رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

محافظ الإسماعيلية يستقبل رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار

الأربعاء 04/نوفمبر/2020 - 02:15 م
جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
أميره عبد الحكيم
طباعة
استقبل اللواء أركان حرب شريف بشارة محافظ الإسماعيلية صباح اليوم الأربعاء، الدكتور عاشور عمري رئيس الجهاز التنفيذى للهيئة العامة لتعليم الكبار خلال زيارته الميدانية لمحافظة الإسماعيلية والتى رافقه خلالها نسيم أبراهيم مدير فرع الإسماعيلية للهيئة العامة لتعليم الكبار وذلك في حضور اللواء تامر سعيد السكرتير العام للمحافظة.

تأتي هذه الزيارة لبحث واستعراض الموقف التنفيذى لخطة المحافظة لمحو الأمية وتعليم الكبار والوقوف على نسب تنفيذ برامج الخطة وبحث ومناقشة سبل دفع العمل بمشروع محو الأمية وتعليم الكبار وتذليل أى عقبات تعترض سير المشروع.

كما يأتي ذلك في إطار تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي وتأكيداته بشأن تكثيف وتضافر كافة الجهود من جميع أجهزة الدولة من أجل مواجهة قضية الأمية التي تعد أحد أهم القضايا القومية والتي لا تقل في أهميتها عن مواجهة الإرهاب.

وخلال اللقاء أكد محافظ الإسماعيلية، أن ملف قضية الأمية يعد على رأس وأولى أولويات القضايا القومية، مما يؤكد حتمية بذل أقصى الجهود لمواجهتها والتخلص منها، مشيرًا إلى أن المحافظة بكامل أجهزتها التنفيذية لم ولن تدخر وسعا في تقديم كافة أشكال الدعم والمساندة لمواجهة تلك القضية.

من جهته أكد الدكتور عاشور عمرى رئيس الجهاز التنفيذى للهيئة العامة لتعليم الكبار، أن مواجهة قضية الأمية هى واحدة من أهم القضايا القومية التى تعوق حركة التنمية وتحتاج لتضافر وتكثيف كافة الجهود من جميع أجهزة الدولة وتفعيل دور المشاركة المجتمعية ومنظمات المجتمع المدنى لمواجهة تلك القضية القومية.
وأضاف "عمرى" أن المهمة الأساسية للمعلم في فصول محو الأمية هى إيجاد وسائل وآليات غير نمطية لجذب الدارسين وتحفيزهم بالإضافة إلى السعى الدؤوب لفتح فصول جديدة وتحقيق إنجاز، لافتا إلى أن الهيئة تلتزم بالحقوق المنوطة بالمعلمين مدرسي فصول محو الأمية وتسعى جاهدة لتحسين مناخ وبيئة العمل للدارسين والمدرسين على حد سواء.

وأشار إلى إن دور الهيئة لا يقتصر على محو أمية المواطنين فقط وإنما يستمر دورها في مواصلة تعليمهم وتحفيزهم على الاستمرار في المدرسة، ونستهدف القضاء على الأمية في مصر بحلول 2030.

وأوضح أن قضية الأمية قضية اجتماعية لا يمكن تجاوزها إلا بتضافر الجهود من جميع الجهات، مشيرًا إلى أنه تقرر إطلاق مدارة جديدة تحت شعار " مؤسسة بلا أمية " والتى سيتم انطلاقها من الإسماعيلية وتستهدف محو الأمية داخل جميع مؤسسات الدولة.

وفي ختام المؤتمر تبادل نائب المحافظ ورئيس الجهاز التنفيذى للهيئة العامة لتعليم الكبار الدروع التذكارية وفى ختام اللقاء تم تبادل الدروع التذكارية.
"
هل تتراجع نسب الطلاق بتعديلات قانون الاحوال الشخصية ؟

هل تتراجع نسب الطلاق بتعديلات قانون الاحوال الشخصية ؟