رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

بـ"كمامة وكاشف حراري".. جامعة المنصورة تستقبل الطلاب في أول يوم دراسي

السبت 17/أكتوبر/2020 - 01:20 م
البوابة نيوز
رامى القناوى-أحمدأبوالقاسم
طباعة
استقبلت كليات جامعة المنصورة اليوم السبت،الطلاب في أول يوم دراسي الطلاب القدامى والجدد، بإجراءات احترازية مشددة لمجابهة فيروس كورونا المستجد تحت رعاية الدكتور أشرف عبدالباسط، رئيس الجامعة وإشراف الدكتور محمد عطية البيومي، نائب رئيس الجامعة، وعمداء الكليات.
وحرص أفراد الأمن الإداري للجامعة بعدم دخول الطلاب إلا بعد ارتداء الكمامات الواقية وكذلك قياس درجة الحرارة بواسطة الكاشف الحراري والتأكد من وجود بطاقة الترشيح للطلاب الجدد وكارنية العام الدراسي للطلاب القدامى.
فيما تواجد أعضاء اتحاد الطلاب بالقرب من البوابات الرئيسية داخل أكشاك تحمل عنوان "اسأل" للرد على استفسارات وتساؤلات الطلاب الجدد، وتيسير الوصول واتخاذ الإجراءات اللازمة عليهم.
وتفقد الدكتور محمد عطوة، عميد كلية التجارة، تطبيق الإجراءات الاحترازية داخل مدرجات الكلية من التباعد الاجتماعي، موجها التهنئة للطلاب الجدد بالعام الدراسي الجديد.
ووجه عطوة، أعضاء هيئة التدريس بتخصيص الفترة الأولى من العام الدراسي استكمال المقررات العلمية والعملية التى لم تستكمل خلال العام الماضى خلال فترة توقف الدراسة. 
من جهته قال الدكتور محمد عطية البيومي، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، أنه جرى اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة منتسبي الجامعة من أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب موضحًا توفير المطهرات وتوزيعها على جميع الكليات.
وأضاف نائب رئيس الجامعة،  بأنه جرى التوجيه لكافة الكليات بالتشديد على التباعد الاجتماعي بين الطلاب داخل المدرجات، والتعامل مع حالات الاشتباه أو الإصابة بفيروس كورونا المستجد وفقًا للبروتوكولات المعمول بها من وزارة الصحة، لافتًا إلى تخصيص أماكن للعزل داخل كل كلية للفرز والعزل المؤقت لحالات الاشتباه بالإصابة وذلك بالتنسيق مع لجنة الإجراءات الاحترازية والطب الوقائى بالكلية.
وذكر أن أعضاء هيئة التدريس تواجدوا في  اليوم الأول للدراسة، وجرى إعلان الجداول الدراسية طبقا لمنظومة التعليم الهجين المعلنة، وتواجد الطلاب بالتناوب لتقليل الكثافات.
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟