رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

الأهلي يسابق الزمن للتعاقد مع مدير فني خلفًا لفايلر

الثلاثاء 29/سبتمبر/2020 - 12:48 ص
فايلر
فايلر
كتب - أنس مصباح وأحمد حمزة
طباعة
يسابق مسئولو الأهلى الزمن لحسم ملف التعاقد مع مدير فنى أجنبى جديد يقود الفريق الأول لكرة القدم بالنادى خلفا للسويسرى رينيه فايلر، المدير الفنى الحالى، الذى سيرحل بعد غد الخميس، حيث استقر الطرفان على تفعيل بند في العقد ينص على فسخ دون شروط جزائية في الفترة من 1 حتى 10 أكتوبر المقبل. 
وخلال الساعات الماضية برز اسم الإيطالى الشهير لوشيانو سباليتى، المدير الفنى الأسبق لروما، حيث يتردد أن الأهلى قطع شوطا كبيرا من المفاوضات مع الرجل الذى كان مرشحا لتدريب الفريق قبل فايلر ولكنه اعتذر وقتها. 
وتواصل لجنة التخطيط لكرة القدم برئاسة محسن صالح وعضوية زكريا ناصف من عملها لإنجاز هذا الملف لتعيين المدرب الجديد فور رحيل فايلر، خاصة أن الأهلى مقبل على لقاء مصيرى أمام الوداد المغربى في نصف نهائى دورى أبطال أفريقيا يوم 18 أكتوبر المقبل وهو لقاء لا يحتمل أى خطأ، حيث يبقى اللقب القارى هو الهدف الاستراتيجى للأهلى هذا الموسم على أمل استعادته لأول مرة منذ عام 2013 وللمرة التاسعة في تاريخه بعد أن خسر نهائى بطولتى 2017و 2018 أمام الوداد المغربى والترجى التونسى على الترتيب. 
وكلف الخطيب خالد مرتجى، عضو مجلس الإدارة للتدخل في خط المفاوضات مع المدربين المرشحين سواء سباليتى أو مدربين اثنين آخرين انحصر الأمر بينهم. 
جدير بالذكر أن البرتغالى مانويل جوزيه المدير الفنى الأسبق الأسطورى في تاريخ القلعة الحمراء رفض عرض الأهلى لخلافة فايلر، حيث اعتذر وتمسك بقراره اعتزال كرة القدم والتفرغ لحياته الشخصية، حيث يبلغ من العمر 74 سنة. 
ويعد جوزيه المدرب الأنجح في تاريخ الأندية المصرية والعربية والأفريقية، حيث قاد الفريق الأحمر في 3 ولايات لتحقيق 26 بطولة ما بين محلية وقارية، وكذلك قاده للفوز بالميدالية البرونزية والمركز الثالث لكأس العالم للأندية عام 2006.
في شأن آخر تلقى مسئولو الأهلي صدمة كبيرة بتأكد غياب رامي ربيعة قلب دفاع الفريق عن مواجهتى الوداد المغربي في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، بعد الإصابة بتمزق في العضلة الخلفية التي تعرض لها في لقاء طنطا بالدوري والتي سيغيب بسببها عن الملاعب لفترة تمد إلى شهر ونصف الشهر.
من ناحية أخرى يختتم الفريق تدريباته، اليوم الثلاثاء، استعدادا للقاء الترسانة المقرر له غدا الأربعاء في دور الـ16 لبطولة كأس مصر وهو اللقاء الأخير لفايلر مع الأهلى. 
ويضع الجهاز الفنى اليوم الرتوش الأخيرة على الخطة وطريقة اللعب التى سيواجه بها الشواكيش رافعا شعار الكأس ليس له كبير. 
ويتطلع الأهلى، الموسم الحالى، لتحقيق الثنائية حيث يريد استعادة لقب الكأس بحسم لقب الدورى للمرة الخامسة على التوالى والمرة الـ42 في تاريخه، خاصة وأن هذا اللقب تمنع على الفريق كثيرا خلال السنوات الماضية التى شهدت تفوقا واضحا لصالح الزمالك.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟