رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الصحف السعودية: سلوك أردوغان أدى لانهيار الاقتصاد التركي

الإثنين 19/أكتوبر/2020 - 10:52 ص
 الرئيس التركي رجب
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
أ ش أ
طباعة
سلطت الصحف السعودية الصادرة اليوم الاثنين على سلوك التدخل في شؤون دول المنطقة الذي ينتهجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وكان نتيجته هو انهيار في العملة التركية وحملات مقاطعة لمنتجاتها على نطاق واسع من دول عربية ضاقت شعوبها ذرعا من تلك التصرفات والاعتداءات المتشعبة والمتعددة من الـرئيس الـتركي.
وذكرت صحيفة "اليوم" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( حملة المقاطعة.. وتاريخ الوفاء ) أن أردوغان بدلا من أن يبادر في محاولات إيجاد الحلول لإنقاذ شعب تركيا من تبعات جائحة كورونا المستجد، ها هو يستمر في سياساته الرعناء والتي تخفي وراءها أجندات خبيثة وغايات مشبوهة، مشيرة إلى أن تركيا الآن دولة وشعبا تعاني من انهيار في اقتصادها وسمعتها؛ وذلك بسبب تصرفات فردية، قد يذهب ضحيتها تاريخ دولة وشعب يقع تحت وطأة الخلل الذي يشوب إدارة رئيس دولته.
وأضافت أن الحملة التي قام بها شعب المملكة العربية السعودية لمقاطعة المنتجات التركية، كان لآثارها بصمة في واقع الاقتصاد التركي، بل وصلت أصداؤها إلى قلب كواليس الحكومة التركية الـتي بدأت تتعالى أصوات المسؤولـين فيها، محذرين من آثار سياسة أردوغان ومن الحملـة الـشعبية الـسعودية الـداعية لمقاطعة المنتجات التركية على اقتصاد بلادهم.
ولفتت الصحيفة أن أردوغان لن يصمد طويلا أمام هذه المبادرة التي تنطلق من أحد أكثر شعوب المنطقة تأثيرا وقدرة في الاستهلاك للبضائع والمنتجات والصناعات الصادرة من لدن بلادهم.
من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة "عكاظ" في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان ( المملكة تنزع الألغام وإيران تزرعها ) : أن مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية «مسام لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام» من انتزاع الألغام المضادة للدبابات، والذخائر غير المتفجرة، والعبوات الناسفة، التي زرعتها المليشيات الحوثية الانقلابية في أرجاء اليمن، وراح ضحيتها عدد كبير من الأطفال والنساء وكبار السن سواء بالموت أو الإصابات الخطيرة أو بتر الأعضاء؛ يؤكد أن المملكة تسعى جاهدة إلى حماية الشعب اليمني، وتحقيق متطلباته، وتوفير الحياة الكريمة له.
وأشارت الصحيفة أنه وفي المقابل، تصر إيران على قتل الشعب اليمني وتعذيبه وحرمانه من أبسط حقوقه، في محاولة للسيطرة على الأوضاع في الداخل اليمني، وتنفيذ أجندتها الخبيثة، داعية في الختام الشعب اليمني إلى تحرك عاجل في المحافظات التي ما زالت تحت سيطرة الانقلابيين، ومواجهتهم؛ لتخليص اليمن من هيمنتهم، ومصادرة انقلابهم، واستعادة الشرعية المعترف بها دولياً.
وفي موضوع آخر، قالت صحيفة "البلاد" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( سلامة ضيوف الرحمن ) : من ضمن القرارات الحكيمة التي اتخذتها المملكة في ظل جائحة كورونا المستجد وتحديدا في شهر مارس الماضي، تعليق العمرة للمواطنين والمقيمين فيها مؤقتا ومنع زيارة الحرم النبوي الشريف حرصا على سلامة وصحة ضيوف الرحمن ودعما للجهود العالمية لوقف انتشار الفيروس ومحاصرته والقضاء عليه.
وأضافت أن القرار وجد تأييداً واسعاً من العديد من المجالس والهيئات والشخصيات الإسلامية في مختلف الدول باعتباره إجراءً وقائياً حكيماً وبما يضمن الحفاظ على أرواح المعتمرين وضيوف الرحمن.
وأكدت الصحيفة أن الموافقة على السماح بأداء العمرة والزيارة تأتي تدريجيًا على أربع مراحل مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية الصحية اللازمة وفق مستجدات الجائحة ووفق خطط محكمة لتفادي كل ما من شأنه التأثير على صحة وسلامة المعتمرين وهذا ما تحقق في المرحلة الأولى عبر تنظيم دخول المعتمرين والمصلين والزوار من خلال تطبيق “اعتمرنا” لتنطلق المرحلة الثانية بالسماح بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة مع مراعاة الطاقة الاستيعابية والإجراءات الاحترازية الصحية للمسجد الحرام، وبنسبة 75 % كذلك من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية.
"
برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟

برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟