رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

توقعات بأداء جيد للبورصة المصرية خلال تعاملات هذا الأسبوع

السبت 24/أكتوبر/2020 - 01:37 م
البوابة نيوز
أ ش أ
طباعة
توقع خبراء ومحللون بالبورصة أن تشهد تعاملات الأسبوع الجديد التي تبدأ غدا الأحد، أداء جيدا على صعيد قطاعات السوق المختلفة، على خلفية الأداء القوي الذي سجلته شهادات الإيداع الدولية ببورصة لندن في نهاية تعاملات الأسبوع، خاصة أن ذلك يأتي بعد جلستين من الهبوط القوي للأسهم بالبورصة وصلت بأسعارها إلى مستويات مغرية للغاية للشراء.
وأكد الخبراء في تصريحات لوكالة أنباء "الشرق الأوسط" أن انتهاء أزمة البنك التجاري الدولي- مصر وتعيين رئيس تنفيذي جديد يتمثل في الدكتور شريف سامي الرئيس السابق لهيئة الرقابة المالية، خلق حالة من الهدوء والثقة لدى المستثمرين، خاصة بعد تأكيدات البنك المركزي المصري بدعم البنك ومجلس إدارته.
ويقول الدكتور معتصم الشهيدي عضو مجلس إدارة شركة هوريزون لتداول الأوراق المالية إن تعاملات البورصة المصرية تأثرت بشكل سلبي يومي الأربعاء والخميس الماضيين، على خلفية شائعات مختلفة أثرت على حركة التعاملات وخلقت موجات بيع عشوائية من المستثمرين خاصة الأفراد، فاقم منها تزايد عمليات " المارجن" ومنح الائتمان من أدى إلى مضاعفة الضغوط البيعية على السوق.
وأضاف أن تعافي شهادات إيداع البنك التجاري الدولي- مصر ببورصة لندن خلال تعاملات الجمعة وإرتفاعها بنحو 15 في المائة مع وجود عمليات شراء قوية كانت ظاهرة بقوة يعكس الثقة الكبيرة في البنك والأداء المالي له، ويؤكد تجاوز أزمة مجلس الإدارة.
وأشار إلى أن أسعار شهادات البنك التجاري الدولي ببورصة لندن تقترب في قيمتها من معدلات أسعار أسهم البنك بالبورصة المصرية، لافتا إلى أن قوة العمليات الشرائية التي ظهرت على أسهم البنك قد تقلل أي نوايا بيعية من قبل البعض على أسهم البنك، وإن توقع زيادة نسبية في عمليات البيع.
ولفت الشهيدي إلى أن الأداء القوي لشهادات إيداع البنك التجاري الدولي ببورصة لندن "الجمعة" قلل المخاوف وحالة الإرتباك التي إنتابت صغار المستثمرين وبعض المضاربين بالبورصة المصرية، ما قد يؤدي إلى تراجع الدوافع البيعية بالسوق، مشيرا إلى أن الاسهم الصغيرة والمتوسطة كانت قد شهدت إنخفاضات كبيرة في جلستي نهاية الاسبوع الماضي ومن المرجح تعافيها هذا الاسبوع.
وأوضح عضو مجلس إدارة شركة هورزيون لتداول الأوراق المالية أن السوق يحتاج إلى مستثمر ذو مواصفات خاصة خلال هذا الاسبوع،بحيث تكون عمليات الشراء لمستثمر متوسط أو قصير الأجل، وأن تكون عمليات الشراء مدروسة وليس عشوائية، وأن تستهدف الشركات ذات الملاءة المالية القوية.
وتوقع الشهيدي تزايد أحجام التداول بالبورصة المصرية هذا الاسبوع، فيما توقع أن تشهد تعاملات الغد هدوءا وترقبا في بداية جلسة التداول وإن ظهرت عمليات بيع، لكنها سرعان ما ستتحول دفة السوق مع نهاية التعاملات نحو الشراء الملحوظ.
من جانبه، قال حسني السيد محلل أسواق المال إن أي تراجع بالبورصة سيكون فرص ذهبية للشراء، مشيرا إلى أن جلسة تداول الغد قد تشهد في بدايتها هبوطا استثنائيا لاسهم البنك التجاري الدولي، لكن سرعان ما ستعاود التعافي خلال ذات الجلسة.
وأضاف أن السوق شهدت هبوطا ملحوظا خلال تعاملات الأربعاء والخميس الماضيين، بفعل الشائعات، ما يعني أن صدمة الأخبار المفاجئة قد حدثت بالفعل، مشيرا إلى أن المستثمرين باتوا اكثر وعيا وخبرة، وأن أي عمليات بيع عند أسعار منخفضة لأسباب وقتية هي خسارة للمستثمر يقابلها أي عمليات شراء تكون فرص جيدة للمستثمرين.
وطالب السيد، الصناديق والمحافظ المالية التابعة للمؤسسات والبنوك بالتدخل خلال تعاملات الغد، منعا لأي مضاربات أو تلاعبات يكون هدفها الضغط على السوق، خاصة في ظل أجواء الانتخابات البرلمانية التي تشهدها البلاد حاليا.
"
برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟

برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟