدريجي للقرارات الاحترازية التي اتخذتها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد خلال الربع السابق.

وسجل حجـــم قـــــوة العمــــل28،171 مليون فرد مقابل 26،689مليون فرد خلال الربع السابق بنسبة ارتفاع مقدارها 5،6٪ وقد بلغت قوة العمل في الحضر 12،429 مليون فرد بينما بلغت في الريف 15،742 مليون فرد. أما على مستوى النوع فقد بلغ حجم قوة العمل للذكور23،688مليون فرد بينما بلغت للإناث 4،483 مليون فرد.

ويرجع سبب ذلك الارتفاع إلى زيادة أعداد المشتغلين خلال هذا الربع نتيجة إنهاء قرار الحظر الجزئي الذي اتخذته الدولة خلال جائحة كورونا.

وسجل عدد المتعطلين 2،061 مليون متعطل بنسبة 7،3٪ من إجمالى قوة العمل (1،381مليون ذكور،680 ألف إناث) مقــابـل 2،574 مليون متعطل في الربع الثاني 2020 بانخفاض قـدره 513 ألف متعطل بنسـبة 19،9٪، وبـإنخفاض قــدره 151 ألف متعطل عن الربع المماثل من العام السابق بنسبة 6،8٪.

وأوضح التقرير أنه بلغ مـعدل البـطالة بين الذكــور 5،8٪ من إجمالي الذكور في قوة العمل في الربع الحالى بينما كان 8،5٪ في الربع السابق مقابل 4،7٪ في الربع المماثل من العام السابق.

وبلغ معدل البطالة بين الإناث 15،2٪ من إجمالى الإناث في قوة العمل في الربع الحالى، بينما كان 16،2٪ في الربع السابق مقابل 22،7 ٪ في الربع المماثل من العام السابق.

بينما بلغت نسبة المتعطلين في الفئة العمرية (15 – 29 سنة) خلال الربع الحالى 65،8٪ مقابل 60،4 ٪ في الربع السابق.

وبلغت نسبة المتعطلين في الفئة العمرية (15 - 29 سنة) 65،8 ٪ من إجمالى المتعطلين 

10،9٪ معـــدل البطالة في الحـضر مقــابل 4،5٪ في الريــف خلال الربع الثالث لعام 2020.

ونوه البحث إلى انخفاض معدل البطالة في الحضر ليصل إلى 10،9٪ من إجمالى قوة العمل في الحضر، بينما كان 12،5٪ فـــي الربــع الثاني من عام 2020 مقابل 10،6٪ في الربع المماثل من العام السابق.

وانخفض معدل البطالة في الريف ليصل إلى 4،5٪من إجمالى قوة العمل في الريف، بينما كان 7،4 ٪ في الربع الثاني من عام 2020 مقابل 5،6٪ في الربــع المماثل من العام السابق.

كما ارتفعت نسبة المتعطلين من حملة (الشهادات المتوسطة وفوق المتوسطة والجامعية وما فوقها) لتصل إلى 78،9٪ بينما كانت 69،2٪ في الربع السابق من إجمــــالــــى المتعطليــــن وفي الربع الحالي.

وكشف البحث انه بلغ عـدد المشتغلين 26،110 مليون فرد بينما كان 24،115 مليون فرد في الربع السابق بنسبة ارتفاع 8،3٪ وقد بلغ عدد المشتغلين في الحضر 11،079 مليون مشتغل بينما بلغ عدد المشتغلين في الريف 15،031 مليون مشتغل، ويرجع سبب ذلك الارتفاع إلى عودة الحياة لطبيعتها مرة أخرى بعد إنهاء الإجراءات الاحترازية المتعلقة بفيروس كورونا في خلال تلك الفترة.

وأشار البحث انه بلغ عدد المشتغلين بأجــر نقدي19،203مليون مشتغل ( 16،412 مليون ذكور، 2،791 مليون إناث) بنسبة 73،5٪ من إجمالـــــي المشتغلين مقابل 75،9٪ في الربع السابق.

بلغ عدد المشتغلين أصحـــاب الأعمـــــال 2،595 مليون مشتغل ( 2،496 مليون مشتغل من الذكور، 99 ألف مشتغلة من الإناث) بنسبة 9،9٪ من إجمالــي المشتغلين مقابل 8،7٪ في الربع السابق.

بلغ عدد المشتغلين ممن يعملون لحسابهم ولا يستخدمون أحد 3،117 مليون مشتغل ( 2،810 مليون مشتغل من الذكور، 307 ألف مشتغلة من الإناث)، بنسبة 11،9٪ من إجمالي المشتغلين مقابل 11،0٪ في الربع السابق.

وبلغ عدد المشتغلين المساهمون في أعمال - مشروعات ( داخل الأسرة ) بدون أجر 1،195 مليون مشتغل ( 590 ألف مشتغل من الذكور، 605 ألف مشتغلة من الإناث) بنسبة 4،6٪ من إجمالي المشتغلين مقابل 4،4٪ في الربع السابق.

ونوه الجهاز انه بلغ معـــدل المســـــاهمة فــي النشاط الاقتصادي 41،1 ٪ من جملة السكان (15 سنة فأكثر) خلال الربع الحالى، بينما كان 38،9٪ خلال الربع الثاني من عام 2020 مقابل 42،2 ٪ في الربع المماثل من العام السابق.

وأوضح البحث أنه بلغ معدل المساهمة (الذكـور 67،4٪ مقابل 65،0٪ في الربع السابق، الإنـــاث 13،4٪ مقابل 11،7٪ في الربع السابق)،وبلغ معـــدل المساهمـة (في الحضر 41،2٪، في الريف 41،0٪).

وسجلت الفئة العمرية (40 - 49 سنة) أعلى معدلات المساهمة في النشاط الاقتصادي حيث بلغت 59،2٪.

أما أهم الأنشطة الاقتصادية التى اجتذبت أكبر عدد من المشتغلين، نشــاط الصناعات التحويلية اجتذب (480) ألف مشتغل ونشاط تجارة الجملة والتجزئة اجتذب (477) ألف مشتغل ونشاط خدمات الغذاء والإقامة اجتذب (340) ألف مشتغل ونشاط الزراعة وصيد الأسماك اجتذب (281) ألف مشتغل خلال الربع الثالث من عام 2020.

التوزيع النسبى للمشتغلين طبقا ًلأهم الأنشطة الاقتصادية خلال الربع الثالث لعام 2020، حيث حقق نشاط الزراعة وصيد الأسماك أكبر نسبة مشاركة للمشتغلين في الأنشطة الاقتصادية حيث بلغ عدد المشتغلين في هذا النشـاط 5،334 مليون مشتغــــــــل ( 4،726 مليون من الذكور، 608ألف من الإناث) بنسبة 20،4٪ من إجمالي المشتغلين محتلًا المركز الأول ضمن الأنشطة الاقتصادية.

وبلغ عدد المشتغلين في نشاط تجارة الجملة والتجزئة 3،717مليون مشتغل (3،178 مليون من الذكور،539الف من الإناث) بنسبة 14،2٪ من إجمالي المشتغلين.

كما بلغ عدد المشتغلين في نشــاط الصناعات التحويلية 3،489 مليون مشتغل ( 3،221 مليون من الذكور، 268 ألف من الإناث) بنسبة 13،4٪ من إجمالي المشتغلين.

وأضاف البحث انه بلغ عدد المشتغلين في التشييد والبناء 3،369مليون مشتغل (3،351مليون من الذكور،18 ألف من الإناث) بنسبة 12،9٪ من إجمالي المشتغلين.

وبلـــغ عدد المشتغلين في نشــاط النقل والتخزين 2،227 مليون مشتغل(2،197 مليون من الذكور، 30الف من الإناث) بنسبة 8،5٪ من إجمالي المشتغلين.

انخفاض معدل البطالة في الحضر ليصل إلى 10،9٪ من إجمالى قوة العمل في الحضر، بينما كان 12،5٪ فـــي الربــع الثاني من عام 2020 مقابل 10،6٪ في الربع المماثل من العام السابق.

وإنخفض معدل البطالة في الريف ليصل إلى 4،5٪من إجمالى قوة العمل في الريف، بينما كان 7،4 ٪ في الربع الثاني من عام 2020 مقابل 5،6٪ في الربــع المماثل من العام السابق.

وأشار البحث إلى ارتفاع نسبة المتعطلين من حملة ( الشهادات المتوسطة وفوق المتوسطة والجامعية وما فوقها) لتصل إلى 78،9٪ بينما كانت 69،2٪ في الربع السابق من إجمــــالــــى المتعطليــــن

و في الربع الحالي موزعة كالأتى،39،2٪ بين الحاصلين على حملة المؤهلات المتوسطة وفوق المتوسطة مقـابـل 37،5٪ بالربع السابق و43،8٪ في الربع المماثل من العام السابق.

 39،7%بين حمـلة المؤهــلات الجامعيــة وما فوقهــا مـقابـل 31،7٪ بالـربع السابق و44،8٪ من الربع المماثل من العام السابق.

"
برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟

برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟