رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

مصر دُّرة الأسواق الناشئة وتوقعات بنمو الاقتصاد بنسبة 3.5%.. تقرير دولي: حزمة التحفيز الحكومية والطفرة في الاتصالات والطاقة أهم عوامل التحسن.. وخبراء: دليل على نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي

الأحد 18/أكتوبر/2020 - 12:01 م
البوابة نيوز
خالد الطواب
طباعة
مصر دُّرة الأسواق الناشئة وتوقعات بنمو الاقتصاد بنسبة 3.5%.. تقرير دولي: حزمة التحفيز الحكومية والطفرة في الاتصالات والطاقة أهم عوامل التحسن.. وخبراء: دليل على نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي.. ويجب توطين الشركات العالمية لضمان الاستقرار.

مصر دُّرة الأسواق
توقع تقرير دولي أن يستمر نمو الاقتصاد المصري خلال العام المالي الحالي 2021/2020، وقال التقرير الصادر عن دويتشه بنك إنه من المتوقع أن ينمو الاقتصاد بنسبة 3.5%، وذلك بدعم من بالإنفاق الحكومي، والطفرة في قطاعي الاتصالات والطاقة وتحسن نمو صافي الصادرات.
وذكر التقرير أن حزمة التحفيز الحكومية البالغة قيمتها 100 مليار جنيه والتي خصصتها الحكومة في مارس الماضي ستوفر الدعم اللازم، خاصة لقطاع المقاولات والقطاعات غير النفطية، كما أرجع البنك أن يسجل الاقتصاد المصري نموا بنسبة 3.4% للعام المالي الماضي، و3.5% خلال العام المالي الحالى، بدعم من الإنفاق العام الحكومي، مع تركز التباطؤ في الربع الأخير من العام المالي الماضي جراء إجراءات الإغلاق لمواجهة تفشي الوباء، وانهيار قطاع السياحة، وانخفاض الاستهلاك المحلي. جاءت تقديرات البنك أقل بنسبة 0.1% فقط من الأرقام الحكومية التي أعلنت الشهر الماضي.
وتعد مصر واحدة من أبرز قصص النجاح بين الأسواق الناشئة بحسب العديد من التقارير الدولية، حيث تدعم معدلات النمو الإيجابية مكانة مصر كواحدة من الأسواق الناشئة المفضلة، حيث قال دويتشه بنك إن التباطؤ الناجم عن الجائحة هبط بالنمو إلى مستويات أقل من قدراتها الفعلية، واعتبر مصر درة الأسواق الناشئة. 
يأتي ذلك في حين أعلن صندوق النقد الدولي الأسبوع الجاري أن مصر ستكون مصر واحدة من الاقتصادات الثلاثة الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى التي لن تدخل منطقة الانكماش هذا العام.
ويرى دويتشه بنك أن القطاع الخارجي لمصر أظهر مرونة في مواجهة تداعيات "كوفيد-19"، رغم توقعاته باتساع عجز الحساب الجاري إلى 4% من الناتج المحلي الإجمالي للعام المالي الماضي. وعزا البنك توقعاته إلى الضغوط على مصادر النقد الأجنبي الرئيسية بما في ذلك إيرادات قطاع السياحة، وتحويلات العاملين بالخارج واستثمارات الأجانب في المحافظ المالية. وفي ضوء ذلك، يرى دويتشه بنك أن تحويلات المصريين بالخارج والتي يعتبرها حاليا أهم وأكبر مصدر للعملة الأجنبية في المرحلة الحالية، واصلت الأداء الجيد هذا العام بشكل فاق التوقعات. وفي يوليو الماضي سجلت تحويلات المصريين العاملين بالخارج ارتفاعا قدره 11% إلى 2.9 مليار دولار، مقارنة بنحو 2.6 مليار دولار في الشهر ذاته من العام الماضي، كما صعدت في السبعة أشهر الأولى من العام الحالي إلى 17 مليار دولار، مقارنة بـ 15.7 مليار دولار في الفترة المماثلة من العام الماضي.
خبراء الاقتصاد قالوا إن مثل هذه التقارير تمثل أكبر تأكيد على نجاح الخطى المصرية وبرنامج الإصلاح الاقتصادي الذي بدأ يؤتي ثماره بعد أن تخطينا المرحلة الصعبة.
الدكتور على الإدريسي
الدكتور على الإدريسي الخبير الاقتصادي
وفي هذا السياق، يقول الدكتور على الإريسي الخبير الاقتصادي، إن دوتشيه بنك واحد من أكبر المؤسسات المالية الأوروبية وتقريره عن نمو الاقتصاد المصري يشكل إضافة جديدة لسلسلة من التقارير الإيجابية عن الاقتصاد المصري والتي تؤكد نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي.
وأضاف الإدريسي إن التقرير يأتي بعد توقعات من صندوق النقد بمزيد من النمو وتخطي عقبة الانكماش، مشيرا إلى أن كل هذه التقارير تعد تسويقا مجانيا لنجاحات الاقتصاد المصري، داعيا الحكومة المصرية إلى استثمار هذه التقارير في الترويج للاستثمارات المصرية والمشروعات الكبرى التي تجري على أرض مصر.

 الدكتور عبد المنعم
الدكتور عبد المنعم السيد، مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية
أما الدكتور عبد المنعم السيد، مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية فيقول إن مصر مقبلة بلا شك على مرحلة انتعاشة اقتصادية وهو ما تؤكده العديد من التوقعات لكبرى المؤسسات العالمية، وذلك بفضل نجاح التجربة المصرية في التعامل مع جائحة كورونا والخروج منها بأقل الخسائر.
وأضاف السيد إن النجاح الحقيقي سيتحقق حينما نستطيع أن نجذب أكبر قدر من الاستثمارات الأجنبية، لا سيما بجذب مجموعة من الشركات الكبرى التي نستطيع توطين مصانعها لتنتج من داخل المناطق الاقتصادية المصرية، فكام نجحنا في إعادة مرسيدس للسوق المصري نتمنى أن يكون في مصر مصنع لشركة أبل أو مصنع لشركات السيارات والأغذية الكبرى عالميا.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟