رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

غدًا.. آخر أذان نوازل في صلاة الجمعة بمسجد النور

الخميس 20/أغسطس/2020 - 10:38 م
البوابة نيوز
محمد الغريب
طباعة
أقرت لجنة إدارة أزمة كورونا برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء أمس الأربعاء عودة المصريين إلى المساجد لأداء الجمع ليتوقف بذلك أذان النوازل المتضمن عبارتي:"ألا صلوا في رحالكم ظهرًا ألا صلوا في بيوتكم" بصورة تامة، لتكون صلاة غدٍ الجمعة الموافقة 21 من أغسطس الجاري والتي سيتم أداؤها من ساحة مسجد النور بالعباسية آخر تلك الجمع الجزئية المتضمنة حث المصلين على أدائها ظهرًا في بيوتهم.
يأتي ذلك عقب 22 جمعة توقف فيها المصريون عن أداء الصلوات الجامعة بالمساجد، كانت من بينها 10 جمع معطلة بشكل تام، و12 أخرى جزئية عائدة بـ20 مصل من العاملين بوزارة الأوقاف في إحدى مساجد القاهرة الكبرى.
وزارة الأوقاف التي عطلت أداء الصلوات الخمس والجمع وفق فتوى هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف وقرار مجلس الوزراء في منتصف شهر مارس الماضي، أعدت خطة الفتح التدريجي للمساجد بدأت بعودة الصلوات الخمس وفق ضوابط احترازية تضمنت التباعد وارتداء الكمامات واصطحاب مصلى خاص والوضوء في المنازل، أكدت مع بداية العام الهجري الجديد لسنة 1442، عودة صلاة الجمعة بالمساجد الكبرى والجامعة بذات الضوابط مع استمرار غلق دورات المياه والأنشطة الملحقة بالمساجد وقصرها على الصلاة فقط.
وكشفت الأوقاف عن ضوابط عودة الجمعة منها: الالتزام بجميع إجراءات إقامة الصلوات العادية من مراعاة التباعد وارتداء الكمامة وإحضار المصلى الشخصي، وفتح المساجد قبل الصلاة بعشر دقائق وغلقها فور انتهاء الصلاة، والاقتصار على الأماكن المتاحة وفق تحقيق إجراءات التباعد الاجتماعي فقط، وتكون خطبة الجمعة في حدود عشر دقائق.
كذلك: عدم فتح دورات المياه، أو دور المناسبات، أو زيارة الأضرحة، وعدم السماح بأي مناسبات اجتماعية من أفراح أو عزاء أو نحوه، وكذلك عدم السماح بصلاة الجنائز بالمسجد، مع فتح المساجد الكبرى والجامعة بشرط وجود إمام أو خطيب معتمد من الأوقاف، ومصرح له بالخطابة، وعمال معينين على المسجد أو مسكنين عليه ومسئولين مسئولية متضامنية مع إمام المسجد أو الخطيب ومفتش المنطقة ومدير الإدارة وجميع قيادات المديرية عن تنفيذ جميع الإجراءات الاحترازية، وتحقيق عملية التباعد بين المصلين.
وأكدت الوزارة أنه في حالة حدوث أي مخالفة سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية الحاسمة تجاه المخالف أو المخالفين مع عدم إقامة الجمعة في المسجد الذي تحدث فيه المخالفة مرة أخرى، مشددة أنه لا حرج على الإطلاق على من صلى الجمعة ظهرًا في منزله طوال فترة الفتح الجزئي سواء أكان ذلك منه تحوطًا واحتياطًا أم كان إيثارًا في إفساح المكان بما يُمكِّن من عدم الخروج على إجراءات التباعد وتحقيق الأمان الصحي.
"
برأيك.. من سيفوز بدوري أبطال أفريقيا؟

برأيك.. من سيفوز بدوري أبطال أفريقيا؟