رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

برلماني: الأوقاف صفعت "الإرهابية" بكشف أكاذيبها لإقحام المساجد في قانون التصالح

الثلاثاء 08/سبتمبر/2020 - 12:01 م
النائب حسين أبو جاد
النائب حسين أبو جاد
محمد الغريب
طباعة
أعلن النائب حسين أبو جاد عضو مجلس النواب والأمين المساعد للشئون البرلمانية بحزب مستقبل وطن، اتفاقه التام مع تصريحات الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف التي أكد فيها أن جماعة الشيطان وكتائبها الإلكترونية دأبت على الكذب والتلفيق واختلاق الأكاذيب ونسبتها إلى بعض المسئولين كذبا وافتراء بلا دين ولا ضمير ولا قيم ولا أخلاق.
وقال " أبو جاد " في بيان له أصدره اليوم الثلاثاء، إن هذه الجماعة المارقة والكاذبة قامت بتسويق أكاذيب يفترونها حول قانون التصالح مقحمين المساجد فيه، وفي واقع الأمر فإن وزير الأوقاف يستحق أن نرفع له القبعة ونشيد بشجاعته وبسالته القتالية بالكلمة الحاسمة والقوية والواضحة وضوح الشمس في كشف أكاذيب وسموم قوى الشر والضلال والظلام والإرهاب عندما أعلن عدم صحة هذه الأكاذيب، وقانون التصالح لا يتضمن أمر المساجد من قريب أو بعيد، ولكن جماعة الشيطان المفسدة المسماة بالإخوان سابقا ومن يدور في فلكها ومصالحها من الخونة والعملاء والمأجورين لا يستحون من الله ولا من الناس ولا من أنفسهم في ترويج الأكاذيب وبث الشائعات مع سرقتهم لشعارات مواقع وصحف محترمة والافتراء عليها إثما وبهتانا، وتقويلها ما لم تقله ولَم تنشره دون حياء أو خجل.

وقال النائب أن "جمعة" وجه صفعة قوية لجماعة الإخوان الإرهابية وكشف أكاذيبها لإقحام المساجد في قانون التصالح، مؤكدًا أن وزير الأوقاف يحترم التخصص في كل شيء، فقانون التصالح من مسئولية وزارة الإسكان ولذلك لا يمكن للمساجد أن تتطرق من قريب أو بعيد لهذا الأمر،كما أن وزير الأوقاف له تجاربه السابقة عندما احترم رأى وزارة الصحة صاحبة الاختصاص في عودة فتح المساجد.

وأعلن النائب اتفاقه المطلق وبدون أي تردد على ما أكد عليه أ.د/ محمد مختار جمعة بأن التستر على أي من عناصر هذه الجماعة المجرمة أو أي جماعة إرهابية جريمة في حق الدين والوطن والإنسانية، ويجب على المجتمع بأسره بصفة عامة والإعلام الوطني الشريف بصفة خاصة تكثيف جهوده في كشف حقيقة تلك الجماعات العميلة المأجورة وتعريتها وكشف عمالتها وخيانتها وبيان مدى خطورتها على الدين والدولة والمجتمع.

ووصف النائب من يتستر على هؤلاء الإرهابيين والشياطين والخونة بأنه خائن لوطنه ودينه مطالبا الـ 100 مليون مصري من هذا الشعب العظيم مساندة جهود الدولة المصرية بقيادة الزعيم البطل الرئيس عبد الفتاح السيسي في التخلص من هذه الجماعة الإرهابية المارقة نهائيا لتخليص الوطن من دنسهم ورجسهم وأعمالهم الإرهابية القذرة والخسيسة.

وأعرب عن ثقته التامة في قدرة مصر بقيادتها الحكيمة وجيشها الباسل وشرطتها الوطنية وجميع مؤسساتها وشعبها العظيم على تحقيق الانتصار على الإرهاب والإرهابيين لنحتفل وفي القريب العاجل بالقضاء على هذه الظاهرة الخطيرة، ونقول للمجتمع الدولي كله، وإننا انتصرنا على الإرهاب نيابة عن العالم، مؤكدًا أن مصر بذلك تقدم للعالم نموذجا غير مسبوق على مستوى العالم، فهي نجحت في سحق الإرهاب والإرهابيين وحققت إنجازات ومشروعات قومية كبرى حازت على إعجاب وانبهار مختلف دول العالم ومؤسساته الدولية السياسية والاقتصادية والمصرفية وغيرها.
"
برأيك.. من سيفوز بدوري أبطال أفريقيا؟

برأيك.. من سيفوز بدوري أبطال أفريقيا؟