رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

مصطفى بكري: السيسي رد اعتبار عبدالناصر.. والزعيم مازال حيًا في قلوبنا وستبقى ذكراه خالدة

الإثنين 28/سبتمبر/2020 - 04:26 ص
الكاتب الصحفي مصطفى
الكاتب الصحفي مصطفى بكري، عضو مجلس النواب
عبدالرحمن البشاري
طباعة
قال الكاتب الصحفي مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، إنه تمر الذكرى الـ 50 على رحيل البطل الخالد جمال عبد الناصر، والتي تعود بنا إلى الخلف لتاريخ من النضال والكفاح في تحرير الدولة المصرية سياسيًا واجتماعيًا، من ترد الاستعمار الإنجليزي وإعادة قناة السويس إلى أهلها، مضيفًا أن 50 عاما على رحيل الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر مرت مياه كثيرة في النهر من أحداث وخاصة ثورة 23 يوليو الذي كان لها تغيير كبير في القطاع العام من تطوير وإنجازات. 
واعتقد عضو مجلس النواب، في تصريح خاص لـ "البوابة نيوز"، أن كل قارئ للتاريخ يدرج تمامًا أن ثورة يوليو عام 1952، نقطة تحول كبير في الشارع المصري، وكان الرئيس جمال عبد الناصر صاحب شعار "ارفع رأسك يا أخي لقد مضى عصر الاستعباد"، حيث تحولت مصر إلى دول صناعية منتجة، مضيفًا أن ثورة 23 يوليو كانت نقط لتحرير القاهرة الأفريقية والشرق الأوسط اجمع. 
وأشار النائب مصطفى بكري، إلى أن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر استطاع بعد نكسة 1967، أن يبني الجيش المصري من جديد، وأطلق حرب الاستنزاف ومهد لحرب 6 أكتوبر 1973، وسيذكر التاريخ أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، رد اعتبار الراحل من خلال إعادة إنجازاته للنور، وتكريمه له من خلال إقامة متحف له بمنزله بمنشية البكري، مؤكدًا أن جمال عبد الناصر مازال حيًا في قلوبنا وستبقى ذكراه خالده. 
وطالب الكاتب الصحفي مصطفى بكري، الشباب المصري والعربي أن يقرأ مسيرة الرئيس البطل جمال عبدالناصر، خاصة أن هذه الأيام نشرت عدة وثائق ردت على كل الادعاءات الكاذبة في حقه.
"
برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟

برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟