رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

غدا.. "دبي للثقافة" تطلق عددا من الندوات حول التراث أون لاين

الثلاثاء 03/نوفمبر/2020 - 05:45 م
هيئة الثقافة والفنون
هيئة الثقافة والفنون في دبي
محمود عبدالله تهامي
طباعة
تنظم هيئة الثقافة والفنون في دبي "دبي للثقافة" مجموعة من الندوات المتخصصة الافتراضية والمتعلقة بالثقافة والتراث، وذلك بداية من غد الأربعاء 4 نوفمبر الجاري.
تهدف "دبي للثقافة" عبر هذه الندوات إلى توصيل المعارف إلى الجمهور، وإبراز الثقافة الإماراتية الأصيلة وصون تراث الدولة العريق والتعريف به من خلال توفير منصات تفاعلية تسهم في تمكين المشاركة الثقافية في كل مكان وللجميع، وتحفيز المشاركة من جميع فئات المجتمع، وذلك بوصفها مؤتمنة على الثقافة والتراث والفنون في إمارة دبي.
تتيح هذه الندوات في ظل الظروف الراهنة فرصة ثمينة أمام الجيل الجديد للتعرف إلى تراث الأجداد وتوطيد علاقتهم مع إرثهم الثقافي واعتزازهم بهويتهم الوطنية، فضلًا عن تناغمها مع سعي الهيئة إلى تحفيز السياحة الثقافية في إمارة دبي بما يسهم في تعزيز مكانتها كمركز عالمي للثقافة، حاضنة للإبداع، ملتقىً للمواهب.

وتستهل "دبي للثقافة" باقة الندوات بندوة تحت عنوان "الشاعر مبارك بن حمد العقيلي حياته وشعره" سيتم بثَّها عبر "زوم" في غدا عند الساعة الثامنة مساء..
يقدم الندوة الباحث والشاعر الإماراتي إبراهيم السيد أحمد الهاشمي، والمحاور ناصر جمعة بن سليمان، مدير حي الفهيدي التاريخي بدبي.
تناقش الندوة شخصية الشاعر العقيلي وشعره الفصيح والشعبي ومؤلفاته.
تهدف هذه الجلسة التي تنظم بالتعاون مع إدارة المتاحف في "دبي للثقافة" إلى تعريف المجتمع بالشخصيات الثقافية الفاعلة في المجتمع في محطات مختلفة من تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة. وسيكون الحديث مباشرًا دون استخدام أي وسائل أو وسائط إلكترونية.

وفي ندوة أخرى تحت عنوان "اكتشف حتا"، يقدم الباحث والشاعر الإماراتي أحمد ماجد البدواوي، يرافقه المحاور ناصر جمعة بن سليمان، مدير حي الفهيدي التاريخي بدبي، احاطة شاملة عن تاريخ منطقة حتا، وجغرافيتها، ومراحل تطورها، مع عرض وثائق تعود لأكثر من 120 عاما، فضلًا عن المشاريع التنموية التي أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وتسلط الندوة الضوء على أهم المعالم السياحية الأثرية في منطقة حتا؛ مثل القرية التراثية، ووادي هب، وسد حتا، والواجهة الجبلية، إلى جانب التطرق إلى الفعاليات التي تقام في المنطقة، مثل مهرجان ليالي حتا الثقافية.
وتُنَظَّم الندوة بالتعاون مع إدارة المواقع التراثية في "دبي للثقافة" في 11 نوفمبر الجاري الساعة 8 مساءً.
كما تنظم إدارة المواقع التراثية في "دبي للثقافة" ندوة ثالثة بعنوان "مدينة حتا بين الحاضر والماضي" يتناول فيها الباحث والشاعر الإماراتي أحمد ماجد البدواوي تاريخ مدينة حتا التي كانت تسمى قديمًا بـ"الحجرين"، وأهم الحرف التقليدية التي كانت أهل المنطقة يمارسونها قديمًا، مع إطلالة على الفنون الشعبية فيها، وأبرز الشعراء الذين أنجبتهم وأهم القصائد التي قيلت فيها. تقام الندوة في 18 نوفمبر في الساعة 8 مساءً، ويديرها أيضًا المحاور ناصر جمعة بن سليمان، مدير حي الفهيدي التاريخي بدبي.
وتندرج هذه الندوات ضمن مشروع تفعيل حي الفهيدي التاريخي الذي تقوده "دبي للثقافة"، وتسعى من خلالها إلى إشراك أصحاب الاختصاصات الثقافية في الجانب التراثي والتاريخي ومجموعة من المختصين في الحرف التقليدية في دعم الحركة الثقافية في إمارة دبي، إلى جانب ما تسهم فيه من تخفيض التكاليف في تقديم الخدمات الحكومية عبر استثمار البرامج والأنظمة المتقدمة والمستخدمة للعمل عن بعد.

يمكن المشاركة في الندوات عبر الرابط:
https://zoom.us/webinar/register/WN_2_Mw1PPTRCi43p_le1JiLA.
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟