رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

في ذكرى اكتشافه.. تعرف على الجليكوجين المخزن في الكبد

الخميس 24/سبتمبر/2020 - 06:50 م
البوابة نيوز
مروة المتولي
طباعة
في مثل هذا اليوم 24 سبتمبر 1855 اكتشف الجليكوجين المخزن في الكبد، والجلايكوجين أو الجليكوجين، هو أحد السكريات المعقدة والذي يكون على شكل بوليمر، والوحدة الأساسية له هي الجلوكوز، ويعمل الجليكوجين كمخزن للطاقة سواء في الكائنات البسيطة مثل الفطريات أو في الحيوانات، وترتبط وحداته الأساسية معًا برابطة (4،1)، أما تفرعاته فراوبطها من نوع (6،1)، والجدير بالذكر أن الجسم يبدأ باستهلاك الجليكوجين وتحطيمه عند هبوط نسبة سكر الجلوكوز في الدم، فيحطمه الجسم غلى وحداته الأساسية ويصبح على شكل سكر جلوكوز، والجدير بالذكر أن هرمون الأنسولين هو الهرمون الذي يتولى مهمة تكوين الجليكوجين في الإنسان، ويتم تخزينهما في العضلات أو في الكبد. بوليمر متعدد الوحدات، يشكل الجلوكوز وحدة البناء الأساسية في هذا الجزيء الذي يعمل كمخزن للطاقة في الحيوانات والفطريات، وترتبط كل وحدة جلوكوز مع الوحدة التي تليها بروابط من نوع ألف (4،1)، في حين تتكون التفرعات من روابط (6،1)، وعندما تقل نسبة الجلوكوز في الدم، تبدأ عملية تحطيم الجلايكوجين إلى الوحدات الأساسية المكونة له، الجلوكوز.
يؤثر إفراز هرمون الأدرينالين على تصنيعه وتنظيم تخزينه في الكبد والعضلات، وينتج عن تخزينه بطريقة خاطئة أمراض كثيرة وأهمها تضخم الكبد، الذي ينتج بسبب تراكم سكر الجلوكوز في الكبد بكميات كبيرة، ويرافقه نقص في مستوى طاقة الجسم ونقص السكر في الدم، ويصاب الشخص بهذا المرض نتيجة نقص إحدى الإنزيمات المهمة في عملية التخزين. 
ومن أشهر الأمراض المتعلقة بتخزينه مرض فون جيريك، وينتج عنه تضخم الكبد والكلى، وتأخر البلوغ والنمو وظهور تقرحات كثيرة في الفم وزيادة حمض اليوريك في الدم، وانتفاخ البطن وضعف العضلات وعدم القدرة على الرضاعة بالنسبة للأطفال. 
وتكمن أحمية الجليكوجين الموجود في العضلات بانه يشكل احتياطي هام للجسم يستخدمه لتصنيع جزيئات الطاقة "الأدينوسين ثلاثي الفوسفات (ATP)"، وتتم هذه العملية في عضلات الجسم أثناء انقباضها، لهذا يتعرض للنضوب عند القيام بتمارين عضلية قوية ولمدة طويلة.
الجليكوجين الموجود في الكبد يمثل احتياطي الجسم من سكر الجلوكوز والذي يساعد في التحكم في نسبة جلوكوز الدم، ويبدأ مخزون الكبد منه بالنضوب عند الامتناع عن تناول سكر الجلوكوز لساعات طويلة تتراوح ما بين 12 ساعة غلى 18 ساعة.

الكلمات المفتاحية

"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟