رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

برلمانات شمال أفريقيا تثمن لقاءات اللجنة الوطنية المصرية مع "عقيلة" و"حفتر"

الثلاثاء 15/سبتمبر/2020 - 02:13 م
 النائب مصطفى الجندى
النائب مصطفى الجندى
محمد العدس - نشأت أبو العينين
طباعة
أشادت برلمانات دول شمال أفريقيا باللقاءات والمباحثات التى قامت بها اللجنة الوطنية المصرية المختصة بالشأن الليبيى برئاسة اللواء أيمن بديع رئيس اللجنة وبرفقة عدد من أعضاء اللجنة مع كل من المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبيى بمكتبه بمدينة القبة والمشير خليفة أبو القاسم حفتر القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية في مقر القيادة العامة بمدينة بنغازي.
وقال النائب مصطفى الجندى في تصريحات للمحررين البرلمانيين اليوم ان العالم كله أصبح على وعى وادراك كاملين باهمية الدور الكبير الذى تقوم به مصر تجاه القضية الليبية من اجل التوصل إلى حل سلمى لهذه الازمة ومنع جميع التدخلات الخارجية داخل ليبيا وفى مقدمتها التدخل التركى السافر في الشأن الليبيى الداخلى.
ووجه النائب مصطفى الجندى تحية قلبية للجنة الوطنية المصر المختصة بالشأن الليبيى على طرح جميع القضايا المهمة على مائدة الحوار مع رئيس مجلس النواب الليبيى المستشار عقيلة صالح وايضا خلال لقائها مع المشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية خاصة فيما يتعلق بالموضوعات المهمة المشتركة بين البلدين الشقيقين، والمستجدات على الساحتين المحلية والدولية، حيث أكد الوفد المصرى على العودة للمسار السياسي وتثبيت وقف إطلاق النار وتناول الأوضاع في ليبيا وسُبل إنهاء الأزمة الليبية والإسراع في الوصول إلى حل سياسي ودعوة جميع الإطراق المعنية للعمل على ذلك، وتأكيد الوفد المصرى على العودة للمسار السياسي وتثبيت وقف إطلاق النار.
وقال النائب مصطفى الجندى: إن السبب الرئيسى في تدهور الأوضاع داخل ليبيا خلال السنوات الماضية هو الصمت الرهيب من المجتمع الدولى تجاه التدخل التركى السافر من النظام الارهابى التركى ممثلا في سلطان الدم والإرهاب رجب طيب اردوغان وقيامه من خلال مليارات الدولارات التى حصل عليها من النظام القطرى الارهابى ممثلا في تميم بن حمد لنقل الارهابيين والدواعش والمرتزقة داخل الاراضى الليبية وقيامهم بالعديد من العمليات الإرهابية والاجرامية داخل ليبيا من اجل سيطرة وسطو اردوغان على النفط الليبيى ومقدرات الشعب الليبيى الشقيق.
وطالب النائب مصطفى الجندى من الامم المتحدة ومجلس الامن سرعة التدخل لطرد جميع الارهابيين والدواعش والمرتزقة الموالين للنظام الارهابى التركى من داخل الاراضى الليبية مناشدا جميع الأطراف والقوى السياسية والشعب الليبيى الشقيق مواجهة جميع المخططات والمؤامرات ضد ليبيا من خلال تغليب المصالح العليا لليبيا على أي مصالح ذاتية زائفة حتى يعود الامن والاستقرار لجميع انحاء ليبيا للحفاظ الحقيقى على امن وسلامة الاراضى الليبية ووحدتها وسلامة الشعب الليبيى.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟