رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

عبدالرحيم على: تركيا تدفع المنطقة إلى صدام.. والضغط الدولي الحل لاستقرار ليبيا

الثلاثاء 06/أكتوبر/2020 - 09:27 م
البوابة نيوز
طباعة
قال الدكتور الدكتور عبدالرحيم، رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط "سيمو"، إن تركيا تدفع المنطقة إلى صدام مهيئ ومعد مسبقا.

وأضاف "علي" أن تركيا ستكون حجر عثرة وعقبة ضد الوصول إلى حل سياسي فى ليبيا واستقرار الأوضاع بما فى ذلك خروج تركيا والمرتزقة والتنظيمات الإرهابية التى جاءت بها إلى ليبيا من كل المدن الليبية وهو لم توافق عليه تركيا أو حكومة الوفاق لأنهما يرغبان في الضغط الدائم للوصول إلى هدف الإخوان في السيطرة على الجزء الأكبر من ليبيا أو اقتسام السلطة من خلال دولتين".
وتابع الدكتور عبدالرحيم علي: "مثال على ذلك معضلة حزب الله فى لبنان وهو ما يتثمل الآن فى الميليشيات الإرهابية والمرتزقة الموجودين فى ليبيا، الأمر الذي يؤدي إلى تهديد السلم العالمي"، لافتا إلى أن تركيا لم تفرط فى مكتسباتها فى ليبيا والإخوان ممثلون فى الوفاق لم يفرطوا فى التواجد التركي على الأرض الليبية فقد ارتبط الاثنين بمصير واحد.
واستكمل: "هذا سوف يؤدى إلى انفجار كبير فى المنطقة وقد تصل نيرانه فى المدن الليبية فى حالة الضغط الشديد على أردوغان لأن مصر لم توافق بأى شكل من الاشكال على التواجد التركي فى ليبيا وتعتبره استعمار فى ليبيا وكذلك القبائل الليبية ايضاً لم تسمح بعرقلة الحل السياسي وهنا التدخل المصري قد يكون حاسماً وقويا".
وأوضح أن الحل الوحيد والأمثل هو الضغط الدولي من خلال الأمم المتحدة ومن خلال دول أوروبا ومن خلال مجلس الأمن على اردوغان وميليشياته في ليبيا لكى يتنسى لليبيين إجراء حوار صحى لاستعادة بلادهم وإقامة انتخابات نزيهة تضع البلاد على اول سلم الاستقرار وإعادة البناء.
جاء ذلك خلال مؤتمر تحت عنوان "التدخلات التركية فى الشرق الأوسط .. وآثارها على السلم العالمي". الذي ينظمه مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس "سيمو" ويشارك فيه الدكتور عبد الرحيم علي، رئيس مركز سيمو بباريس، بمداخلة عنوانها: "التدخلات التركية في ليبيا وأثرها علي السلم العالمي"، والكاتب الصحفي إيڤ تريار مدير تحرير جريدة لو فيجارو الفرنسية، بمداخلة عنوانها: "السياسة التحريرية لصحيفة لوفيجارو فيما يتعلق بالتصرفات التركية العسكرية والسياسية في البحر المتوسط"، والكاتب الصحفي إيمانويل رازاڤي مدير تحرير موقع جلوبال جيو نيوز الأوروبي، بمداخلة عنوانها "قضية المهاجرين والابتزاز التركي.. عقيدة الجهاد الدولي لدى أردوغان"، والكاتب الصحفي چيل ميهاليس مدير تحرير موقع كوزور الفرنسي، بمداخلة عنوانها "أردوغان وعملية الهدم الطويلة للكمالية في تركيا"، والكاتب الصحفي رولان لومباردي، المؤرخ المتخصص في شئون الشرق الأوسط، بمداخلة عنوانها "أردوغان الذي يرى نفسه سلطانا جديدا، هل لديه القدرات لتحقيق طموحاته؟"، والكاتب الصحفي ألكسندر ديلڤال المؤرخ المتخصص في الچيوبوليتيك والكاتب في موقع أتلانتيكو، بمداخلة عنوانها "العثمانية الجديدة والخطر التركي الإخواني في البحر المتوسط".
يقدم الندوة ويديرها الدكتور أحمد يوسف المدير التنفيذي لمركز سيمو بباريس.

"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟