رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

عزمي: مبادرة "علاقات ثنائية" تهدف إلى التعرف على حضارات الدول الأخرى

الأربعاء 16/سبتمبر/2020 - 08:17 م
البوابة نيوز
سمية أحمد- تصوير أشرف عراقي
طباعة
رحب الدكتور هشام عزمي الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، بالسفير المكسيكى في القاهرة خوسيه أوكتابيو، والسفير أشرف منير، نائب مساعد وزير الخارجية لشئون أمريكا اللاتينية.
وقال عزمي، خلال فعاليات "علاقات ثنائية"، مساء اليوم، يسعدني ويشرفني أن نكون هنا معا لندشن اليوم ملتقى ومبادرة جديدة وواعدة من مبادرات وزارة الثقافة الثقافة، والتي تقام ضمن المبادرة الأم "الثقافة بين إيديك"، والتي تواكب الاحتفال بالعيد القومي لدولة المكسيك.
وتابع عزمي، أن مبادرة علاقات ثنائية تهدف إلى تدعيم العلاقات الثقافة بين مصر والبلدان المختلفة، كما أنها تهدف إلى إلقاء الضوء على ثقافات الشعوب المختلفة من خلال استضافة تلك الدولة للتعريف بثقافتها وتقديمها للجمهور المصري، وذلك من خلال استضافة سفراء تلك الدول للتعريف بثقافة دولهم، وكذلك مجموعة من الضيوف المهتمين بثقافة هذه الدول للتركيز على العلاقات والروابط الثقافية التي جمعتها بمصر على مدى التاريخ.
وأشار عزمي إلى أن مبادرة " علاقات ثقافية" تؤكد أن مصر كانت وستظل تنظر إلى علاقاتها الثقافية بدول العالم المختلفة باعتبارها قيمة في حد ذاتها.
وتعد الأمسية هي أولى فعاليات السلسلة التي أطلقتها وزارة الثقافة المصرية بعنوان: "علاقات ثقافية" والتي تتناول الاحتفاء بالعلاقات الثقافية بين مصر ودول العالم المختلفة؛ وتتضمن كل فعالية من السلسلة استضافة سفير الدولة المحتفى بها للتعريف بثقافة دولهم مع التركيز على العلاقات والروابط الثقافية التى تجمع بلده بمصر على مدى التاريخ.
يأتى ذلك بالمواكبة مع الاحتفاء بالعيد الوطني لدولة المكسيك، وتتضمن الأمسية كلمة وزيرة الثقافة المصرية، وكلمة السفير خوسيه أوكتابيو تريب - سفير المكسيك في القاهرة، وكلمة السفير أشرف منير - نائب مساعد وزير الخارجية لشئون أمريكا اللاتينية، وكلمة للروائي المصري محمد المنسي قنديل، وكلمة الروائي طارق إمام، ويدير الأمسية الدكتور هشام عزمي - الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة بالإضافة إلى عدد من الكتاب والإعلاميين والمهتمين بمجال بالثقافة المكسيكية.
وتقام الأمسية بقاعة المجلس مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

الكلمات المفتاحية

"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟