رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

وش إجرام| "قتل شقيقيه التوأم".. حكاية جريمة قادت شاباً لحبل المشنقة بالشرقية

الأربعاء 21/أكتوبر/2020 - 09:01 ص
البوابة نيوز
أحمد علاء الدين
طباعة
"قلب من حجر".. هو أقل ما يمكن أن يوصف به "حسام"، الشاب العشريني، الذى تلفح بالنذالة والجحود مرتديا عباءة الشيطان، لينهي حياة شقيقيه "التوأم" بسبب غيرته من حب والده لهما، حيث استدرجهما إلى المروى المائي، وخنق أحدهما بقماشة وقتل الثاني بأن أغرقه في المروى، هان عليه أشقاؤه ، فلم يرتجف قلبه لتوسلاتهما، واستمر الشيطان فى تنفيذ جريمته ولم يترك للضحايا فرصة واحدة للنجاة، وبعد تنفيذ الجريمة عاد نحو المنزل على أمل ألا ينكشف أمره، لكنه لم يعلم أن عدالة السماء كانت تقف له بالمرصاد ليتم كشف الحقيقة خلال أيام من قبل رجال المباحث، وعقب تقنين الإجراءات القانونية تم ضبطه، وبالعرض علي النيابة العامة أمرت بإحالته إلي محكمة جنايات الزقازيق، والتي صدقت على قرار مفتي الديار المصرية بمعاقبته بالإعدام شنقًا لشاب.
أحداث الواقعة كشفها إخطارا ورد لمدير أمن الشرقية، من مدير المباحث الجنائية، ببلاغ من "حسن.ع.م" 45 عامًا، عامل بمصنع غاز، مُقيم بقرية "البلاشون" التابعة لدائرة مركز بلبيس، بعثور شقيقه "سمير" على جثتي نجل الأول الطفلين "محمد" وشقيقه التوأم "كريم" 10 سنوات، داخل مروي مائي تابع لحقل زراعي ملك للعائلة، وذلك بعد اختفائهما من مساء اليوم السابق للعثور على جثتيهما، فيما تبين من توقيع الكشف الطبي على الطفلين مفتش الصحة انه لا يستطيع الجزم بسبب الوفاة، فقررت النيابة العامة تشريح الجثتين، وفور انتهاء التشريح تم التصريح بالدفن وتشييع الجنازة.
وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة شقيق الطفلين من والدهما، ويُدعى "حسام" 21 عامًا، وذلك بدافع الحقد وحب والد الطفلين لهما أكثر منه، حيث استدرجهما إلى المروى المائي، وخنق أحدهما بقماشة وقتل الثاني بأن أغرقه في المروى، فيما تم ضبطه والتحفظ عليه تحت تصرف النيابة العامة، والتي قررت إحالته محبوسًا إلى محكمة جنايات الزقازيق.
"
برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟

برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟