رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

14 عاما على إطلاق مسبار ستيريو لقياسات خاصة بالشمس

الأحد 20/سبتمبر/2020 - 12:27 م
البوابة نيوز
مروة المتولي
طباعة
في مثل هذا اليوم 20 سبتمبر 2006 اطلقت وكالة الفضاء العالمية ناسا مسبار ستيريو من أجل إجراء قياسات خاصة بالشمس، ومسبار ستيريو أو مسباري ستيريو الفضائيان في علم الفلك.
وكلمة ستيريو الإنجليزية هي اختصار للإسم الكامل للمسبارين، ويتكون المسبار في الواقع من مسبارين متماثلين وإطلقا بحيث يبتعدان عن الأرض ثم يتخذا مدارا بعيدا عن الشمس لكنه قريب من الأرض، بحيث يمكنهما بذلك من التقاط صور مجسمة "ذات ثلاثة أبعاد" للشمس ودراسة الظواهر الشمسية مثل الانبعاثات الكتلية الإكليلية ودراسة الهالة الشمسية والمقذوفات منها.
أقلع المسباران على متن الصاروخ دلتا 7925 10L من محطة كيب كانافيرال للقوات الجوية بفلوريدا منسق للوصول إلى فلك في شكل قطع ناقص بحيث يقترب الجزء البعيد عن الأرض من مدى القمر ويكون جزء الفلك القريب من الأرض على ارتفاع نحو 35 ألف كيلومتر.
وأثناء الدورة الخامسة حول الأرض يوم 15 ديسمبر انفصل المسباران عن بعضهما وأصبح كل منهما يشغل مدارا مختلفا عن الآخر، فاتخذ المسبار الأول مدارا حول الشمس داخل فلك الأرض حول الشمس، أما المسبار الثاني فقد اتخذ مدارا مؤقتا حول الأرض.
ويدور المسباران في حول الشمس بحيث يكونا أحيانا داخل مدى الأرض حولها أو خارجة، وعند اقتراب المسبار الثاني يوم 21 يناير 2007 في مداره من القمر انطلق بعكس اتجاه المسبار الأول واتخذ مداره حول الشمس داخل فلك الأرض.
وتستغرق دورة المسبار الأول 347 يوم حول الشمس وأما المسبار الثاني فتستغرق دورته 387 يوم، وتتزايد الزاوية بين المسبار A والشمس والأرض بمعدل 6و21 درجة في السنة، وفي نفس الوقت تتغير الزاوية بين المسبار الثاني B والشمس والأرض بمعدل -22 درجة / سنة.
ومنذ عام 2015 يوجد المسباران على الناحية المقابلة للأرض على الناحية الآخرة من الشمس، وفي يوليو 2016 أصبحت المسافتان 0،9674 وبالتالي 1،0095 وحدة فلكية، وانقطع الاتصال بين المسبار ستيريو بي ومحطة المراقبة التابعة لناسا في مارس 2016، ولكن الاتصال استرجع ثانيا في يوم 21 أغسطس 2016 بعد انقطاع دام لمدة 6 أشهر.

الكلمات المفتاحية

"
مع زيادة عدد الإصابة بفيروس كورونا عالميا.. هل توافق على عودة الإجراءات الاحترازية؟

مع زيادة عدد الإصابة بفيروس كورونا عالميا.. هل توافق على عودة الإجراءات الاحترازية؟