رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

سفير الدوحة بواشنطن: لا نمانع في توقيع معاهدة سلام مع إسرائيل

السبت 19/سبتمبر/2020 - 11:58 ص
 مشعل بن حمد آل ثاني،
مشعل بن حمد آل ثاني، سفير قطر
وكالات
طباعة
قال مشعل بن حمد آل ثاني، سفير قطر لدى الولايات المتحدة الأمريكية، إن بلاده لا تمانع في تطبيع العلاقات مع إسرائيل، وأنها ملتزمة بتأمين حدودها كجزء من رؤيتها لحل الدولتين (فلسطينية وإسرائيلية).
وأضاف السفير القطري خلال حديثه مع وكالة "فويس أوف أمريكا" أن "قطر جزء من مبادرة السلام العربية. وأنها تؤمن بحل الدولتين (..) لذلك لا نرى سببًا أمام قطر لعدم تطبيع العلاقات مع إسرائيل".
واعتمدت الجامعة العربية في 2002 خلال قمة عقدت في بيروت مبادرة شاملة لتحقيق السلام في الشرق الأوسط تقوم على أساس إقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967 عاصمتها القدس إلى جانب دولة إسرائيلية.
وأوضح مشعل بن حمد آل ثاني لـ"فويس أوف أمريكا" أن قطر ستواصل التوسط في المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين، كما ترسل المساعدات الإنسانية إلى غزة بالتنسيق مع إسرائيل والأمم المتحدة.
وأشار السفير القطري إلى أن الدوحة وواشنطن "كانتا تعملان معًا على مدار عدة سنوات بشأن القضايا الإقليمية، وكنا نتوسط بطلب من الإدارة الأمريكية، لذلك كنا نجري محادثات مع حماس لتشجيعها على الانخراط في المفاوضات السياسية." 
وكان نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الخليجية تيموثي لندركنغ، قد ألمح خلال تصريحات إلى استجابة الدوحة بشأن توقيع اتفاق سلام مع إسرائيل.
وأشار إلى أن "الحوار مع الدوحة لا يزال مستمرا لدفعها باتجاه التطبيع"، لافتا إلى أن "قطر لديها تاريخ من التفاهم مع دولة إسرائيل، وتعاملت معها بشكل متكرر وعلني".
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟
اغلاق | Close