رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

يوسف وهبي.. عميد المسرح العربي

السبت 17/أكتوبر/2020 - 01:45 م
يوسف وهبي
يوسف وهبي
هيثم مفيد
طباعة
تحل اليوم السبت، الذكرى الثامنة والثلاثين لرحيل عميد المسرح العربي الفنان يوسف وهبي، الذي رحل عن عالمنا يوم السابع عشر من شهر أكتوبر عام 1982 إثر سكتة قلبية مفاجئة. ويعد وهبي ظاهرة فنية فريدة في تاريخ السينما والمسرح المصرى سنرصد أبرز محطاته الفنية في السطور القادمة.
ولد يوسف وهبى في 14 يوليو 1898 بمدينة الفيوم على شاطئ بحر يوسف وسُمي تيمنًا باسمه، وقد حصل على البكوية بعد وفاة سيد بك حنتوش، حيث كان والده "عبد الله باشا وهبى" يعمل مفتشًا للرى بالفيوم. تلقى تعليمه بالمدرسة السعيدية بالجيزة، ثم بالمدرسة الزراعية بمشتهر. شغف بالتمثيل لأول مرة في حياته عندما شاهد فرقة الفنان اللبنانى "سليم القرداحى" في سوهاج، بدأ هوايته بإلقاء المونولوجات وأداء التمثيليات بالنادى الأهلى والمدرسة.
عندما شاهد فرقة الفنان اللبناني "سليم القرداحي" في سوهاج اشتعل داخله الشغف بفن التمثيل، فبدأ ممارسته عبر فن الإلقاء الذي مارسه من خلال الأنشطة الفنية في النادي الأهلي والمدرسة، إلا أنه عند مرحلة الشباب وعقب انتهاء الحرب العالمية قرر دراسة التمثيل بشكل متخصص فسافر إلى إيطاليا بعد الحرب العالمية الأولى حيث درس التمثيل وتتلمذ على يدي الممثل الإيطالي "كيا نتوني"، ليعود لمصر عام 1921 ليعمل بمسرح حسن فايق الذي قدم معه العديد من المسرحيات التي قام فايق بكتابتها وإخراجها.
في عام 1923 أسس مسرح وشركة رمسيس للإنتاج السينمائي مع عزيز عيد ومختار عثمان والمخرج السينمائي محمد كريم، الذي كان دافعا وسببًا في دخوله إلى عالم السينما بعد أن كان جُل تركيزه على المسرح والأعمال المسرحية. وفي عام 1933 طالبته الحكومة بتشكيل فرقة قومية مسرحية وهى الفرقة التي كانت نواة المسرح القومي لاحقا.
بدأ يوسف بك وهبي مشواره مع السينما عام 1930 من خلال الأفلام التي قدمها مع المخرج محمد كريم عبر شركة رمسيس للإنتاج السينمائي والاستديو التابع لها، والذي تم تأسيسه في إمبابة، ومن خلال هذه الشركة قدم يوسف بك وهبي أعماله السينمائية بين التأليف والتمثيل والإخراج، حيث اعتاد على ممارسة العملية الفنية ككل من خلال التأليف والتمثيل والإخراج من خلال فترة عمله بالمسرح، وهو ما جعله جديرا بلقب "عميد المسرح العربي".
قدم يوسف وهبي للسينما والمسرح الكثير من الأعمال التي تنوعت بين التأليف والتمثيل والإخراج والإنتاج والتلحين والديكور "تركيب المشاهد"، وبلغ إجمالي المسرحيات التي قدمها أكثر من 300 مسرحية وعدد الأفلام أكثر من 120 فيلما، ومن المسرحيات التي قدمها "كرسي الاعتراف، ولاد الشوارع، بنت مدارس، ابن الفلاح، ناكر ونكير، الموت المدني، حدث ذات ليلة، البحار المزيف، لويس الحادي عشر، كليوباترا، الأدب + ليبونار، الجريمة والعقاب، المجنون، المرأة المقنعة، الدم، متى تتزوج، عريس في علبة، شجرة الدر، دافيد كوبر فيلد، الذهب، التاج والفضيلة، أوبريت العشرة الطيبة". 
نال يوسف وهبى لقب البكاوية بعد أن شاهد الملك فاروق العرض الخاص لفيلم "غرام وانتقام" عام 1944، ووسام الاستحقاق من الطبقة الأولى عام 1960 من الزعيم جمال عبدالناصر وجائزة الدولة التقديرية عام 1970، والدكتوراة الفخرية ولقب فنان الشعب من الرئيس محمد أنور السادات، كما منحه بابا الفاتيكان جائزة تقديرية لدوره البارز في إيعاظ المجتمع وهو المسلم الوحيد الذى يحصل على هذه الجائزة في سابقة لم تحدث من قبل.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟