رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

المؤبد لأمين عهدة بالتموين اختلس بضائع بقيمتها 2 مليون جنيه

السبت 26/سبتمبر/2020 - 03:07 م
البوابة نيوز
أسامه علاء
طباعة
قضت محكمة جنايات شبرا الخيمة، برئاسة المستشار سامح عبد الحكم رئيس المحكمة، وعضوية المستشار رضا عيد، والمستشار محمود خليل، وأمانة سر أشرف حسن، اليوم السبت، بمعاقبة أمين عهدة بإحدى الشركات القابضة للصناعات الغذائية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، بالسجن المؤبد، وألزمته برد مبلغ مليون وثمانمائة وستة آلاف و٥٣٣ جنيها و٥٥ قرشا، وتغريمه مبلغ مساوي للمبلغ المذكور، مع عزله من وظيفته.

كما أمرت المحكمة، بنشر الحكم في جريدتى الأهرام والأخبار على نفقة المتهم ومصادرة المحررات المزورة وألزمته المصروفات الجنائية.

كان المتهم بصفته موظفا عاما ومن الأمناء على الودائع "أمين عهدة بإحدى الشركات القابضة للصناعات الغذائية"، قد اختلس بضائع قيمتها "مليون وثمانمائة وستة آلاف و٣٥٥ جنيها و٥٥ قرشا"، والمملوكة لجهة عمله والتي وجدت في حيازته بسبب وظيفته وصفته انفتي البيان وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

وأوضحت المحكمة، أنه ارتبطت تلك الجريمة بجريمتي تزوير فى محررات رسمية لإحدى الشركات المساهمة التي تساهم فيها الدولة بنصيب واستعمالها ارتباطا لا يقبل التجزئة كما ارتكب تزويرا في محررات جهة عمله.

كانت إدارة التفتيش العام بالشركة شكلت لجنة للتفتيش على أعمال المتهم المذكور بعد ثبوت عجز بميزانية الشركة عن الفترة المحاسبية للعام المالي ٢٠١٨ / ٢٠١٩، بناء على تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات، وانتهى تقرير اللجنة عن وجود عجز بالقيمة المشار إليها سلفا، وهو ما أكدته تحريات الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة عن تورط أمين عهدة الشركة، بالإضافة لارتكابه تزوير في محررات رسمية وهي كشوف حركة البضائع وفواتيرها بطريق الكشط والإضافة وبجعل واقعة مزورة في صورة واقعة صحيحة حال تحريرها، واستعمال تلك المحررات فيما زورت من أجله مع علمه بتزويرها.

وبصفته سالفة الذكر أضر عمدا بأموال ومصالح جهة عمله بأن ارتكب الجريمتين بالوصفين السابقين مما ألحق ضررا جسيما تمثل في اختلاس قيمة البضائع المشار اليها سلفا مضاف إليها الفوائد القانونية وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟