رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

شراكة بين "إكسبولينك" و"التجارة العربية البرازيلية" لتعظيم فرص نمو الصادرات الوطنية

السبت 24/أكتوبر/2020 - 11:23 ص
البوابة نيوز
عزة الراوي
طباعة
وقعت جمعية المصدرين المصريين – إكسبولينك وغرفة التجارة العربية البرازيلية، مذكرة تفاهم في ختام فعاليات المنتدي الاقتصادى العربي البرازيلي في نسخته الافتراضية والذي نظمته الغرفة بالشراكة مع جامعة الدول العربية واتحاد الغرف العربية في الفترة من 19 إلى 22 أكتوبر الجاري.
شهدت مراسم توقيع الاتفاقية عبر المنصة الافتراضية للمنتدى، المهندس خالد الميقاتي رئيس مجلس إدارة جمعية المصدرين المصريين-إكسبولينك، وروبنز حنون رئيس غرفة التجارة العربية البرازيلية.
شاركت «إكسبولينك» في المنتدى كعارض زمردى كخطوة أولى للتعاون الرسمي بين المؤسستين في تعريف مجتمع الأعمال في مصر والبرازيل والوطن العربي بسبل دفع وتعظيم فرص التجارة والتعاون الاقتصادي بين البرازيل ومصر والوطن العربي.
وألقى الكلمة الافتتاحية لجلسات المنتدى الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو، والسفير أحمد أبو الغيط رئيس الجامعة العربية، كما تحدث في المؤتمر، روبنز حنون رئيس غرفة التجارة العربية البرازيلية، والمهندس خالد الميقاتي رئيس جمعية المصدرين المصريين بجانب مشاركة موسعة من العديد من وزراء الخارجية العرب.
وحول مستقبل التعاون التجاري المصري البرازيلي، أكد روبنز حنون رئيس غرفة التجارة العربية البرازيلية، أن الشراكة مع جمعية المصدرين المصريين ستعلب دورا هاما في المرحلة المقبلة في توطيد العلاقات المصرية البرازيلية على مستوى تعزيز فرص نمو التجارة والتعاون الاقتصادي في أسواق أمريكا الجنوبية بشكل خاص وبين البرازيل ومصر والعالم العربى بشكل عام.
وأعرب «حنون»، عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم، ومشاركة «اكسبولينك» للمنتدي الاقتصادي الدولي والاستفادة من المنصات الرقمية التجارية والخدمات التصديرية المختلفة في إطار التعاون المشترك بين أهم المؤسستين المعنيتين بزيادة فرص نمو الصادرات وتسهيل التجارة البينية.
وأكد المهندس خالد الميقاتى رئيس جمعية المصدرين المصريين، في بيان للجمعية اليوم، على أهمية التعاون المشترك بين الجمعية والغرفة في دفع وتعزيز العلاقات التجارية المصرية البرازيلية لزيادة الصادرات خلال السنوات المقبلة. 
وأضاف «الميقاتي»، أن الاتفاقية تأتي تزامنًا مع توجه الدولة المصرية ورؤية القيادة السياسية لتنفيذ إستراتيجية قومية للوصول بالصادرات المصرية إلى نحو١٠٠ مليار دولار من خلال تعظيم القيمة الاقتصادية والتنافسية للسلع والمنتجات محلية الصنع والاستفادة من مزايا الاتفاقيات الدولية والتكتلات التجارية في النفاذ إلى كافة الأسواق العالمية وعلى رأسها تجمع دول الميركسور والتي تمثل البرازيل فيها أهم شريك تجاري لمصر.
وقال: الشراكة بين «اكسبولينك» وغرفة التجارة العربية البرازيلية ستمنح فرصة حقيقة وفعالة لمساندة مجتمع الأعمال من المصدرين والمصنعين من الجانبين من خلال توفير مجموعة عديدة ومتنوعة من الخدمات ذات القيمة المضافة لتعظيم التجارة وتسهيل عمليات التصدير،وذلك وفقا لأربع ركائز رئيسية وهي الترويج للفرص التصديرية والذكاء التسويقي، وتبادل المعلومات والخدمات التسويقية، وبرنامج حاضنة التصدير بجانب تنظيم البعثات التجارية واستضافت وفود رجال الأعمال والمشترين الدوليين.
"
برأيك.. من سيفوز بدوري أبطال أفريقيا؟

برأيك.. من سيفوز بدوري أبطال أفريقيا؟