رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

أب يقطع طفلته لأشلاء إرضاءً لزوجته في العمرانية.. وابنه يفضح أمره

الإثنين 24/أغسطس/2020 - 08:03 م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
هدير الحناوي
طباعة
شهدت منطقة العمرانية بالجيزة واقعة مأساوية، حيث تجرد أب من جميع مشاعر الأبوبة والإنسانية وقدم ابنته قرابا لزوجته ليثبت لها حبه، وقام بالتواطؤ معها في قتل ابنته وتقطيع جسدها وإلقاء أشلائها بالشارع حتى يخفى الجريمة عنهما.
بالفعل نجح الأب في أبعاد الشبهة عنه وعن زوجته، وظلت تلك الجريمة مخفية عن أنظار الجميع لمدة عام قبل أن ينكشف المستور.
"البداية"
بدأت تلك القصة المشئومة قبل ١٤ عاما، حينما تزوج الأب من والدة المجنى عليها وانجب منها ٣ أطفال، ولكن تلك الزيجة لم تكتمل حيث انفصل الزوجان، وقررت الأم السفر للخارج بصحبة أحد أبنائها وتركت نجلتها المجنى عليها التى تبلغ ١٤ عاما هى وشقيقها الأصغر ٧ سنوات مع والدهما.
بعد فترة من انفصال الأب والأم، تزوج الأب واصطحب طفليه للمعيشة مع زوجة الأب لكن الأخيرة كانت تسيئ معاملة الأطفال وتعنفهما وتعذبهما امام مرئي ومسمع من الأب ودون أي تدخل منه للدفاع عنهم.
"يوم الواقعة" قتل وتقطيع
يوم الواقعة تعدت زوجة الأب على الطفلة وظلت تعذبها حتى سقطت جثة هامدة، ظل الأب في حيرة خشية على زوجته من حبل المشنقة، ففكر في فكرة لإنقاذها وابعاد الشبهه عنهما، فأخذ يقطع جثة ابنته لاشلاء ووضعها داخل اكياس والقى بها بعيدًا، وادعى هروبها من المنزل.
"هروب الابن" 
لم يتحمل الابن الآخر شقيق المجنى عليها وجوده بين هؤلاء الشياطين خاصة بعدما رأى تفاصيل قتل شقيقته امام عينيه، فظل لديه هاجس أن مصيره سيكون مثل مصير شقيقته وأن والده سيقتله إرضاء لزوجته، وبعد عام من الجريمة قرر الابن ترك المنزل.
"بعد عام من الجريمة المستور ينكشف"
بالفعل نفذ الطفل مخططه وهرب، وظل يتجول بالشوارع وعمل بائع مناديل حتى عثر عليه أحد الأشخاص وسلمه لقسم الشرطة وبسؤاله كشف المستور عن والده وزوجته بعد مرور عام على الجريمة.
"القبض على الأب"
قامت الأجهزة الأمنية باستجواب الطفل الذي اعترف على والده وزوجته وقال: إنه هرب من المنزل خوفا من أن والده يقتله كما قتل شقيقته وألقاها بالشارع.
على الفور تم إلقاء القبض على الأب، وتبين أنه يدعى "ح.س" يعمل محامى، وبفحص بلاغات العثور على جثث مجهولة تبين العثور على جثة طفلة منذ عام بذات المواصفات ولم يستدل على قاتلها أو هويتها، وحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟