رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

قيادي بـ"حماة الوطن": لا يمكن لأحد أن ينال من أمن مصر واستقرارها

الخميس 24/سبتمبر/2020 - 06:36 م
البوابة نيوز
ايمان السنهوري
طباعة
أكد اللواء فتح الله عبد الحميد، نائب رئيس حزب حماة الوطن، أن دعوات الجماعات الإرهابية المغرضة للتظاهر عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأبواقها المعادية والتي تبث سمومها عبر قنواتهم المشبوهة من دولة قطر وتركيا الداعمين للإرهاب لا تجد صدي في الشارع المصري ولدي المواطنين الشرفاء وجميعها دعوات فاشلة ومصر لن تسقط، مشيرا إلى أن الهدف من تلك الدعوات وجود حالة من إزعاج الأجهزة الأمنية وإرهاقها، بالإضافة إلى وجود حالة من الفوضي في الشارع المصري.

وقال عبد الحميد في تصريحات صحفية اليوم الخميس، إن تلك الجماعات الإرهابية تدرك تماما وتعلم جيدا أنهم جماعة مرفوضة لدي الشعب المصري، فهذه الدعوات التخريبية لم تكن الاولي لهم فجميعها بأت بالفشل، لافتا إلى انهم يريدون ان يصدروا صورة سيئة مخالفة للواقع ومن أجل اثبات وجود لهم، بمعني "اننا لسه موجودين ومؤثرين في الشارع المصري" وهذا حلم لا يمكن ان يتحقق نتيجة رفض الشعب المصري لتلك الجماعه الإرهابية التي تريد النيل من مصرنا الغالية.
وأضاف نائب رئيس حزب حماة الوطن: أعداء الوطن ليس لديهم قدرة على الحشد ولا يملكون شئً سوي الكذب والخداع وبث السموم عبر مواقع التواصل الاجتماعي وقنواتهم المشبوهة لنزول المواطنين إلى الشارع، مشيرا إلى أن من يدعو للخراب والفوضى، لا يفهم ولا يدرك من هو الشعب المصري الذي يدرك ويعي جيدا ما يحاك ضده وضد بلده ومستقبله ومستقبل أولاده، بل يعمل ويساهم في بناء مصر الحديثة بالتفافه حول قيادته السياسية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وتابع أن المصريون ارسلو بعض الرسائل للعالم أجمع بأنه لا يمكن لأحد أن ينال من مصر وأمنها واستقرارها، وأن وعي وإدراك المصريين بما يحاك ضدهم وكيفي الحافظ على وطنهم كان الاهم، بالإضافة إلى ما شهده المصريون من تلك الجماعات الغادرة من إرهاب وتهديد وعداء فستوعبوا الدرس جيدا وادركوا اغراض تلك الجماعات الإرهابية، مؤكدا أن المصريين أصبحوا أكثر وعيًا ولا يمكن تزييف الواقع وخداعهم أو اللعب بعواطفهم ومشاعرهم.

الكلمات المفتاحية

"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟