رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

باحث: توتر ملحوظ في علاقة "الطاقة الذرية وإيران"

الأحد 23/أغسطس/2020 - 04:11 م
البوابة نيوز
شيماء عطالله
طباعة
قال محمد عبادي، باحث في الشأن الإيراني، إن العلاقة بين وكالة الطاقة الذريّة وإيران تشهد تصدعا ملحوظا، وتوترا هو الأعلى منذ توقيع إيران الاتفاق النووي مع الدول الكبرى عام 2015، لذا تأتي الزيارة الأولى لماريانو غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذريّة، منذ توليه مهام منصبه في ديسمبر الماضي، لمحاولات رأب هذه التصدعات التي جاءت عقب رفض إيران تفتيش موقعين نووين، تعتقد الوكالة وجود أنشطة نووية فيهما، في يونيو الفائت.
وأضاف عبادي في تصريحات لـ"البوابة نيوز"، أن هذه الزيارة عقب وقوع عدد الحوادث المؤسفة بمواقع عسكرية حساسة على رأسها التفجيرات التي ضربت أجهزة الطرد المركزي بمنشأة نطنز النووية الإستراتيجية، ما يجعل وكالة الطاقة الذرية راغبة في الوقوف على تفاصيل ما حدث، خاصة مع السريّة التي تعاملت بها إيران مع هذه الحوادث.
وأشار إلى أنّ الزيارة يتم تصدير الجانب الفنّي فيها، لكن لا يمكن نزعها عن سياق الأحداث السياسية المتصاعدة، بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية، على خلفية رفض مجلس الأمن المقترح الأمريكية بتمديد حظر التسليح على إيران، الذي سينتهي في أكتوبر المقبل، وما أعقبه من تهديدات أمريكية بتفعيل عودة العقوبات الشاملة على النظام الإيراني، بعد تقديمه طلب لمجلس الأمن، عبر آلية "سناباك".
وتأتي هذه الزيارة كجزء من المحاولات لضبط الصراع، وتطمين إيران وحثّها على مزيد من الالتزام بقيود الاتفاق على مشروعها النووي، والتراجع عن انتهاكها للقيود المفروضة عليها؛ لضمان بقاء الاتفاق النووي.
وأعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أمس السبت، أن مديرها العام، ماريانو غروسي، سيزور طهران، الاثنين، لعقد "اجتماعات رفيعة المستوى مع السلطات الإيرانية".
وستكون هذه الزيارة الأولى لغروسي إلى إيران منذ تسلّمه مهامه، في ديسمبر الماضي، وقبل اجتماع تعقده اللجنة المشتركة للاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني في الأول من سبتمبر.
"
برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟

برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟