رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

في أول حوار بعد التكريم.. سهام فاروق الفائزة بالمركز الأول بمسابقة «فكرتك مصلحتك»: تمكين الشباب وتشجيع وزير المالية منحني طاقة إيجابية.. تطوير المنظومة الضريبية يعتمد على 3 محاور أهمها العنصر البشري

الأربعاء 30/سبتمبر/2020 - 01:48 ص
جانب من التكريم
جانب من التكريم
طباعة
أكدت سهام فاروق منسق عام وحدة المالية العامة بمكتب وزير المالية، وصاحبة أحد الثلاث أفكار المميزة التي فازت بالمركز الأول في مسابقة "فكرتك مصلحتك"، وتكريمها من قبل الدكتور محمد معيط وزير المالية، أن تكريم "أفضل أفكار" مقدمة لتطوير المنظومة الضريبية، يعكس اهتمام الوزارة بإشراك العاملين في وضع استراتيجيات عمل وزارة المالية ومصلحة الضرائب وتطبيق هذه الأفكار على أرض الواقع أمر غاية في الأهمية، حيث أن الشباب لديه المزيد والمزيد من أفكار التطوير يأمل في افساح المجال له لتطبيقها.
وقالت: أحد طموحاتى إطلاق مبادرة "معاك" كمبادرة رئاسية لدعم القرى والفئات المهمشة فى محافظات الجمهورية من خلال عملية إعداد وتنفيذ الموازنة العامة للدولة.
"البوابة نيوز"، أجرت حوارا مع سهام فاروق، منسق عام وحدة تطوير إدارة المالية العامة، للتعرف عن كثب على الأفكار المقدمة في المسابقة ومعلومات أكثر عنها كأحد الكوادر الشابة التي تحتفى بها وزارة المالية وتعدها لتكون من قادة المستقبل في إطار إعداد صف ثان من القيادات بالوزارة ودعم الشباب.

في أول حوار بعد التكريم..
ما هو شعورك بعد تكريم الوزير لك كأحد أفضل ثلاث أفكار مقدمة لتطوير أداء المنظومة الضريبية؟
إحساس مميز طبعا بتشجيع الوزير والنواب والدكتور رئيس مصلحة الضرائب لنا ولأفكارنا وده بيعكس اهتمام الوزارة بالأفكار الجادة ودعمها ودى حاجة احنا محسنهاش غير مؤخراً، قبل كده كانت أى حد بيكون عنده فكر جديد أو مختلف بيتهاجم. 
إيه اللى ساعدك على تقديم الأفكار دى؟
في الحقيقة أنا اشتغلت على الأفكار كمقترحات للتطوير ولم يكن الغرض الأساسى في البداية التقديم للمسابقة وده في إطار عملى كمنسق عام وحدة المالية العام اللى بنقوم في المقام الأول بتقييم أوضاع المالية العامة في مصر وفقاً للمعاير الدولية وتقديم توصيات فى إطار السياسات المالية وكمان في ضوء دراستى في الماجستير بجامعة اسلسكا الفرنسية لأن رسالة الماجستير كانت بعنوان أثر الاستقلالية الضريبية على الكفاءة الضريبية في ضوء التجارب الدولية والتي قمت من خلالها بالاطلاع على أفضل الممارسات الدولية وأسباب نجاح أو اخفاق السياسات الضريبية المتبعة في تلك الدول. 
ما هي طبيعة الأفكار التي تم التقدم بها لتطوير الأداء الضريبى؟
كان هناك ثلاثة محاور أساسية في التطوير من وجهة نظرى ودى اللى قمت بتقديم استراتيجيات مقترحة للتطوير بها. 
وهي المنظومة المتكاملة لتطوير العنصر البشرى بمصلحة الضرائب واستخدام أحدث النظم التكنولوجية في تطوير المنظومة الضريبية في ضوء أفضل التجارب الدولية.
وكان المقترحات دى تركز على الدمج الطوعى للاقتصاد غير الرسمي في الاقتصاد ومكافحة التعرب الضريبى وزيادة الإلزام الطوعى لدى الممولين من خلال اعتماد نظم حوافز ضريبية جديدة وجذابة وكان لتطبيقها في بعض الدول طفرة غير عادية اثرت على اقتصادات الدول التي قامت بتطبيقها بشكل كبير، وطبعا الاستفادة من تلك الخبرات والتجارب الدولية هام جدا لنبدأ مما انتهى اليه الآخرون فيما يتناسب مع بيئتنا وأوضاعنا الإقليمية.
من شجعك على العمل على مثل هذه المقترحات؟
في الحقيقة الوزير بيشجع كل العاملين في الوزارة والمصالح التابعة ودايماً بيحسسنا إنه مقدر أى فكرة بتقدم، وبطبيعة الحال لأنى كمان بشتغل تحت إشراف د. احمد كجوك نائب وزير المالية، هو اللى بيدينا الدافع للشغل لأنه معروف عنه جدا دعمه للشباب وللأفكار الجديدة البناءة ولأنه اشتغل في مؤسسات دولية قبل كده ففكره مختلف طبعا، فالشغل معاه حتى لو ليوم واحد بيدينا خبرات ويكسبنا مهارات متنوعة ده غير الطاقة الإيجابية اللي بيديها لكل اللى حواليه وأكيد أنا من المحظوظين اللى اشتغلوا معاه.
هل ممكن تقوليلنا خبراتك السابقة كانت فين وفي أي مجال قبل العمل بوحدة المالية العامة؟
أنا اتعينت في الوزارة في إطار قرار رئيس الوزراء بتعيين أوائل الخريجين في 2012 في البداية في الإدارة العامة للموازنة بقطاع مكتب الوزير ، ثم عملت كمساعد تقنى لرئيس وحدة المالية العامة بالإضافة إلى عملى وقتها في المكتب الإعلامى للوزير.
إيه طموحك الفترة المقبلة؟ 
طبعا تنفيذ المقترحات الخاصة بالإصلاح الضريبيى على أرض الواقع وأن يكون في تمكين للشباب كما وعد الوزير. طبعا تكريم أفضل أفكار مقدمة لتطوير المنظومة الضريبية حاجة مهمة، والأهم زي ما أوضحه الوزير وهو التطبيق الفعلى لهذه الأفكار على أرض الواقع، واحنا عندنا أفكار كتير جدا للتطوير نفسنا نقدمها وتتطبق. 
يعنى أنا مثلا كنت بتمنى من أول ما اشتغلت في الوزارة إنى أشارك في اطلاق مبادرة رئاسية ممكن نسميها "معاك" لدعم القرى والفئات المهمشة في كافة القرى بالمحافظات مع إيلاء أهمية للصعيد من خلال دورة عمل الموازنة من إعداد وتنفيذ ومتابعة حيث يمكن الاستعانة بلجان تنسيقية بين قطاعات الموازنة وقطاع الحسابات والمديرات المالية ووزارة التنمية المحلية والوزارات المعنية عشان نتعرف على على احتياجات الفئات المهمشة بالقرى في المأكل والمشرب والاحتياجات الأساسية التي تضمن حياه كريمة لكل المواطنين بحيث يكون هناك متابعات ميدانية لما ينفذ على أرض الواقع من خلال مجموعات عمل يتم تشكيلها من ممثلي وزارة المالية ورفع تقارير وتنسيق وهناك العديد من المقترحات الأخرى التي يمكن تطبيقها لدعم المواطن العادى دون من غير ما يكلف الدولة أى أعباء إضافية.
"
مع زيادة عدد الإصابة بفيروس كورونا عالميا.. هل توافق على عودة الإجراءات الاحترازية؟

مع زيادة عدد الإصابة بفيروس كورونا عالميا.. هل توافق على عودة الإجراءات الاحترازية؟