رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

فلاح بكفر الشيخ يتهم ضابطا مفصولا وزوجته المغربية بتعذيب طفلته

الأربعاء 19/أغسطس/2020 - 02:47 م
البوابة نيوز
أحمد عشري
طباعة
تباشر نيابة بندر كفر الشيخ، التحقيق في واقعة اتهام أسرة مقيمة بالجيزة بتعذيب الطفلة أمنية إبراهيم فتحي عطية - 9 سنوات، التي تقيم بمركز سيدي سالم في كفر الشيخ، وتعمل خادمة لديهم.
وكان اللواء خالد العزب مدير أمن كفر الشيخ، تلقى إخطارا من اللواء إيهاب عطية مدير إدارة البحث الجنائي بالمديرية، بورود بلاغ من مأمور قسم شرطة أول كفرالشيخ العميد أشرف النويشي، بنشوب مشاجرة بين طرفين في منطقة القنطرة البيضاء التابعة لدائرة القسم بين طرفين؛ الأول "كمال ا و" ضابط شرطة مفصول من ٢٠١٦، مقيم بشارع نصر الدين الهرم محافظة الجيزة، وطرف ثان والد الطفلة إبراهيم فتحي قتادة ٤٥ سنة، فلاح مقيم بعزبة عقل القبلية مركز سيدي سالم ونجلته أمنية ١٠ سنوات مقيمة بنفس عنوان والدها، حليقة الشعر، مصابة بجرح قطعي بالأذن اليمنى وحروق بالوجه والصدر والظهر، يشتبه بإصابتها نتيجة سكب ماء ساخن عليها.
تمكنت مباحث قسم أول كفر الشيخ من ضبط طرفي المشاجرة، حيث اتهم والد الطفلة، الضابط المفصول وزوجته المغربية الأصل مصرية الجنسية، بالتعدي على نجلته؛ أثناء عملها لديهم، بإحداث إصابتها المشار إليها، كم اتهم الأب والدة الطفلة المصابة، طليقته شيماء ا ا، ربة منزل، بقيامها بالإهمال في رعايتها وتشغيلها في هذه السن الصغيرة. 
وتحرر عن الواقعة المحضر ٦٦٩٧ جنح قسم أول كفرالشيخ. 
وبسؤال الطفلة أمام المباحث،اتهمت الضابط المفصول وزوجته المغربية بتعذيبها وحرق أجزاء كبيرة من جسدها، وأكدت الطفلة، أنها تعمل خادمة عند الضابط المفصول وزوجته المغربية، واعتاد كلاهما تعذيبها بإلقاء المياه الساخنة عليها، وكذا إلقاء مادة سائل الكلور على أماكن الحروق التي جرى سكب المياه الساخنة عليها.
وأكدت الطفلة في أقوالها أنهما لم يكتفيا بذلك بل واصلا ممارستهما تعذيبها بقص شعرها، وإطفاء السجائر في أماكن حساسة من جسدها، وقطّعوا أجزاء بسيطة من أذنها بآلة حادة، دون معرفة أسباب فعلهما ذلك سوى معاملتها كخادمة تستحق العقاب من نفس النوع بسبب تأخرها في تنفيذ طلباتهما أحيانًا" كانوا بيعذبوني بالمياه السخنة والسجاير والكلور من غير ما اعمل حاجة".
فيما أكد والد الطفلة أنه فوجئ بالضابط المفصول يحضر له ابنته وبها تشوهات في وجهها وآثار حروق في جميع أنحاء جسدها، وكانت في حالة إعياء شديدة، قبل أن يتركها له مغادرًا سيدي سالم، متجهًا إلى محل إقامته بمحافظة الجيزة، فيما تبين من التقارير الطبية لحالة الطفلة إصابتها بحروق من الدرجة الأولى بنسبة 70%، وتشوهات بعينها تحتاج للتدخل الجراحي بمعرفة المختصين في طب العيون.
بينما أكد حسن إبراهيم أحد أفراد أسرة الطفلة، انها كانت تعيش مع والدتها بعد انفصال والدها عنهم، وفوجئوا بعد طلب لقاء الطفلة من الأب بتعرضها لتعذيب وإصابات وحروف بالغة من الأسرة التي كانت تخدم في بيوتهم بدون علم والدها، وفور علمهم ذهبوا لمستشفى كفر الشيخ التي حولهم لمستشفى العبور للتأمين الصحي، ثم حولهم العبور لمستشفى جامعة طنطا، وجرى إجراء فحوصات للطفلة منذ دخولها، كما تم تحرير محضر بالواقعة وتكليف حراسة للطفلة بعد حجزها داخل قسم الحروق بالمستشفى في حالة خطيرة.
وأشار إلى أن الجناة قاموا بالاتصال بهم والتواصل معهم اليوم، وعرض عليهم مبلغ مادي مقابل التنازل عن حق الطفلة، موضحا أنهم لم يقبلوا أي مبالغ ولكنهم واثقين في قضاء مصر العادل في رجوع حق الطفلة ضحية التعذيب.
وكشفت التحقيقات الأولية حول واقعة تعذيب طفلة كفرالشيخ، على يد ضابط شرطة مفصول وزوجته المغربية، عن الوسائل التي استخدماها لتعذيبها، وذلك من خلال أقوال الطفلة في بلاغ الشرطة، ما أدى إلى إصابتها بحروق من الدرجة الأولى، وجرى القبض على ضابط شرطة مفصول، لاتهامه وزوجته المغربية بتعذيب طفلة، كانت تعمل في منزلهما، ما أدى إلى إصابتها بحروق وتشوهات بالوجه.
وبمواجهة الضابط باتهامات الطفلة ووالدها، أنكر قيامه وزوجته بتعذبيها وتم إخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيق في واقعة اتهام.

الكلمات المفتاحية

"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟