رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الصحة العالمية: 180 لقاحا لعلاج كورونا قيد التطوير

الخميس 10/سبتمبر/2020 - 08:22 م
البوابة نيوز
أ ش أ
طباعة
قال الدكتور تادروس ادهانوم المدير العام لمنظمة الصحة العالمية إن هناك الآن 180 لقاحا لعلاج فيروس كورونا قيد التطوير و35 لقاحا يتم تجربتها على البشر فى مراحل التجارب السريرية.
وأشار تادروس ـ في مؤتمر صحفي عقد مساء اليوم الخميس بمقر المنظمة في جنيف ـ إلى أن تعجيل وتيرة الوصول إلى أدوات التشخيص والعلاجات والتوصل إلى لقاح للفيروس من خلال الآلية التي تبنتها المنظمة منذ بداية الوباء حقق تقدما مهما.
وقال مدير عام المنظمة الدولية إنه تم تسلم حتى الآن مبلغ 2.7 مليار دولار فقط، وهذه مجرد بداية إذ أنها لا تمثل سوى 10 % فقط من التمويل المطلوب، لافتا إلى أن الصفقات التى أبرمت بشكل ثنائى يمكنها أن تحد من الوصول العادل للقاح المنتظر.
وأضاف أن الحاجة فى المرحلة المقبلة ستكون لتسريع وتيرة الإنتاج والتوزيع وهو ما سيجرى مناقشته فى 30 سبتمبر الجارى خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وردا على سؤال بشأن ما يقلقه فى المرحلة الحالية من تفشى فيروس كورونا، قال الدكتور تادروس ادهانوم إن ما يقلقه هو غياب التضامن لأنه يمنح الفرصة لانتشار الفيروس.
من جهتها، قالت الدكتورة سوميا سومايناثان كبيرة العلماء بمنظمة الصحة ردا على أسئلة الصحفيين فيما يخص وقف شركة استرازينكا للتجارب السريرية على لقاحها بعد إصابة أحد من حصلوا على اللقاح بأعراض حادة،"إن مسألة إيقاف اختبارات لقاح بسبب أعراض جانبية حادة هو أمر وارد وقرار الشركة جيد ولكنه فى نفس الوقت جرس انذار لمن يقومون بتسريع مسألة تجربة اللقاحات.
ونوهت سواميناثان بأن المنظمة عندما تتعامل مع ما يخص لقاح جديد تنظر في مسألتى الفعالية والسلامة، وبالنسبة للقاح شركة استرازينكا فإن المجلس المعنى بالتراخيص الطبية سينظر فى حالة المريض وستتم مناقشة الشركة، وستنظر المنظمة فيما يقره المجلس.
وعن أي من اللقاحات قيد التجربة فرصته أكبر، قالت إن المنظمة تأمل فى أخبار سارة بنهاية العام ولكن التجارب السريرية تحتاج إلى وقت ليتم جمع البيانات والتأكد من أن اللقاح سيكون له نتائج جيدة، مشيرة إلى أن تجربة اللقاحات تحتاج إلى اختبارات على ما بين 30 إلى 60 ألف حالة للوقوف على فعالية وسلامة اللقاح.
وقالت إنه بما أن الكثير من اللقاحات الحالية بدأ تجربتها فى يوليو الماضى فمن المنتظر الحصول على نتائج بنهاية العام أو بداية العام المقبل وإن كان الانتظار لمزيد من النتائج سيكون أفضل، مشيرة إلى أن هناك لقاحات أعطت نتائج جيدة فى مراحل التجارب السريرية الأولى والثانية ولكن لابد من توخى الحذر والنظر إلى الأعراض الجانبية.
"
مع زيادة عدد الإصابة بفيروس كورونا عالميا.. هل توافق على عودة الإجراءات الاحترازية؟

مع زيادة عدد الإصابة بفيروس كورونا عالميا.. هل توافق على عودة الإجراءات الاحترازية؟