رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

وزير الشباب يفتتح مؤتمر عرض التجربة المصرية لعودة النشاط الرياضى في ظل كورونا

الأربعاء 28/أكتوبر/2020 - 09:40 م
البوابة نيوز
أحمد محمدي
طباعة
افتتح الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، اليوم الأربعاء بالمركز الأولمبي بالمعادي، فعاليات المؤتمر الدولى الافريقى تحت عنوان الإجراءات الاحترازية لعودة النشاط الرياضى بأفريقيا في ظل جائحة كورونا "التجربة المصرية".

ينظم المؤتمر كل من الاتحاد الأفريقي للطب الرياضى بالتعاون مع الإدارة المركزية للطب الرياضى بوزارة الشباب والرياضة، بحضور الدكتور خالد مسعود أمين عام الاتحاد الأفريقي للطب الرياضي، رئيس الإدارة المركزية للطب الرياضي بوزارة الشباب والرياضة، واللواء أحمد ناصر رئيس اتحاد الاتحادات الأفريقية، والدكتور محمد سلطان رئيس اللجنة الطبية العليا، والدكتورة نعيمة القصير ممثل منظمة الصحة العالمية، والعميد صبري مصيلحي رئيس جهاز الرياضة العسكري، وعدد من رؤساء الاتحادات الرياضية، والسفير شريف عيسى مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية، ومشاركة الدكتور كونستانت انطوان رو رئيس الاتحاد الأفريقي للطب الرياضي عبر الفيديو كونفرانس.
في كلمته، قال الدكتور أشرف صبحي:"يسعدنا استضافة ورعاية هذا المؤتمر الهام، وإيضاح دور مصر في مواجهة جائحة كورونا للدول الأفريقية انطلاقًا من رؤية القيادة السياسية المصرية نحو توطيد العلاقات مع الدول الأشقاء، وتم التشاور حول كيفية تبادل الخبرات، وتقديم ما قامت به مصر في مواجهة فيروس كورونا للدول الأفريقية على مستوى المنظومة الرياضية".

واستعرض وزير الرياضة جهود وزارة الشباب والرياضة بالتنسيق مع وزارة الصحة، وتشكيل لجنة طبية عكفت على وضع اكواد استرشادية لمواجهة فيروس كورونا عند استئناف النشاط الرياضي، اعتمدت على العلوم الرياضية ودراسات الإعداد والتأهيل، وتقسيم الألعاب المختلفة، مشيرًا إلى التعاون مع جميع أطراف المنظومة الرياضية كلل نجاح عودة النشاط مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

ومن جانبه، لفت اللواء أحمد ناصر رئيس اتحاد الاتحادات الأفريقية الرياضية، إلى أن الرياضة هي القوى الناعمة على مستوى العالم، وأن عرض التجربة المصرية في مواجهة فيروس كورونا على مستوى المنظومة الرياضية المصرية في مؤتمر دولي، واهتمام الاتحاد الأفريقي للطب الرياضي بهذه التجربة يعد خير نجاح لها، ويأتي المؤتمر تأكيدًا على التعاون المثمر وتنسيق الجهود بين منظومة الصحة والرياضة.

وفى مداخلته عبر الفيديو كونفرانس، أثنى رئيس الاتحاد الأفريقي للطب الرياضي على فعاليات المؤتمر الذي يسلط الضوء على الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا من خلال استعراض" التجربة المصرية"، شارحًا نشأة فيروس كورونا المستجد، والموجة الثانية وعدد حالات الإصابة التي تشهدها الدول خلال الفترة الراهنة.

وشدد على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا من خلال ارتداء الكمامات، واستخدام المطهرات، والحفاظ على التباعد بين الأفراد، مشيرًا أن الأهداف الرئيسية للاتحاد تتخلص في التوجيه، والوقاية، والإجراءات الاحترازية، والرعاية والبحث، متمنيًا مؤتمر موفق لجميع المشاركين.

فيما أوضح الدكتور خالد مسعود أن الاتحاد الأفريقي للطب الرياضي تم إنشاؤه عام 1982م بالجزائر، وأصبح مقره الدائم بعد ذلك في القاهرة، وشارك في العديد من المؤتمرات القارية للطب الرياضي، وتتلخص رؤيته في تعزيز الطب الرياضي في أفريقيا.

وأضاف رئيس الإدارة المركزية للطب الرياضي أن الاتحاد الأفريقي للطب الرياضي في ظل جائحة كورونا، قد تبني الاستفادة من جميع الأكواد الاسترشادية التي أعلنتها وزارة الشباب والرياضة المصرية وترجمتها باللغتين الإنجليزية والفرنسية، وتقديمها للدول الأفريقية كدليل استرشادي لمواجهة فيروس كورونا على مستوى الأنشطة الرياضية المختلفة، وشمل الدليل الأكواد الخاصة بالإجراءات الاحترازية بعودة النشاط بمراكز الشباب، والأندية، والاتحادات والمنتخب، وصالات اللياقة البدنية، ومراكز التنمية، والهيئات التابعة للوزارة

شهد المؤتمر تكريم عدد من الحضور شمل رئيس الاتحاد الأفريقي للطب الرياضي، ورئيس اتحاد الاتحادات الأفريقية الرياضية، ورئيس جهاز الرياضة العسكري، وأعضاء اللجنة الطبية العليا بوزارة الشباب والرياضة، واللجنة الطبية لبطولة العالم لكرة اليد، ومجموعة من السادة ممثلي سفراء الدول الأفريقية بمصر، وممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي للطب الرياضي، وعدد من رموز الطب الرياضي، ورؤساء الاتحادات الأفريقية الرياضية.
"
برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟

برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟