رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

محافظ أسوان: نتوقع إقبال السائحين في الشتاء.. نخطط لمشاركة قوية بالمعارض الخارجية.. لدينا ٢٠ فندقا ونلتزم بالإجراءات الاحترازية.. تشغيل "الصوت والضوء" تدريجيا لخدمة الزوار

الجمعة 04/سبتمبر/2020 - 10:10 م
البوابة نيوز
حنان محمد
طباعة
ضربات قاصمة لاحقت المدينة الساحرة منذ أحداث ٢٠١١ التي مرت عليها نحو ١٠ أعوام.. ووسط أزمات السياحة المتلاحقة والتي أصابت فنادقها ومحالها بالشلل التام لفترات طويلة، كانت النظرة الثاقبة والاهتمام النابع من تقدير كبير للتاريخ والأصالة المصرية، من جانب القيادة السياسية.. فقد وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، أنظار العالم لأسوان بإحد أضخم المؤتمرات الدولية التي شهدتها مصر، معلنا إياها "عاصمة لأفريقيا"، ليبدأ عهد جديد تسعى فيه الدولة والمستثمرين لانتشال بوابة مصر الجنوبية من كبوتها وإعادتها درة للسياحة النيلية والكلاسيكية في العالم أجمع.
حول الوضع السياحي الراهن، وتأثير فيروس كورونا على القطاع، وجهود إنعاش السياحة الوافدة، كان هذا الحوار مع اللواء أشرف عطية محافظ أسوان.

محافظ أسوان: نتوقع
بداية.. كيف تصف المكانة السياحية لمدينة أسوان وسط باقى المقاصد المصرية؟ وهل تولي الدولة اهتماما كافيا بها؟
محافظة أسوان كانت ومازالت محافظة ذات مكانة سياحية عريقة لما تمتلكه من المقومات العديدة، وتفردها بتنوع المنتج السياحى من سياحة ثقافية وأثرية وبيئية وترفيهية وعلاجية وسفارى وصيد الأسماك، بجانب سياحة الجزر النيلية، لذا فهى تعتبر عروس الجنوب بطبيعتها الساحرة الخلابة وطقسها الجاف المعتدل وشمسها الذهبية المشرقة، وتعد من أهم المقاصد السياحية العالمية، أما فيما يخص اهتمام الدولة لمحافظة أسوان كمقصد سياحى متميز، فهذا يعتبر أمر ملحوظ وهو ما تمثل في اختيار الرئيس عبد الفتاح السيسي لأسوان كعاصمة للشباب الأفريقي، وأيضا عاصمة للاقتصاد والثقافة بالقارة السمراء، بجانب اختيارها كمقر لانعقاد منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة ليؤكد كل ذلك مدى إهتمام أجهزة الدولة بأسوان ووضعها في مكانتها الطبيعية والتاريخية التى تستحقها.

هل يطبق هذا الاهتمام على أرض الواقع من جانب الأجهزة المحلية؟
المحافظة تولي اهتماما كبيرا بالقطاع السياحي، وأبناء المحافظة العاملين به بشكل مباشر وغير مباشر، فقد استثمرنا زيارة رئيس الوزراء خلال شهر يوليو الماضى في العمل على إضافة أهم المعالم الأثرية، وهو متحف النوبة على الخريطة السياحية اعتبارًا من أول سبتمبر بداية الموسم السياحى، وجارى متابعة الإجراءات الإحترازية والوقائية التى تم تنفيذها في المواقع الأثرية والسياحية والفندقية، وأيضا مطارى أسوان الدولى وأبو سمبل السياحي ومحطة السكك الحديدية الرئيسية، بالإضافة إلى النقل السياحى وذلك لإستقبال الأفواج السياحية الوافدة سواء الدولية أو الداخلية، كما تم تدريجيا إعادة تشغيل حفلات الصوت والضوء بمعابد فيلة وإدفو وأبو سمبل السياحية بطاقة إستعابية 25 % حفاظا على سلامة المترددين عليها وبتخفيض 50 % تشجيعا للسياحة الداخلية حيث ستشمل عرض للغة العربية أو اللغة الأكثر عددا في الأقبال مع توافر أجهزة الترجمة الفورية.

محافظ أسوان: نتوقع

- ما السبب في قلة الاستثمارات السياحية بمحافظة أسوان؟
غير صحيح، لدينا استثمارات عديدة في شتى المجالات ومصانع عملاقة، كما أن أجندة عملى لا تخلو من مقابلة المستثمرين ورجال الأعمال حيث يتم عرض المزايا النسبية وفى مقدمتها التنوع في مصادر الطاقة، وإستغلال الثروات التعدينية والمحجرية للإستفادة منها في تصنيع مواد البناء وذلك لزيادة حجم المشروعات الاستثمارية بإقامة مصانع متعددة بدلًا من نقلها إلى الوجه البحرى على الرغم من أن الأسواق الأفريقية قريبة من أسوان، بجانب مساهمة ذلك في توفير فرص عمل للشباب الأسوانى وتفادى تلف الطرق السريعة بسبب الأوزان الزائدة عن حمولة سيارات النقل الثقيل والمقطورات، وقد تم تشكيل لجنة للاستثمار من أجل وضع خريطة استثمارية للفرص المتاحة للإستغلال الأمثل للثروات التعدينية والمحجرية والسمكية، ونعمل على تقديم كافة التسهيلات الممكنة للمستثمرين ورجال الأعمال وتذليل أى معوقات لجذب المشروعات الاستثمارية لطرح هذه الخريطة المتكاملة على المستثمرين في المستقبل، وهو الذى يتوازى مع الإهتمام الكبير من الرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة بالاستثمار وتنميته وزيادة فرصه ومجالاته؛ أما فيما يخص الاستثمارات السياحية فلدينا نحو 20 فندقا سياحي وتتنوع الطاقة الفندقية داخل محافظة أسوان التى تضم العديد من الفنادق ذات الدرجات والمستويات المختلفة، وهى تشهد خلال الفترة الحالية العودة التدريجية لإعادة فتح كافة الفنادق مرة أخرى بنسبة 50 % والتى كانت قد توقفت الحركة السياحية بها خلال الفترة الماضية في ظل الإجراءات الإحترازية والوقائية لمجابهة انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد.

- هل هناك مباحثات لإعادة الطاقة الفندقية المعطلة بأسوان للعمل؟
الطاقة الفندقية ليست معطلة داخل فنادق أسوان، بل تشهد كما قلت عودتها تدريجيا خاصة مع موافقة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء على إعادة فتح وتشغيل الفنادق السياحية الثابتة والمعابد والمتاحف الأثرية والمعالم السياحية لإستقبال الزائرين والأفواج السياحية على مستوى المحافظة وذلك إعتبارًا من أول سبتمبر، كما أنه سيتم تشغيل الفنادق العائمة في أول أكتوبر القادم.


- ما توقعاتكم للموسم الشتوى الجديد فيما يخص الحركة السياحية؟
نأمل بإذن الله أن يكون موسم مبشر، وتسترد فيه الحركة السياحية عافيتها من جديد، وفى هذا الاتجاه بدأنا الاستعداد لهذا الموسم حيث ألتقيت بالكيانات السياحية ومسئولى الجهات المختصة المختلفة لتبادل الأفكار والرؤى للاستمرار في التطوير مع تلافى كافة السلبيات وأوجه القصور من أجل النهوض بالقطاع السياحى وإعادة أسوان لمكانتها الطبيعية على خريطة السياحة الدولية.

محافظ أسوان: نتوقع

- ما مدى التزام المنشأت السياحية بأسوان بتطبيق الإجراءات الإحترازية ؟
نحرص في أسوان على تنفيذ القرارات الأخيرة لرئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى ومنها تطبيق الإجراءات الإحترازية بالفنادق والمنشآت السياحية حيث قمت بالمرور عليها للوقوف على تطبيق أقصى درجات الحماية والالتزام الدقيق بالإجراءات الوقائية للعاملين داخل المنشآت السياحية المختلفة، كما يتم تسخير كافة الإمكانيات المتاحة لتنفيذ هذه الإجراءات داخل المزارات الأثرية والمتاحف والمعالم السياحية، وحفلات الصوت والضوء بعد قرار مجلس الوزراء بعودة السياحة وحركة الطيران في يوليو الماضى، وسيتم إجراء أعمال التعقيم والتطهير الدورى لهذه المواقع مع مراعاة مسافات التباعد ووضع علامات أرضية لمنع الإزدحام والإختلاط.

- ما أهم الأسواق التى تستهدفها أسوان للترويج بها؟
نقوم بالتسويق والترويج لمحافظة أسوان بكافة دول العالم وخاصة التى يهتم فيها السائح بالسياحة الثقافية مثل: ألمانيا وفرنسا وأسبانيا وإيطاليا وبلجيكا وهولندا، بالإضافة إلى اليابان والصين وكوريا، وهذا ما قمنا به خلال الفترة الماضية وذلك من خلال لقاءاتى المتعددة بسفراء دول العالم المختلفة حيث نقوم بنقل كل ما تتميز به أسوان من مقومات متنوعة من خلالهم، وندعوهم لنقل ذلك لشعوبهم لتحقيق الترويج الجيد لعاصمة الشباب الأفريقي.

- هناك مقترح لإنشاء لجنة تسويق لأسوان أسوة بباقى المقاصد المصرية، من هم الأعضاء المتوقعون لها وكيف سيتم إختيارهم؟
بالفعل جارى تشكيل لجنة لتسويق السياحة الثقافية للإعداد الجيد لمشاركة أسوان في البورصات العالمية بجناح متميز يظهر المقومات السياحية والتنوع الفريد في المنتج السياحى، ويتم التنسيق مع الكيانات السياحية المختلفة لإختيار أعضاؤها وفقا لمعايير محددة ومقاييس تتمثل في الخبرات السابقة لهم في مجال التسويق والمشاركة في المؤتمرات والمهرجانات السياحية المختلفة.

محافظ أسوان: نتوقع

- أعلنتم عن إطلاق موقع إلكترونى خاص بالمحافظة لتسويقها عالميا ما تفاصيل المشروع؟
سيتم إنشاء موقع إلكترونى للخدمات السياحية بمختلف اللغات وتصميم الهوية البصرية حيث سيقوم بتنفيذ ذلك متخصصين في نظام شبكات الإنترنت من خلال مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لديوان عام المحافظة ضمن مشروع التحول الرقمى.

- أزمة المراسى مازالت تواجه الفنادق العائمة.. إلى أين وصلت ؟ 
لا توجد لدينا أى أزمات في المراسى السياحية في أسوان، لأننا نمتلك مراسى سياحية قديمة وجديدة، فالمراسى السياحية الأولى توجد بالكورنيش القديم بإجمالى 38 مرسى، والمراسى السياحية الجديدة تمتد بطول 5 كم من المدخل الشمالى وحتى كوبرى أسوان الملجم، وهى مراسى حضارية وبشكل جمالى تم إنشاؤها لتستوعب حركة التراكى للفنادق العائمة بإجمالى 120 فندق عائم يعمل بين أسوان والأقصر حيث إن كل مرسى يستوعب من 2 فندق وهو ما ساهم في القضاء على التكدس الذي كان موجودًا بين الفنادق العائمة، هذا بجانب إنشاء مراس سياحية أخرى بمدن إدفو وكوم أمبو وأبو سمبل وميناء السد العالى الدولى، وقد روعى عند إنشاء هذه المراسي أن تكون صديقة للبيئة حيث تم تنفيذها على أعلى مستوى من التكنولوجيا الهندسية وتحتوي على جميع المرافق والخدمات الأساسية (مياه – كهرباء – صرف صحى - اتصالات – تموين وقود – وسائل تأمينية وإطفاء، وسائل الرسو النهرى - مواقف للسيارات السياحية).

- ماذا عن خطتكم لتنشيط السياحة للمحافظة وتوفير الأمن؟
هناك تواصل مستمر مع كافة الجهات المعنية والقطاع الخاص والكيانات السياحية المختلفة للعمل على تنشيط الحركة السياحية، وهناك حزمة من الإجراءات العاجلة وأيضًا المستقبلية التى تم اتخاذها بأفكار ورؤى مبتكرة جديدة لإعادة الوجه الجمالى والحضارى لمدينة أسوان وباقى مدن المحافظة من أبرزها تفعيل قرار اللجنة العليا للسياحة مع دورية إنعقاده كل شهر، بالإضافة إلى تخصيص مراسى سياحية لرحلات الفلوكة النيلية مقابل رسوم يتم تحديدها بعد الانتهاء من تأهيل ورفع كفاءة هذه المراسى، وسيتم أيضًا تركيب لوحات إسترشادية بالشوارع والطرق الرئيسية بالتعاون مع مديرية الأمن وأيضًا إنشاء جراجات متحركة، علاوة على ضبط حركة وتشغيل عربات الميكروباص والتاكسى والحنطور بتحديد خطوط سير لها وترقيمها وهو الذى سيتوازى مع تفريغ مدينة أسوان تدريجيًا من عربات الكبود ومنع حركة عربات التوك توك في الشوارع والطرق الرئيسية، كما سيتم تشكيل لجنة للإنضباط تقوم مهامها على الحد من الظواهر السلبية والمخالفات في الشارع الأسوانى من خلال اكتشافها وضبطها ثم اتخاذ الإجراءات الرادعة حيالها والإعلان عنها على الصفحة الرسمية للمحافظة، وبالتوازى مع ذلك فإن المحافظة تسابق الزمن لإنهاء مشروعات التطوير والتجميل بالسوق السياحى وميدان المحطة وحديقة درة النيل، كما تم تغطية 90 % من مدينة أسوان بكاميرات المراقبة، بجانب أعمال الرصف في طرق السادات وخان أسوان ومطلع الصداقة ثم يعقبه العمل في شارع الفنادق وطريق السماد، بالإضافة إلى طرح المرحلة الأولى من الطريق البديل للسادات بطول 2 كم وبتكلفة 3 مليون جنيه من إجمالى نحو 5 كم، فضلًا عن بدء العمل في إزدواج 125 كم من الطريق الصحراوى الغربى بداية من أسوان وحتى إدفو بتكلفة تقديرية 750 مليون جنيه ومخطط الانتهاء منه في يونيو 2021.

محافظ أسوان: نتوقع

- ما الميزانية المتوقعة للترويج الخارجى ؟
هذا يقع في إختصاصات وميزانية الهيئة العامة لتنشيط السياحة، ولكن نحن نسعى كمحافظة من خلال التنسيق مع وزارة السياحة والأثار للترويج الخارجى لأسوان بمشاركتها بجناح في البورصات العالمية المختلفة لعرض كافة المقومات التى تتفرد بها أسوان، بجانب ما كنا نقوم بعرضه في المؤتمرات العالمية والدولية والتى كان يتم تنظيمها في الفترة الماضية للوصول إلى الهدف المرجو، وهناك جهود كبيرة تبذل من وزارة السياحة والأثار بقيادة الدكتور خالد العنانى للترويج لمحافظة أسوان وخاصة في ظل إهتمام القيادة السياسية بوضعها على الخريطة السياحية باعتبارها من أهم المشاتى العالمية.

- هل تواجهون أزمة في الطيران سواء بارتفاع أسعاره أو قلة الرحلات ؟
ليس هناك أزمة في الطيران، لكن حاليا رحلات الطيران قليلة لأسوان نظرا للفترة الأخيرة التى شهدت توقف حركة الطيران في ظل الإجراءات الإحترازية والوقائية التى أتخذتها مختلف دول العالم لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، وبإذن الله تعود قريبًا لسابق عهدها بتنظيم أكثر من رحلة طيران يوميًا لأسوان، أما أسعار الطيران فهذا أمر مركزى خاص بوزارة الطيران.

- هل هناك نية لطرح برامج مخفضة للسياحة الداخلية في الشتاء المقبل تشمل تذاكر القطارات والإقامة؟
هناك تنسيق مستمر ومتواصل مع وزارة السياحة والهيئة العامة لتنشيط السياحة، علاوة على المنشآت السياحية المختلفة لطرح برامج متنوعة وبأسعار مناسبة للإقامة لتنشيط حركة السياحة الداخلية خلال الشتاء القادم، بجانب التنسيق مع وزارة النقل لضخ المزيد من تذاكر القطارات وتوفيرها، مع زيادة الرحلات القادمة من أسوان للقاهرة والعكس لتحقيق ذلك على الوجه الأكمل.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟