رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

رئيس الوفد ينزع فتيل الأزمة ويدعو لانتخابات مبكرة على رئاسة الحزب

الخميس 17/سبتمبر/2020 - 01:14 م
 المستشار بهاء الدين
المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس حزب الوفد
طباعة
أصدر المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، قرارًا بدعوة الهيئة العليا للحزب إلى اجتماع عاجل، يوم السبت المقبل 19 سبتمبر الجاري، في الساعة الرابعة عصرا، لمناقشة قراره بدعوة الهيئة الوفدية لإجراء انتخابات مبكرة على رئاسة الحزب وفقا لأحكام اللائحة الداخلية.
وقرر رئيس الوفد تكليف النائب فؤاد بدراوي سكرتير عام الوفد برئاسة هذه الجلسة.
وفي يلي نص بيان رئيس الوفد:
في ضوء التداعيات الأخيرة – وما تمثله من تهديد لكيان الحزب وبنيانه ومستقبله السياسي – والتي تمثلت في الدعوات التي يطلقها بعض أعضاء الحزب والتي تدعو إلى الاعتصام داخل مقر الحزب دون مراعاة لما تفرضه الضوابط القانونية في هذا الشأن، وما تمثله من خطورة على الأموال والأرواح.. رفضًا لقرار الهيئة العليا بخوض انتخابات مجلس النواب المقبلة ضمن قائمة الائتلاف الوطني والتي توافق على قيام هذا الائتلاف ستة عشر حزبًا من بينها حزب الوفد، بقرار سابق من الهيئة العليا بالدخول في هذا الائتلاف.
وحيث إنه سبق أن فوضت النائب فؤاد بدراوي إعمالًا لنص الفقرة الأخيرة من المادة العشرين من اللائحة الداخلية للحزب في إدارة العملية الانتخابية لمجلس النواب من بدايتها وحتى النتيجة النهائية، وفي دعوة الهيئة العليا ورئاستها لاتخاذ ما تراه مناسبًا في شأن خوض الحزب لانتخابات مجلس النواب إيمانًا مني وترسيخًا لديمقراطية الحزب التي تقوم على حرية الرأي والرأي الآخر، في مفهومه الدستوري وأن مؤسسات الحزب هي صاحبة القرار بعد العرض عليها والمناقشة وإصدار القرار الذي يتعين وفقًا للقواعد الدستورية أن يلتزم به الجميع أيًا كانت وجهة نظره.
وقد آثرت في قرار التفويض آنف البيان النأي بنفسي عن التواجد بمقر الحزب عند انعقاد الهيئة العليا لمناقشة الموضوع المشار إليه حتى أتيح لها مناقشة الأمر بتجرد كامل وحيادية مطلقة، دون التأثر برأيي الشخصي والذي أعلنته على نحو واضح وصريح بوجوب أن يؤدي حزب الوفد دوره في تلك المرحلة الفارقة المشحونة بالتحديات متحملًا مسؤوليته الوطنية امتدادًا لتاريخه الوطني في المشاركة الفعالة في الانتخابات ضمن الاصطفاف الوطني للأحزاب والقوى السياسية إعلاءً لاعتبارات المصلحة العامة فوق أي مصالح أو مكاسب حزبية أو شخصية.
ورتوبًا على ما سلف فقد انعقدت الهيئة العليا برئاسة النائب فؤاد بدراوي – ودون تدخل شخصي مني بطريق مباشر أو غير مباشر – استنادًا إلى التفويض المشار إليه – وقد تمخضت المناقشة والتصويت على نحو ما أخطرني به على موافقة الأغلبية على مشاركة الحزب في انتخابات مجلس النواب ضمن قائمة الائتلاف الوطني، وقد صدر بيان رسمي عن الحزب تناقلته كافة وسائل الإعلام تضمن ما سلف.
وإذ كان ذلك فإنه رغم ما تم من إجراءات لائحية تتسم بالمشروعية الدستورية والقانونية واللائحية إلا أن البعض تزعم دعوات الرفض المصحوبة بدعوات الاعتصام والحشد داخل مقر الوفد والتي ما زالت قائمة، وأصحاب هذه الدعوات معروفة لديكم شخصيًا الأمر الذي ينذر بمخاطر جمة تهدد منشئات الحزب والمتواجدين به بالخطر المحدق على النفس والمال.
لذلك: فقد كان لزامًا بل واجبًا ملقى على عاتقي بحكم اللائحة بالحفاظ على الحزب ومؤسساته وتاريخه من أن يقع فريسة للفوضى غير المسئولة، فإنني أدعو أعضاء الهيئة العليا إلى اجتماع عاجل يوم السبت الموافق 19/9/2020 الساعة الرابعة عصرًا مع سريان تفويضي السابق للنائب فؤاد بدراوي برئاسة تلك الجلسة للنظر في قراري بدعوة الهيئة الوفدية لإجراء انتخابات مبكرة على رئاسة الحزب، وفقًا لأحكام اللائحة الداخلية للحزب.
"
برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟

برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟