رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

فتوى مهمة عن بدل تفرغ أعضاء الإدارات القانونية

الأحد 15/نوفمبر/2020 - 11:40 ص
البوابة نيوز
عمر علي
طباعة
انتهت الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع، برئاسة المستشار يسرى هاشم سليمان الشيخ النائب الأول لرئيـس مجلس الـدولة ورئيس الجمعية العمومية لقسمى الفتوى والتشريع، اليوم الأحد، إلى
أن سبق صدور توصيات عن لجان التوفيق في بعض المنازعات بأحقية بعض أعضاء الإدارات القانونية في صرف بدل التفرغ المقرر لهم بنسبة مئوية من أجورهم وتذيلها بالصيغة التنفيذية، لا يحول دون معاودة طرح مضمون ما انتهت إليه التوصيات المشار إليها، وتطبيق صحيح حكم القانون في شأن تحديد مقدار بدل التفرغ الذي المستحق لهم، قبل تحويله إلى فئة مالية مقطوعة أعتبارًا من 1/7/2016 نفاذًا لاحكام القانون رقم (16) لسنة 2017.
وأوضحت الجمعية أن ذلك يأتي تأسيسا على أن الخاضعين لأحكام قانون الإدارات القانونية بالمؤسسات العامة والهيئات العامة والوحدات التابعة لها الصادر بالقانون رقم (47) لسنة 1973، يُعدون من العاملين الذين تنظم شئونهم الوظيفية قوانين أو لوائح خاصة.
وتابعت: "ومن ثم من المخاطبين بحكم المادة الخامسة من القانون رقم (16) لسنة 2017فيما تضمنه من اتخاذ 30/6/2016 تاريخًا لتحويل المكافآت والحوافز ومقابل الجهود غير العادية والأعمال الإضافية والبدلات وجميع المزايا النقدية والعينية، وغيرها، التى يحصلون عليها إلى فئات مالية مقطوعة، ودون أن يحاجّ في ذلك سبق صدور توصيات عن لجنة التوفيق في بعض المنازعات بأحقيتهم في صرف البدل المشار إليه بنسبة (30%) من بداية ربط الوظيفة مضافًا إليه العلاوات الخاصة من تاريخ استحقاقها وتذيلها بالصيغة التنفيذية، واكتسابهم استنادًا لذلك مركزًا قانونيًّا نهائيًّا يمتنع المساس به، بما مؤداه أحقيتهم في الاستمرار في صرف بدل التفرغ بذات النسبة، إذ أن ذلك مردود عليه بإن علاقة الموظفين العموميين بجهة عملهم تعد علاقة تنظيمية، ومن ثم يعد مركزهم القانوني عامًّا خاضعًا للتعديل وفقًا لمقتضيات المصلحة العامة".
ولفتت: يسري عليها كل تنظيم جديد للوظيفة العامة بأثر حالٍّ مباشر من تاريخ العمل به، ومن ذلك ما هو مقرر بحكم المادة الخامسة من القانون رقم (16) لسنة 2017 المشار إليه سلفًا، كما أن مخالفة تلك التوصيات لصحيح أحكام قانون الإدارات القانونية بالمؤسسات العامة والهيئات العامة والوحدات التابعة لها، التي تضمنت منح شاغلي الوظائف الفنية بهذه الإدارات بدل التفرغ بنسبة (30%) من بداية ربط الوظيفة دون إضافة العلاوات الخاصة، لا يحول دون معاودة بحث ما انتهت إليه من تحديد مقدار بدل التفرغ المستحق للمذكورة.

واختتمت: هذا القول مردود بأن تلك التوصي بما لها من قوة السند التنفيذي بعد استيفاء الشروط المقررة قانونًا لذلك- لا تحوز حجية الأمر المقضي ولا تُعدُّ عنوانًا للحقيقة، كما هو الشأن بالنسبة إلى الأحكام القضائية، فإذا صدرت التوصية بالمخالفة لصحيح حكم القانون- كما هي الحالة المعروضة- فلا تكتسب أية حصانة تحول دون معاودة طرح مضمون ما انتهت إليه، بحسبان أن الاتفاق المخالف للقانون يقع باطلا، ولا ينتج أي أثر قانونى.
.
صرح بذلك المستشار عمر ضاحى عمر ضاحى نائب رئيس مجلس الدولة ورئيس المكتب الفنى للجمعية العمومية لقسمى الفتوى والتشريع.
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟