رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

زيادة إنتاج القمح والأرز رفعت إنتاج الحبوب في مصر العام الماضي.. نقيب الفلاحين: لا بد من وجود خطة جديدة للنهوض بالمحاصيل الإستراتيجية.. خبير زراعي: خطوة مهمة للاهتمام بالفلاح

السبت 17/أكتوبر/2020 - 12:34 ص
البوابة نيوز
محمد محفوظ
طباعة
في خطوة مهمة لتقليل فاتورة الاستيراد من المحاصيل الزراعية وزيادة الإنتاج في الفترة المقبلة قال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، إن إنتاج الحبوب في مصر ارتفع بنسبة 5.4% خلال العام المالي 2018 – 2019، ليبلغ 21.8 ملـيون طـن مقابل 20.7 مليون طن عام 2018-2017.
 حسين عبدالرحمن ابو
حسين عبدالرحمن ابو صدام نقيب الفلاحين
وأشار الجهاز، إلى ان هذه الزيادة سببها زيادة إنتاج محاصيل القمح والأرز، حيث بلـغ إنتاج القمح 8.6 مليون طن عــام 2019-2018 مقابل 8.3 طـن عام 2018-2017 بنسـبة زيادة 2.5٪ ويرجع ذلك إلى زيادة إنتاجية الفدان القمح خلال هذا العام.
ووفقا لبيان الإحصاء، بلـغ إنتــاج الأرز 4.8 مليون طن عام 2019-2018 مقــابل 3.1 ملـيون طن عام 2018-2017 بنســبة زيادة قـدرهـا 53.8٪، ويرجع ذلك إلى زيادة المساحة المنزرعة بالأرز خلال هذا العام بنسبة 51.9 %.
وبلـغ إنتــاج الخضر 20.5 مليـون طـن عـام 2018- 2019 مقـــابل 19.8 مليـون طـن عــام 2018/2017 بنسبة زيادة قدرها 3.1٪، بحسب البيان.
وأشار البيان، إلى أن إنتاج الفــاكهة بلغ 11.7 مليــون طـــن عــام 2019/2018 مقابل 11.9 مليـون طن عـام 2018/2017 بنسـبة انخفاض قدرها 2.3٪.
وفي هذا السياق قال حسين عبدالرحمن ابو صدام نقيب الفلاحين، أن هناك تطورا كبيرا في الفترة الأخيرة بالمحاصيل الزراعية وخير دليل على ذلك أن جميع السلع الزراعية اصبحت متوافرة في الأسواق مقارنة بالأعوام الماضية التي كان هناك عجز كبير في بعض السلع بسبب قلة الإنتاج.
وتابع أبو صدام، لا بد من وجود خطة جديدة من قبل وزارة الزراعة للنهوض بالزراعة بشكل عام والمحاصيل الإستراتيجية بشكل خاص لأننا نستورد كميات كبيرة للغاية من القمح والذرة والأرز والقمح، موضحًا أن الدولة تستورد أكثر من 55% من القمح من روسيا وبعض الدول الأخرى.
وأضاف أبو صدام، الفلاح المصري هو عصب الزراعة في مصر لذلك لا بد من مساندته ومدة بجميع المتطلبات التي يحتاجها في الفترة المقبلة، خاصة أن بعض التقاوي غير متوفرة في الأسواق إلى جانب وجود كميات كبيرة من المبيدات المغشوشة والتي كانت سبب رئيسي في تدمير بعض المحاصيل الزراعية، إلى جانب عدم توافر الأسمدة في الجمعيات الزراعية وبيعها في الأسواق السوداء بأضعاف سعرها.
 الدكتور زكريا الحداد
الدكتور زكريا الحداد الخبير الزراعي
وفي نفس السياق قال الدكتور زكريا الحداد الخبير الزراعي، هناك تطور ملحوظ في المحاصيل الزراعية في الفترة المقبلة مما ساعد بشكل كبير في تقليل فاتورة الاستيراد والتي كانت مرتفعة للغاية بسبب قلة الإنتاج بسبب فيروس كورونا وعزوف بعض الفلاحين عن زراعة بعض المحاصيل الزراعية بسبب التكلفة العالية لبعض المحاصيل إلى جانب تحديد مساحات معين من زراعة الأرز بسبب قلة المياه.
وأضاف الحداد، أننا لو نظرنا العام الماضي إلى المساحات المزروعة سنجدها 3 ملايين و400 ألف فدان، أما هذا العام فتستعد وزارة الزراعة لزراعة 3 ملايين و500 ألف فدان بما يعني زيادة 100 ألف فدان عن العام الماضي، موضحًا هذا الرقم جيد للغاية ونأمل في زيادة المساحة المزروعة في العام القادم إلى 5 ملايين فدان.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟